أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة علمية.. أكثر من 90% من مستحضرات التجميل تحتوي على بكتيريا خبيثة

الإسفنجة المخصصة لخلط المكياج
ماسكارا

وضع مستحضرات التجميل في الحقيبة هو أمر يقوم به العديد من السيدات دون التفكير في مكونات هذه المستحضرات؛ إذ إنه من المحتمل أنها تحتوي على سلالات خبيثة قاتلة من الجراثيم.


وبحسب موقع «ميرور» كشفت دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة أستون، في وسط مدينة برمنغهام البريطانية، أن أكثر من 90٪ من منتجات المكياج تحتوي على بكتيريا أو جراثيم قاتلة، وما يدعو إلى القلق، أن هذه البكتيريا يمكن أن تسبب مجموعة من الأمراض، بما في ذلك التهابات الجلد وتسمم الدم.


على وجه الخصوص، وجد الباحثون أن خلاطات التجميل مثل الإسفنج المستخدم لتطبيق منتجات الأساس على البشرة، كان على الأرجح يحتوي على بكتيريا ضارة، وهذا يرجع حقيقة إلى أن المنتجات نادراً ما يتم تنظيفها، وغالباً ما يتم استخدامها بعد تاريخ انتهاء صلاحيتها، وفقاً للباحثين.


كما وجد الباحثون أيضاً أن منتجات أخرى تحتوي على البق، وشملت هذه المنتجات الماسكارا، وأحمر الشفاه.


ممارسات سيئة


قالت الدكتورة «أمرين بشير»، التي قادت الدراسة: «ممارسات النظافة السيئة للمستهلكين عندما يتعلق الأمر باستخدام الماكياج، وبخاصة أدوات وخلاطات التجميل، تثير قلقاً كبيراً، ولا سيما عندما وجدنا بكتيريا مثل «E. coli» -المرتبطة بـتلوث البراز– موجودة بالمنتجات التي اختبرناها».


وبناءً على النتائج، يحث الباحثون الهيئات التنظيمية على بذل المزيد من الجهد لحماية العملاء؛ على سبيل المثالتواريخ انتهاء الصلاحية وإرشادات التنظيف ليست إلزامية حالياً على عبوات الماكياج رغم أهميتها.


وأضافت الدكتورة «بشير»: «يجب القيام بالمزيد للمساعدة في تثقيف المستهلكين وصناعة المكياج عامة حول الحاجة إلى غسل خلاطات وأدوات التجميل بانتظام وتجفيفها تماماً، فضلاً عن مخاطر استخدام الماكياج لما بعد تاريخ انتهاء الصلاحية».
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X