اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مرض باركنسون: ساعة حديثة تساهم في علاج المرض

مرض باركنسون: ساعة حديثة تساهم في علاج المرض

مرض باركنسون أو الشلل الرعاش، هو اضطراب تنكسي يصيب الجهاز العصبي ويؤثر على الحركة. تبدأ الأعراض تدريجيًّا، وفي بعض الأحيان تبدأ برعشة قد لا تُلحظ في يد واحدة، ثم يتفاقم المرض بمرور الوقت. والإضراب يسبب تيبُّسًا وبطء الحركة بشدّة. وفي جديد الطب، فإنه يمكن لخيار ساعة أبل Apple Watch في المستقبل، أن يعزز دراسة وعلاج مرض الشلل الرعاش - باركنسون.


بعد الصورة البيانية الكهربائية للقلب المزودة بها ساعة أبل Apple Watch Serie 4 يوجد المزيد: سوف يتم تزويد Serie 5 من ساعة أبل بمستكشف السقوط، ومستشعر الرعشة المرتبط بمرض الشلل الرعاش - باركنسون. وهذه طريقة لأبل، لكي تعزز رغبتها بوضع أدواتها التكنولوجية في خدمة الصحة.


في الواقع العملي، فإنَّ الساعة الجديدة تسمح بمراقبة أعراض مرض باركنسون بشكل أفضل، وذلك بفضل جهاز قياس التسارع والجيروسكوب – أو المدوار، وهما أداتان تعملان على تقييم خلل الحركة الذي يعانيه مرضى هذا الاضطراب العصبي التنكسي. وسوف تركز الميزات الأخرى على البراعة والتوازن والسرعة، وحتى على ذاكرة المريض.

 

تابعي المزيد: حقن الخلايا الجذعية تُحدث ثورة في الطب التجددي



علاج أكثر دقة بفضل البيانات المسجلة

الساعة الجديدة قادرة على تسجيل بيانات المريض لنقلها إلى الطبيب بدقة
الساعة الجديدة قادرة على تسجيل بيانات المريض لنقلها إلى الطبيب بدقة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


يتم تسجيل البيانات وبثها إلى الطبيب، الأمر الذي يسمح بمعالجة أكثر دقة. لأنَّ الأطباء في الوقت الحالي يعتمدون على وصف المريض من أجل كتابة وصفاتهم الطبية.


قدمت أبل Apple لتوّها شهادة براءة الاختراع، ولكن قد يستغرق تطوير النظام بضع سنوات أخرى. وبناءً عليه يجب بالتالي الانتظار فترة مناسبة للاستفادة من هذه الوظيفة. وعلى الطريق نفسه، لدى أبل مشاريع كبيرة مقبلة: هناك تطبيق لتشخيص التوحد أو توقع نوبات الصرع قيد الدراسة، بحسب "توب سانتيه".

 

تابعي المزيد: تجنّب هذه العادات السلبية يقلل خطر الإصابة بـ الزهايمر