سيدتي وطفلك /مولودك

10 ظواهر طبيعية تحدث عند حديثي الولادة

تلاحظ الأم خصوصاً إذا كانت قد أصبحت أماً للمرة الأولى عدة ظواهر تراها مقلقة بالنسبة لها، ولكنها طبيعية وتحدث عند كل الأطفال حديثي الولادة ولا تستدعي القلق أو تدخل الطبيب، ولذلك يجب أن تتعرف الأم على أهم هذه الظواهر الطبيعية والتي يشرحها طبيب الأطفال وحديثي الولادة الدكتور محمد أبو داوود كالآتي.

1. تورم الثديين

 

ويحدث عند المواليد سواء كانوا ذكورا أو اناثا ويكون السبب هو نزول وتسرب هرمونات من الأم إلى الجنين، وهناك بعض الأمهات يقمن بعصر ثدي المولود أو مصه بالفم، وخاصة لدى الجدات الكبيرات حيث يقمن بهذا العمل وللأسف فهو يؤدي لتورم الثدي أكثر وربما ظهور الدمامل في الثديين، والحل عدم لمس الثدي عند المولود لأن التورم سوف يزل تلقائياً.

2.  نزول دم من مهبل المولودة

وهذه حالة طبيعية ولا داعي للقلق بسببها، ولكن المتعارف عليه أن تشعر الأم بالخوف والجزع وربما تعتقد أن الأمر يمس عذرية البنت ولكن الحقيقة أن هذه ظاهرة عادية وطبيعية، وتحدث بسبب تسرب هرمونات الأم للمولودة، وقد تحدث لمرة واحدة حيث تنزل قطرة دم في الحفاض، ولا تتكرر ولا تستدعي أي قلق أو مراجعة الطبيب.

3. النقزة

حيث تلاحظ الأم أن المولود في الشهور الثلاثة الأولى من عمره ينقز، أو يفزع أو ينتفض حين يلمسه أحد فجأة،أو حين يسمع صوتاً عالياً، وقد تلجأ الأم للطرق الشعبية مثل ما يعرف بقطع الخوفة للصغار، ولكن الأمر أبسط من ذلك بكثير حيث تستمر ظاهرة النقزة حتى عمر خمس أو ست أشهر لدى المولود، حيث يكتمل نمو جهازه العصبي، وتعرف هذه الظاهرة ب " ستارتل ريفليكس".

4. الخنفرة

وهي ظاهرة عادية وطبيعية، ولا تستدعي أن تضع الأم أي نقاط في أنف المولود، خاصة إذا ولد في فصل الشتاء فتعتقد الأم أنه قد أصيب بالزكام، ولكن الخنفرة وخاصة أثناء الرضاعة تكون طبيعية وسببها ضيق تجويف الأنف فقط، ولا داعي للقلق ما دام المولود يرضع بصورة جيدة.

5. القيء بعد كل رضعة

ويعرف بالإرتجاع أو الترجيع أو القشط، وهو من الظواهر الطبيعية التي لا تستدعي تدخل الطبيب مادام المولود يرضع ويزداد وزنه، ولا داعي لكي تقوم الأم بتغيير نوع الحليب إذا كان يرضع رضاعة صناعية.

6. التبرز والتبول بعد كل رضعة

من الطبيعي أن يتبول ويتبرز المولود بعد كل رضعة ولا يعتبر الأمر مرضاً، فهذه العملية هي رد فعل طبيعي للرضاعة، ولا تعتبر إصابة بمرض مثل الإسهال مثلاً، لأن وصول الحليب للمرات الأولى إلى معدة وأمعاء الطفل يعتبر عاملاً محفزاً لكي تقوم الأمعاء بالتفريغ.

7. الإمساك

ويصاب المولود بالإمساك لمدة أسبوع أو عشرة أيام دون أن يكون ذلك مرضاً، ولا يستدعي تدخل الطبيب أو اللجوء لإستخدم الملينات مثل اللبوس، وقد يحدث الإمساك بعد أن يصبح المولود في الشهر الثاني من عمره.

8. الحول في العينين

وهذا ليس مرضاً ولا يجب عرض المولود على طبيب العيون، ويحدث غالباُ في الأربع شهور الأولى من عمر المولود، بسبب ضعف عضلات العين، ولكنه يكون مقلقاً إذا ما استمر لبعد هذا العمر أو إذا كان يحدث باستمرار وليس عند تحريك العين بإتجاه معين فقط.

9. قشرة الشعر على شكل قبعة

ويطلق عليها اسم " قبعة المهد" وهي ظهور القشرة على رأس المولود بحيث تكون محيطة بمنتصف ومركز الرأس ولا توجد في الجوانب، يمكن التخلص من هذه القشرة بتدليك فروة الرأس بزيت الزيتون قبل حمام المولود بنصف ساعة، وفي حال استمرت أو أصبحت تتشقق ويسيل منها دم أو إفرازات فيجب مراجعة الطبيب.

10.الزغطة

وتعرف بالزقزقة وهي تحدث بعد الرضاعة غالباً، ولا تعتبر علامة مرضية بل على العكس، يجب أن تطمئن الأم أن مولودها يرضع بشكل جيد ويشعر بالشبع، حيث تمتليء المعدة فتضغط على الحجاب الحاجز فتحدث الزغطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X