أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العثور على 43 ألف دولار داخل أريكة مستعملة

هاورد كيربي
أصابت الصدمة كيربي وعائلته
وجد داخل الوسادة مئات الدولارات
كيربي يعيد المال لمالكة الأريكة الأصلية
لحظة تسليم المال لمالكة الأريكة
تعبيرية
عثر داخل الأريكة على 43 ألف دولار

لم يكن الأمريكي هاورد كيربي، يدرك بأن الأريكة المُستعملة التي اشتراها خلال الأسابيع الماضية ببضعة دولارات، وندم على شرائها أول الأمر؛ لأنها لم تكن مريحة وشكلها كان غير مناسب لغرفته، بأنها سوف تغير حياته بشكل كبير. حيث اكتشف بأن أريكته المنبوذة هذه، كانت تُخبئ داخلها أكثر من 43 ألف دولار، ما سبب له صدمة كبيرة للغاية.

ووفقاً لما نقله موقع عربي بوست، عن موقع فوكس نيوز Fox News الأمريكي، أن كيربي الذي يعيش في مدينة أوسو بولاية ميشيغان شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، كان قد صرح بأنه لا يزال مصدوماً جراء ما حدث، لأنه بعد أن قام بشراء الأريكة خلال الأسابيع القليلة الماضية من أحد محال الأثاث المستعمل، وجدها غير مريحة عند استعمالها وشكلها غريب بالنسبة لباقي أثاث الغرفة، حتى أنه كان فكر بالتخلص منها.

وتابع كيربي، أن الفضول دفع ابنته إلى أن تقوم بتفكيك إحدى وسائد الأريكة، لتكتشف سبب شكلها الغريب واستخدامها غير المريح، لتتفاجأ بمئات الدولارات المُخبأة داخلها، وعندما قاموا بالتفتيش في باقي الأريكة، وجدت العائلة داخلها 43 ألفاً و170 دولار أمريكي. ويقول الرجل بأنه وعائلته ظلّوا فترة من الوقت بعد العثور على المال، محدقين بالأريكة وغير مصدقين لما يحدث.

بعد أن هدأت العائلة من صدمة ما حدث، وبدأوا التفكير بشكل سليم، شعر هاورد كيربي، أن الاحتفاظ بالأموال ربما لا يكون فعلاً صائباً، وعلى الرغم من أنه استفسر عن الأمر من ناحية قانونية، ووجد أن المال في هذه الحالة من حقه وليس هناك أي مخالفة في حال احتفظ به، قرر كيربي أن يعود إلى المتجر ويسأل عن المالك الأصلي للأريكة.

بعد وقت من البحث، عثر كيربي على المالك الأصلي، وهي امرأة تدعى كيم فوث-نيوبيري، كانت قد ورثتها عن جدها بعد وفاته خلال العام الماضي، وأكدت كيم فوث أنها لم تكن تملك أي فكرة عن وجود المال في داخلها عندما تبرعت بها. وعندما تلقت دعوة من المتجر لتأتي وتأخذ نقودها بعد شرح ما حدث، وصفت المالكة الأصلية للأريكة الأمر بأنه جنوني ورائع لكنه يكاد لا يُصدق.

هاورد كيربي، كان قد اتخذ قراره بأن يعيد المال إلى المالك الأصلي، على الرغم من حاجته المُلحة له، وعلى الرغم أيضاً من أن القانون يسمح له بالاحتفاظ بالمال.

لكنه قرر أن يتخذ القرار الصائب. ومن جهته، أشاد ريك ميرلينغ، مدير متجر الأثاث المستعمل الذي باع الأريكة بما فعله كيربي، الذي وضع احتياجات الآخرين فوق احتياجاته الخاصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X