أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تنام في خيمة من ورق الألومنيوم... خشيةَ تأثرها بذبذبات شبكات المحمول!!

لجأت سيدة تبلغ من العمر 46 عاماً من إيفينجتون ليستر، إلى النوم تحت بطانية فى خيمة مغطاة بورق الألمونيوم؛ للحد من تعرضها لمخاطر الإشعاعات الضارة الناجمة عن أبراج تقوية شبكات التليفون المحمول المُشيدة أعلى سطح منزلها، وبحسب موقع «ليسترشاير لايف»، ادعت المستأجرة التي لا ترغب في الكشف عن اسمها، أن الإشعاعات الصادرة من أبراج شبكات تقوية الهاتف فوق سطح شقتها، قد تسبب في مرضها نتيجة التعرض الطويل الأجل للإشعاع الضار الصادر من تلك الأبرا ج؛ مما يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض.


صرحت المرأة بأنها بدأت تنام في الخيمة بعد أن بدأت تستيقظ من آلام شديدة في المعدة، وأن أعراض مرضها تشمل فقر الدم وآلاماً في معدتها وصدرها، والتي تعتقد أنها مرتبطة بالإشعاع الصادر من أبراج شبكات تقوية الهاتف.


قالت السيدة: لقد بدأت أعاني من حالات مزاجية سلبية، طاقة منخفضة وأوجاع وآلام مختلفة منذ حوالي عام، بدأ تشخيصى من طبيبي في المقام الأول، بأني أعاني من نقص فيتامين د 3 وفيتامين ب 12ن وفقر الدم والدم الأحمر غير الطبيعي، وزيادة خلايا المناعة الذاتية والإجهاد التأكسدي، وأعراض التهاب المفاصل الروماتويد، والتهاب المفاصل والأمعاء، وأعراض التهاب الغدة الدرقية ونقص الطاقة، التعب، زيادة آلام الأعصاب، وفي النهاية تم تلخيص كل هذه الأعراض على أنها فيبروميالغيا من قبل طبيبي (وهو ألم عضلي ليفي يُسبب ألماً في عضلات الجسم والأوتار والأربطة، وهي مشكلة مزمنة ولا تصيب المفاصل، ويسمى متلازمة الألم العضلي الليفي عندما توجد الأعراض التالية معاً: زيادة الحساسية للألم، تعب شديد، ألم عام، اكتئاب، وهي أكثر شيوعاً عند النساء والأشخاص بين عمر 25-55سنة).


وأضافت: «لقد ناقشت ذلك مع كل من طبيبي وأيضاً العديد من الطاقم الطبي والخبراء، الذين خلصوا جميعاً إلى أن برج تقوية شبكة المحمول هو السبب المحتمل لمشكلاتي الصحية الحالية».


كما قالت إن شريكها انتقل من شقتها عندما بدأ يعاني من نفس الأعراض.


بينما تقول الشركة المالكة للبرج O2 وEE، أنهم يديرون شبكات للهاتف المحمول بأمان، وقد وجدت الأبحاث التي أجرتها منظمة الصحة العالمية، أنه لم يتم تحديد أي مخاطر صحية من الإشارات اللاسلكية منخفضة المستوى، وأنهم يديرون شبكة المحمول الخاصة بهم بأمان، ضمن الحدود التي تحددها المعايير الدولية.


وقال متحدث باسم EE: «لقد أجريت البحوث في مجال سلامة الإشارات اللاسلكية لأكثر من 50 عاماً.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X