اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رغم احتفالها بالنصر MTV توجه ضربة موجعة لمي حريري

4 صور

مساء أمس الخميس أرسلت الفنانة مي حريري إلى الصحافة، بياناً احتفاءً بمصالحتها مع محطة MTV التي أفردت لها مساحة في نشرة الأخبار المسائيّة، لتختتم معركة حامية كان لها نهايتين سعيدتين.

مي: تدخّل الأصدقاء وتصالحنا
النهاية الأولى كتبتها مي في بيانها، معلنة أن المصالحة بين الطرفين تمّت بعد تدخّل عدد كبير من الأصدقاء المقربين من الطرفين وتقريب وجهات النظر بينهما.
ولم يفت مي أنّ توضّح أن كل ما صدر عن لسانها بحق رئيس مجلس إدارة محطة الـ MTV هو مجرد زلة لسان، في اعتذار غير مباشر عن اتهامه بتهديدها بالقتل، وباستبعادها من البرنامج بعد أن صدّت تحرشاته بها، بحسب ادعاءاتها.
وبدا من بيان مي أنّها ورّطت كل الصحافيين الذين أجروا مقابلات معها، تضمّنت اتهامات للمر تبيّن أنها زلّة لسان فنانة أرادت الانتقام على طريقتها.

MTV: مي بادرت إلى الصلح واعتذرت
من جهتها، أصدرت محطة MTV بياناً تضمّن وقائع أخرى، مغايرة لتلك التي ذكرتها مي، إذ أنّ المصالحة لم تتم إلا بعد أن قامت مي بالاعتذار عن طريق كاتب العدل من ميشال المر،
وجاء في بيان المحطة تأنيباً غير مباشر لمي، وإعلاناً لانتصار استهلّه بيانها بجملة "لأنه لا يصحّ إلا الصحيح، ولا بدّ للحقيقة أن تظهر ساطعة كالشمس، ها هي مي حريري تعتذر من رئيس مجلس إدارة الـMTV وStudio vision الأستاذ ميشال المرّ أمام كاتب العدل في أنطلياس نورما طرّاف، وتوقّع على اتفاقية مصالحة حبّية مع محاميه جان الشدياق، وتصف كلّ اتهاماتها الباطلة للأستاذ ميشال المرّ بأنها جاءت نتيجة غضب وزلّة لسان، معلنة بالفم الملآن وموقِّعة على أقوالها، بأنها تحمل كلّ الإحترام والتقدير لشخص الأستاذ المر ولتلفزيون الـMTV، متراجعة عن أي دعوى تقدّمت بها، ومتعهِّدة وكذلك Studio vision بعدم التقدّم بأي مراجعة قضائية لاحقة حول موضوع هذه الإتفاقية".
وردّت المحطة أيضاً بطريقة غير مباشرة، على إعلان مي أنّ ثمة أطراف تدخّلت لحل الإشكال، بالتأكيد أنّ مي نفسها هي التي أبدت رغبتها في حلّ الموضوع حبياً، الأمر الذي وافق عليه المرّ بناء على طلبها، وسدّد لها كافة حقوقها المادية عن مشاركتها لأسبوعين في برنامج Dancing with the Stars.

ضربة موجعة لمي
وسدّدت المحطة في نهاية بيانها، ضربة جديدة إلى مي، مؤكّدة أنها خرجت بتصويت الجمهور، حيث جاء في البيان "يذكر أنّ مي كانت أول من خرجت من Dancing with the stars بعد أن أطاح بها الممثل وليد العلايلي الذي حصل على نسبة تصويت أعلى منها عند وقوفها معه في دائرة الخطر، كما كانت خسرت دعويين رفعتهما أمام قاضي الأمور المستعجلة لإيقاف الحلقة التي استضافت هيفاء وهبي."
وأرفقت خبرها بصورة عن إتفاقية المصالحة الحبّية التي تمّت في 7 شباط/فبراير 2013.
قد يخرج بعض المشككين ليعلنوا أن ما حصل لا يعدو كونه سيناريو الهدف منه الإعلان للبرنامج، إلا أنّ الأكيد أنّ هذه الحرب كان الخاسر الوحيد فيها مي حريري.