أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

دراسة تكشف: إدمان التسوق الإلكتروني مرض عقلي

إدمان التسوق الإلكتروني مرض عقلي
إدمان التسوق الإلكتروني مرض عقلي
إدمان التسوق الإلكتروني مرض عقلي
إدمان التسوق الإلكتروني مرض عقلي
إدمان التسوق الإلكتروني مرض عقلي

أظهرت دراسةٌ ألمانية حديثة أن التسوّق عبر الإنترنت يعد مرضاً عقلياً، يُسمى اضطراب “BSD”. حيث وجد أن واحداً من بين 20 شخصاً حول العالم يعانون هذا الإدمان.
أجريت الدراسة في جامعة “هانوفر” حديثاً، ونُشرت في مجلة “الطب النفسي الشامل”، ووصلت الدراسة لهذه النتائج، عبر اختبار 122 حالة وهي حالات لـ”مرضى”، طلبوا المساعدة بسبب معاناتهم مع إدمان التسوّق الإلكتروني.
واكتشفت الدراسة أن لديهم نسبةً كبيرةً في معدل الإصابة بمرض الاكتئاب.

 

علامات اضطراب التسوق

علامات اضطراب التسوق


من جانبه، تساءل الطبيب النفسي “أستريد مولر”، رئيس الفريق البحثي كيف يمكنك معرفة إذا كان الشخص يعاني من إدمان التسوّق عبر الإنترنت؟ إن علامات اضطراب الشراء والتسوق هي:
تراكم الديون على الشخص
إخفاء المشتريات عن أحبائه


التوتر أو فشل في العلاقات بين الأصدقاء والعائلة
التعويض عن المشاعر السلبية عن طريق شراء الأغراض

محاولات التوقف عن التسوّق، من دون القدرة على فعل ذلك


وقال الطبيب المسؤول عن الدراسة، إنه يأمل أن “تكون نتائج الدراسة بدايةً لمحاولة مواجهة هذا المرض العقلي، ودافعاً للباحثين للبدء في إيجاد علاجات علمية”.
وطالب أن يتم اعتبار إدمان التسوّق أونلاين كمرض عقلي منفصلاً عن أي مرض آخر. وذلك لتكون هناك فرصة كبيرة لدراسته.


مئات الملايين حول العالم يتسوّقون أونلاين


يُذكر أن “Statista”، البوابة الإلكترونية للإحصاءات على الإنترنت، أكدت العام الماضي، وجود ارتفاع كبير في نسبة الأشخاص الذين يفضلون التسوّق عبر الإنترنت.
وأشارت البوابة الإلكترونية، إلى أن نحو 1.8 مليار شخص حول العالم اشتروا أغراضهم عن طريق التسوّق عبر الإنترنت خلال عام 2018. وأنفقوا ما يصل إلى 2. 8 تريليون دولار على شراء سلع مختلفة.

المزيد من ثقافة وعلوم

X