أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سرقة معلومات مصرفية لعشرات الآلاف من موظفي فيسبوك

باتت سرقة المعلومات الشخصية والبيانات المصرفية، واختراق الخصوصيات أمرًا شائعًا تسبب بإحداث بلبلة ورعب بين الناس، وذلك لما يترتب على ذلك من مخاطر عدة تعود على الشخص المسروق والمخترق، ويوم أمس الجمعة تعرض موظفو شركة "فيسبوك" لسرقة المعلومات المصرفية الخاصة بعشرات الآلاف منهم، وقد قامت الشركة بإعلامهم بذلك من خلال رسالة إلكترونية.

بدورها ذكرت وكالة "بلومبيرغ" أنّ البيانات المصرفية الخاصة بعشرات الآلاف من موظفي "فيسبوك" في أمريكا قد سُرقت، وذلك من خلال شخص استولى على أقراص صلبة خاصة بالشركة الأمريكية كانت في سيارة أحد العاملين بها.

ووفق الرسالة التي تلقّاها موظفو "فيسبوك" فإنّ الأقراص التي تم الاستيلاء عليها لم تكن "مشفرة"، وقد كانت تحتوي على معلومات مهمة، مثل: كشوفات مرتبات الموظفين وأرقام حساباتهم، فضلًا عن آخر أربعة أرقام من حسابات ضمانهم الاجتماعي، بالإضافة إلى بيانات أخرى مثل المكافآت والأسهم.

وبحسب "سكاي نيوز عربية" عرّضت هذه السرقة وفق بيان خاص بالشركة بيانات 29 ألف موظف عملوا في "فيسبوك" خلال العام الماضي للخطر.

وبحسب الشركة فإنّ الأقراص المسروقة لم تحتوِ على أي بيانات خاصة بمستخدمي موقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أنّ "فيسبوك" دعت الموظفين لإعلام بنوكهم بالسرقة في الوقت الذي تعمل فيه مع السلطات المختصة لاستعادة المعلومات وكشف الفاعل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X