اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طلب غريب من الزوجة تسبب في قتلها على يد زوجها

سيدة.
تعبيرية
قوة أمنية.
3 صور

ابتكرت سيدة عشرينية حيلة جديدة وهي مساومة زوجها على مبالغ مالية وقت العلاقة الحميمية، ونجحت في تفعيل خطتها واستجاب الزوج لرغبتها؛ لكن الأمر أخذ منحى آخر عندما حاولت الزوجة أن تجبر الزوج على زيادة النقود، فقتلها وألقى بجثتها في منطقة زراعية قريبة من منزله في محافظة البحيرة.

وبعد ساعات من العثور على الجثة، كشفت المباحث هويتها، وألقت القبض على زوجها وبمواجهته اعترف بتفاصيل الجريمة قائلًا: «زوجتي طلبت مني فلوس أثناء العلاقة الزوجية، فوافقت وبعد شهرين حاولت زيادة الفلوس عندها تسرب الشك إلى قلبي، واعتقدت أن سلوكها سيئ فقتلتها».

وأضاف الأب في محضر الشرطة: «اللي حصل أن أنا كنت راجع من الشغل متأخر شوية.. والأولاد كانوا ناموا، مراتي حضرت لينا الأكل، أكلت وبعدها رفضت الزوجة وطلبت مني فلوس زيادة عن اللي بتاخده، وحصل بينا مشادة كلامية، وأنا قمت من على السرير مسكت خشبة وضربتها بيها ماتت في إيدي».

وتابع المتهم: «بعد كده فكرت أعمل إيه.. فضلت حوالي ربع ساعة أفكر، وبعدين قلت لازم أتخلص من الجثة، كانت لسه عريانة.. جبت شوال وحطيت جثتها فيه وهي عريانة، وبعدين أخدتها رمتها.. ومفيش ساعات قليلة، ولقيت المباحث كشفت القصة كلها بعد العثور على الجثة».

وأصدرت النيابة العامة، قراراً بحبسه على ذمة التحقيق، بتهمة القتل العمد، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

وأفادت تحريات المباحث، أن بداية الواقعة كانت بعثور أهالي سكان وادي النطرون، على جثة المجني عليها داخل جوال بدون ملابس بأحد الشوارع، وجرى إبلاغ وحدة المباحث، وانتقلت قوة أمنية من المباحث، إلى مكان الواقعة، وتمت مناظرة الجثة، وقررت النيابة عرضها على الطب الشرعي؛ لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وبدأ فريق من المباحث في فحص بلاغات الاختفاء والتغيب، وعرض صورة الجثة على أهالي المنطقة؛ حتى تمكنت القوات من تحديد هوية المجني عليها، وتبين أنها سيدة تدعى «ندي.م» 41 سنة ومتزوجة من عامل يدعى «محمود.ر» 44 سنة، وتمت مناقشته حول الواقعة، واعترف بتفاصيل جريمته.