صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

الجيم في المنزل مع هذه الأدوات

الجيم في المنزل مع هذه الأدوات
المدرّبة الرياضيّة ألما الخضرا

من المُمكن نقل الـ"جيم" إلى المنزل، بدون إنفاق الكثير من المال، فالأدوات التي تسمح لعضلات الجسم كافّة بالتمرّن ليست كثيرة، علمًا أنّه يمكن القيام بمجموعة من التمرينات الرياضية، باستخدام أدوات عدّة منها، في الحصّة الرياضيّة المنزليّة. وفي هذا الإطار، يطلع "سيدتي. نت" من المدرّبة الرياضيّة ألما الخضرا على 5 أدوات، عند توافرها في المنزل، هي تغني عن الذهاب إلى النادي الرياضي.



الكرة السويسريّة


تُساعد الكرة السويسريّة في تليين الجسم، وهي سهلة الاستعمال من الأفراد المبتدئين، وآمنة أثناء التمرين. وتدفع التمرينات، بوساطة الكرة السويسريّة، بعضلات عدة في الجسم إلى الحركة، كما تقوّي المعدة والظهر، ما يفيد الأفراد الذين يعانون من الإصابات، وتعمل على تحقيق التوازن بالعضلات، وتقي من الإصابات.
عند التمرّن بوساطة الكرة السويسرية لستّين دقيقة، يمكن للمتمرّن أن يحرق حتّى 350 سعرة حراريّة، علمًا أنّ تمرينات الكرة السويسريّة تُؤدى بخاصّة من الأفراد الذين يجلسون لساعات طويلة، أثناء العمل على الـ"لابتوب".

تابعوا المزيد: أسباب عدم نجاح الرجيم



الشريط المطّاط 


يُستخدم الشريط المطّاط (رابر باند) في تمرينات القوّة، ويُساعد في صمود الجسم عند المداومة على استعماله. وهو سهل الاستعمال والتوضيب وآمن. ويستخدم أيضًا في العلاج الفيزيائي لإعادة العضلة كما كانت في سابق عهدها، قبل التعرّض إلى الإصابة.
في حال كبرت العضلة جرّاء المُبالغة في رفع الأثقال، يمكن التمرّن بوساطة الرابط المطّاط ذي المقبضين. عند التمرّن بوساطة هذا الشريط لستّين دقيقة، يمكن للمتمرّن أن يحرق حتّى 320 سعرة حراريّة، إلّا ان الاختلاف بينه والكرة السويسرية هو أنه يعطي شكلًا للعضل، ويُساعد في التركيز.


درجة الـ"أيروبيك" 


تحرق التمرينات التي تؤدّى بمُساعدة درجة الـ"أيروبيك" دهون الجسم، وتساعد في خسارة الوزن، وهي بديل من مجموعة من الآلات المتوافرة في النادي الرياضي (جيم)، كآلة المشي (تردميل) والدرّاجة الثابتة. يمكن أن تحرق درجة الـ"أيروبيك" حتّى 600 سعرة حراريّة في الساعة، أي 100 سعرة خلال 10 دقائق. وتحقّق هذه التمرينات الصحّة النفسيّة الإيجابيّة وتحسّن المزاج. لكن، يجدر بالأفراد، الذين يعانون من إصابات في الظهر والركب، مُراجعة الطبيب قبل استعمال الـ"ستيب". وكانت بحوث بيّنت أن التمرينات بواسطة الـ"ستيب" تعالج السكّري والضغط، وتخفّض الشحوم والـ"كوليستيرول" الضارّ بالجسم. وهي مرغوبة من المراهقين والمراهقات، بخاصّة.

تابعوا المزيد: كيفية التخلّص من الدهون في الجسم؟


حبل القفز 


لا يمكن التمرّن بوساطة حبل القفز لساعة من الوقت أو حتّى لخمس وعشرين دقيقة متواصلة، فيكفي استخدامه لسبع دقائق حتّى يحرق المتمرّن 100 سعرة حراريّة، شريطة ألّا يكون المتمرّن يشكو من أيّة إصابة. التمرّن بوساطة حبل القفز ممتع، وهو يضغط على الركبتين، ويوازي سرعة الجري على آلة المشي (تردميل). يُستخدم بخاصّة من الأفراد الذين يجلسون لساعات طويلة، أثناء العمل على الـ"لابتوب".


الأوزان


يختلف استخدام الأوزان بحسب جنس الفرد وطوله ووزنه، ففي الفترة الأولى من ابتداء التمرّن بالأوزان، لا يجب أنّ ترفع المرأة أكثر من أربعة كيلوغرامات، ثمّ مع المواظبة على أداء هذه التمرينات، يمكنها رفع عشر كيلوغرامات، وصولًا إلى خمسة عشر كيلوغرامًا. أمّا الرجل فيبدأ برفع سبعة كيلوغرامات من الأوزان، مع التدرّج صعودًا. "تنحت" التمرينات صحبة الأوزان الجسم، في حال تناول وجبات صحية، وهي تحرق الدهون، أي نحو 14 سعرة حراريّة في الدقيقة (بحسب طريقة استعمالها). وتختلف الأوزان عن الأدوات الأخرى أن الجسم يستمرّ في إحراق الدهون حتّى 48 ساعة بعد استعمالها، فيما الأدوات الرياضيّة الأخرى تحرق السعرات أثناء التمرين حصرًا.

تابعوا المزيد: ما هو تمرين الفاكيوم؟

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X