سيدتي وطفلك /مولودك

أسباب توقف الطفل عن المناغاة

متى يبدأ المولود بإصدار الأصوات التي تفرح قلب أمه، ومتى يمكن أن تكون هذه الأصوات ذات معنى؟ ولماذا قد يتوقف المولود عن هذه الأصوات التي تختلف مسمياتها حسب المرحلة العمرية؟، هذه التساؤلات المهمة عن نمو الطفل يجيب عنها الدكتور محمد أبو داوود، إختصاصي الأطفال وحديثي الولادة، حيث يشير إلى أن الأصوات التي يصدرها المولود في بداية حياته تنقسم إلى ثلاثة أقسام بالتدريج كالآتي.

مرحلة البكاء

وهي مرحلة ما بعد الولادة والخروج إلى الحياة فالصراخ هو وسيلة التواصل والاتصال الوحيدة مع العالم، وبعد مرورو عدة أيام على وصول المولود فالبكاء وصدور الصوت منه يعني التعبير عن رغباته التي تختلف حسب ظروفه وشعورد÷ فقد يبكي بسبب البرد أو الحر، وبسبب شعوره بالجوع والمغص وهكذا.

مرحلة السجع

وهي مرحلة تمتد من عمر 3_5 أشهر، وتعد مرحلة السجع نطقاً لمقاطع صوتية (الفونيمات) التي لا تصل إلى مستوى الكلمة، وهي ليست ذات معنى؛ مثل: (دو، مو، كا، وو...)، وهي طريقة للتواصل مع المحيطين به، وتعبر عن الحالة الوجدانية للطفل من حيث السعادة أو شعوره بالضيق.

مرحلة المناغاة

وهي مرحلة تمتد من عمر 6_ 12 شهراً، ويصدر فيها الطفل أصواتاً أكثر تعقيداً من السجع، ولكنها لا تشكل كلمات ذات معنى؛ بل هي أقرب إلى تركيب مقطعين صوتيين معاً، وليس مقطعاً واحداً كما في مرحلة السجع، حيث يصدر أصواتاً مثل " إغغ، مومو، كوكو"، كما أن مرحلة المناغاة تتشابه عند جميع الأطفال حول العالم، ولا تعبر عن ثقافة الشعب الذي ينتمي له الطفل، فهي طريقة للتواصل ويمكن للأهل تطويرها حتى تصل لمستوى الكلمة مع نهاية العام الأول من عمر الطفل.

لماذا يتوقف الطفل عن المناغاة؟

  • يتوقف الطفل عن المناغاة عندما يكون مريضاً، مثل إرتفاع درجة حرارته بسبب التطعيم.
  • وجود إلتهاب في الحلق عند الطفل.
  • شعور الطفل بالضيق مثل قرص الحشرات في فراشه.
  • وجود مشاكل في السمع لدى الطفل، حيث يرتبط الكلام بالسمع.
  • عدم قيام الأم والمحيطين به بالحديث معه، حيث أن اللغة تتطور لدى الطفل بفعل وجوده في مجتمع يتحدث ويتواصل معه.
  • ووجود مشاكل في لسان الطفل يمنعه من المناغاة، وسوف يؤثر على الكلام عنده لاحقاً مثل اللسان المربوط أو الحلق المشقوق.

كيف تعالج الأم مشكلة توقف الطفل عن المناغاة؟

توصّل فريق من الباحثين الأميركيين إلى أن الطريقة التي يستجيب بها الآباء لمناغاة أطفالهم تؤثر في تنمية اللغة لدى أطفالهم، وفي حال عدم قيام الوالدين بالتجاوب مع الأطفال فهم سوف يتوقفون عن إصدار الأصوات، وبذلك يلعب الأباء والأمهات دوراً كبيراً في تطوير لغة الرضيع، ويحذر الباحثين أن عدم مرور الرضيع بمرحلة المناغاة يدل على وجود مشاكل في السمع، وكذلك إنخفاض القدرات العصبية لديه، ولذلك يجب عرضه على الطبيب بعد مرور أربعة أشهر من عمره دون أن يصدر الأصوات التي تسعد قلوب من حوله.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X