سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

كل ما تريدين معرفته عن علاج الالتهابات المهبلية بالأعشاب

جدول المحتوى

1- أسباب الالتهابات المهبلية

2- كيف تعرفين نوع الالتهابات المهبلية لديك؟

3- غسول البابونج

4-غسول بيكربونات الصوديوم

5- عشبة القطف وفوائدها للمرأة

6- تناول الربادي للوقاية من الالتهابات المهبلية

 

بسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة طيلة حياتها ما بين سن الخصوبة حتى سن اليأس، فهي تكون معرضة للإصابة بالإلتهابات المهبلية المزعجة ما بين الإفرازات والشعور بالألم، ولذلك تقدم لك الدكتورة كوثر عبيدات، إختصاصية النساء والولادة شرحاً مفصلاً لأسباب وأنواع الالتهابات المهبلية وطرق علاجها طبيعياً والوقاية منها كالآتي.

1- أسباب الالتهابات المهبلية

  • الالتهابات المهبلية هي كل ظاهرة غير طبيعية في منطقة المهبل من ألم وحكة وافرازات غير طبيعية من حيث اللون والرائحة.
  • يكون السبب في حدوثها هو تغير توازن البكتيريا المهبلية في المنطقة.
  • وقد يكون بسبب وجود عدوى خارجية.
  • وقد تكون بسبب التغيرات الهرمونية عند المرأة في كل مراحل عمرها، مثل إنخفاض مستوى هرمون الاستروجين.

2- كيف تعرفين نوع الالتهابات المهبلية لديك؟

  • تنقسم الالتهابات المهبلية حسب المسبب لها فمنها العدوى الفطرية وهي ناتجة عن فطر يحدث بطريقة طبيعية يعرف بالمبيضات البيضاء، ويحدث أن تنزل الافرازات المصحوبة بحكة وتصبح مثل قوام الجبن.
  • ويمكن أن يكون سببها نمو بكتيريا غير طبيعية ويطلق عليها التهابات جرثومية، وفي هذه الحالة تنزل افرازات بيضاء تميل إلى اللون الرمادي برائحة كريهة، وتشبه رائحة السمك.
  • ومن الممكن أن تنتقل بسبب الاتصال الجنسي ويطلق عليها داء المشعرات، وينزل وقتها الافرازات الخضراء المصفرة وتكون رغوية.

3- غسول البابونج

  • يعتبر البابونج من الأعشاب الطبية الرائعة التي يمكن إستخدامها للنساء داخلياُ وخارجياً.
  • يمكن لغسول البابونج أو الدش المهبلي أن يعمل على علاج الالتهابات المهبلية والتخفيف من نزول الافرازات.
  • كما يفيد شرب مغلي زهرة البابونج عدة مرات في اليوم في علاجها والوقاية منها حيث يساعد ويعزز على التوازن الهرموني عند النساء.

4-غسول بيكربونات الصوديوم

  • يعتبر غسول بيكروبونات الصوديوم من أفضل العلاجات المنزلية لالتهابات المهبل.
  • وهو مادة مطهرة تقتل الجراثيم والفطريات.
  • يعمل الغسول على معادلة الوسط المهبلي، فالمعروف ان الوسط المهبلي يكون حامضياً وفي حال زادت حموضته فيسبب الالتهابات.
  • يجب على المرأة فحص نسبة الحموضة في المهبل ويجب ألا تزيد عن معدل 3.8_4.5، وفي حا لزادت فالزيادة تؤدي لنمو البكتيريا الضارة ويجب معادلتها بغسول البيكروبونات.
  • يتم وضع القليل من بيكربونات الصوديوم في مء فاتر وإذابتها ثم التشطيف المهبلي بها.
  • ويمكن تكراره عدة مرات في اليوم.

5- عشبة القطف وفوائدها للمرأة

  • عشبة القطف تعرف بالبقل الذهبي أو السبانخ الحجازي، وتكثر في شمال أفريقيا.
  • عشبة القطف تعالج التصاقات قنوات فالوب، مما يساعد على علاج مشاكل تأخر الحمل.
  • كما تستطيع تطهير المهبل من خلال إزالة الحكة المهبلية الناتجة من الإلتهابات، وتستخدم بكثرة عند النساء منذ القدم,
  • وهذه العشبة تنظف المسالك البولية لأنها مدرة للبول، وترتبط المسالك البولية بالجهاز التناسلي عند المرأة بسبب سهولة العدوى.
  • وتعالج مشاكل العقم مثل تكيس المبايض، حيث تساعد على تنشيط المبايض، كما تقي من سرطان الرحم والمبيض.

6- تناول الزبادي للوقاية من الالتهابات المهبلية

  • يحتوي اللبن الزبادي أو ما يعرف بالروب على فوائد عظيمة للجسم وخاصة بالنسبة للنساء اللواتي يقمن بالحمل والرضاعة، فهو من مصادر البروتين والكالسيوم.
  • يعمل اللبن على محاربة التهابات المهبل البكتيرية حيث تفيد الدراسات أن اللبن يعمل على جلب البكتيريا النافعة والصحية إلى المهبل مما يقوي من مناعته، وبالتالي تقل نسبة تعرضه للالتهابات.
  • ولذلك تنصح النساء والفتيات بتناول اللبن الزبادي ضمن برنامجهن اليومي.
  • واللبن الزبادي يقوي مناعة الجسم عامة ويساعده على محاربة الجراثيم التي تسبب العدوى.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X