صحة ورشاقة /جديد الطب

انقطاع الطمث: يمكنك تأخيره بتكرار ممارسة الجنس.. هل تصدقين؟

انقطاع الطمث: يمكنك تأخيره بتكرار ممارسة الجنس.. هل تصدقين؟

وفقاً لدراسة بريطانية، فإنَّ النساء اللواتي يمارسن الجنس كل أسبوع، سوف تتأخر لديهن سن انقطاع الطمث أكثر من النساء اللواتي يمارسن الحب مرة واحدة في الشهر.


إنَّ عدد جريبات المبيض (البصيلات) ثابت في رحم المرأة. وفي الوقت الذي تصل فيه الفتاة إلى سن البلوغ سوف يكون عددها 400 ألف جريب مبيض، وتصل المرأة إلى سن انقطاع الطمث عندما ينخفض مخزون المبايض إلى أقل من 1000. غير أنّ هناك عدداً من العوامل البيئية وذات الصلة بنمط الحياة تتدخل في هذه العملية البيولوجية. فعلى سبيل المثال نحن نعرف أن التدخين يقدم سن انقطاع الطمث.



تكرار ممارسة العلاقة الجنسية له أثر جيد

لا تتوقفي عن ممارسة العلاقة الحميمة إذا كنت ترغبين بأخير فترة غياب الطمث
لا تتوقفي عن ممارسة العلاقة الحميمة إذا كنت ترغبين بأخير فترة غياب الطمث


وتشير دراسة بريطانية جديدة، تم نشرها في مجلة الجمعية الملكية Royal Society إلى أنّ تواتر أو تكرار ممارسة الجنس له تأثير كذلك على سن انقطاع الطمث. ولدى البحث من أجل معرفة السبب الذي من أجله تكون سن انقطاع الطمث لدى النساء المتزوجات متأخرة، اكتشف الباحثون أن ممارسة الجنس أسبوعياً يؤخر انقطاع الطمث.


من أجل هذه الدراسة قام الباحثون بتجنيد 3000 امرأة تترواح أعمارهن بين 42 إلى 52 سنة، وقاموا بتتبع حالتهن لمدة 10 سنوات. وخلال هذه السنوات، كانت النساء تملأن بشكل منتظم استبياناً خاصاً حول نشاطهن الجنسي. وقال الباحثون حول ذلك: "لقد لاحظنا أنَّ النساء اللواتي ذكرن أنهن مارسن العلاقة الجنسية بشكل أسبوعي خلال فترة الدراسة، كنَّ أقل عرضة إلى المعاناة من انقطاع الطمث بنسبة 28 في المائة، مقارنة بالنساء اللواتي ذكرن إنهن مارسن الجنس أقل من مرة واحدة خلال شهر".

 

تابعي المزيد: مارست العلاقة الجنسية وأُصيبت بعوارض خطيرة... ما السبب العلمي؟

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

المزيد من جديد الطب

X