اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عسر الهضم والحرقة أثناء الحمل أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

أعراض عسر الهضم
تناول عدة وجبات صغيرة الحجم -8 وجبات- بدلاً من 3 وجبات كبيرة في اليوم للحد من عسر الهضم
تجنب الأطعمة المسببة لعسر الهضم -الدهنية- والمشروبات الغازية
امضغي علكة أو حلوى ليمون لاذعة؛ لزيادة تدفق اللعاب الذي يعمل على تفاعل الحمض الموجود في معدتك
5 صور

تمر الحامل بالكثير من التغيرات النفسية والفسيولوجية خلال أشهر حملها، مما يعني احتياجها للعناية بنسبة أكبر هي وجنينها، وعسر الهضم وحرقة المعدة، من الحالات المرضية الشائعة التي تصيب 8 ضمن 10 من الحوامل في الأسابيع الأولى من حملها، أو في الأشهر الأخيرة بداية من الأسبوع السابع والعشرين، معنا الدكتور بهاء حماد أستاذ أمراض النساء والتوليد للتوضيح.

 

الأعراض:

  • إحساس بالألم والحرقة في الصدر نتيجة لصعود حمض المعدة إلى المريء، مع شعور بالامتلاء والغثيان وكثرة التجشؤ بعد الأكل.
  • إحساس بعدم الراحة في منطقتي الصدر والمعدة، والرغبة في التقيؤ، وشعور بالانتفاخ بشكل مستمر، وتتحسن الأعراض بعد مرور 5 أيام من تناول العلاج.

 

الأسباب:

  • تأتي بسبب تغير الهرمونات في جسم المرأة، وازدياد حجم الرحم في الأشهر الأخيرة، الأمر الذي يزيد من ضغطه على المعدة، والحد من عملها بشكل مناسب.
  • زيادة إفراز الأحماض الموجودة في المعدة، والتي تلف الغشاء المخاطي فيها، الأمر الذي يسبب تهيجاً يؤدي لظهور أعراض عسر الهضم، إضافة إلى ضعف عمل عضلة المريء العاصرة.
  • الأنظمة والعادات الغذائية الخاطئة مثل التأخر في تناول وجبة العشاء والنوم بعدها مباشرة، والأطعمة الغنية بالدهون، والتي تسبب بدورها التوتر والقلق والاكتئاب.

 

طرق للعلاج:

  • لا بد من تجنب الأطعمة المسببة لعسر الهضم -الدهنية- والمشروبات الغازية أو المحتوية على نسبة عالية من الكافيين كالقهوة.
  • تناول عدة وجبات صغيرة الحجم -8 وجبات- بدلاً من 3 وجبات كبيرة في اليوم، والإكثار من الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف؛ لتضييق المعدة والحد من عسر الهضم.

  • عدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام -ليس قبل مرور ساعتين- والامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات، مع شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي، حتى تزيد من هضم الطعام في المعدة.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والدهون، شرب اللبن أو تناوله مع العسل، استخدام مضادات الحموضة بإشراف الطبيب، رغم امتصاصها للحديد في الجسم، واحتوائها على المغنسيوم.

  • ارتداء ملابس فضفاضة، تجنب الاستلقاء بعد الأكل، وإذا شعرت برغبة في ذلك يمكنك السير لفترة قصيرة، ويفضل عدم تناول العشاء في وقت متأخر من الليل.
  • امضغي علكة أو حلوى ليمون لاذعة؛ لزيادة تدفق اللعاب الذي يعمل على تفاعل الحمض الموجود في معدتك، واستريحي وأغمضي عينيك وخذي أنفاساً طويلة وعميقة، وارفعي رأسك بضع بوصات عن باقي جسمك أثناء النوم.

 

العلاج بالأعشاب:

  • شرب كوب من النعناع بعد الوجبة للمساعدة والتخفيف من آثار عسر الهضم، البابونج يساعد على التخفيف من عسر الهضم واضطرابات الأمعاء أيضاً، ويعتبر مضاداً للأمعاء والالتهابات.
  • الزنجبيل: علاج طبيعي لعسر الهضم؛ لأنه يقلل من حمض المعدة؛ شرب كوب بعد الوجبة من دون أفراط حتى لا يسبب غازات وحرقة في الحلق.

  • بذور الشمر: تساعد في تهدئة مشاكل الجهاز الهضمي، تقلصات المعدة، الغثيان، الانتفاخ، بأخذ نصف ملعقة من بذور الشمر في كوب من الماء ويغلي مدة 10 دقائق، ويمكنك مضغ البذور.
  • البردقوش: يخفف من عسر الهضم، ويمكنك شرب كوب منه بعد الوجبة مباشرة.

  • الينسون: من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج عسر الهضم، بأخذ نصف ملعقة مع كوب من الماء، وسوف تشعرين بتحسن فوري.
  • جذور عرق السوس: تهدئ التشنجات العضلية والتهابات الجهاز الهضمي، ويمكنك مضغ عرق السوس، ولا تستهلكي أكثر من 2.5 جرام، خوفاً من حدوث اختلالات في مستوى الصوديوم والبوتاسيوم وارتفاع ضغط الدم.

1tbwn_3_815.jpg