سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أسبوع الرضاعة العالمي

يُحتفَل بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية في الفترة بين 1 و7 أغسطس في أكثر من 120بلداً؛ من أجل تشجيع الرضاعة الطبيعية، وتحسين صحة الرضّع في جميع أنحاء العالم تحت شعار (دعم الرضاعة الطبيعية لكوكب أكثر صحة).

ويُحتفل بهذا الأسبوع تخليداً لذكرى إعلان إينوتشينتي الصادر عن مسؤولي منظمة الصحة العالمية واليونيسيف في عام 1990 والداعي إلى حماية الرضاعة الطبيعية وتشجيعها ودعمها، عن الأسبوع العالمي للرضاعة، يعرفك الدكتور أحمد عبدالعال، من مستشفى برجيل على أهمية الرضاعة الطبيعية للأطفال.
 


إنّ الرضاعة هي أفضل وسيلة لتزويد الأطفال بالعناصر المغذية التي يحتاجونها. وتوصي منظمة الصحة العالمية بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية بدءاً من الساعة الأولى بعد الولادة حتى يبلغ الرضيع ستة أشهر من عمره، وينبغي بعد ذلك إضافة الأغذية التكميلية بشكل تدريجي مع الاستمرار بالرضاعة الطبيعية؛ حتى يبلغ الطفل سنتين من العمر أو أكثر.

فوائد حليب الأم

1 - يحتوي حليب الأم على مضادات حيوية طبيعية ومضادات أكسدة وبريبيوتك، تعزز مناعة الطفل، وتقيه من الأمراض المعدية مثل: التهاب المعدة، والإسهال، والالتهاب الرئوي والتهابات الأذن وكثير من الأمراض.
2 - تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل على المدى البعيد، من الأمراض المرتبطة بالسمنة، وداء السكري، وتزيد معدل الذكاء لدى الطفل وتعزز الترابط بين الطفل والأم.
3 - تعزز الرضاعة الطبيعية تحسين صحة الأمهات والأطفال على حد سواء. ومن شأن زيادة مستويات الرضاعة الطبيعية بحيث تقترب من المستويات العالمية أن ينقذ أكثر من 800.000 من الأرواح سنوياً، معظمهم لأطفال دون ستة أشهر.
4 - كما تقلل الرضاعة الطبيعية من مخاطر إصابة الأمهات بسرطان الثدي، وسرطان المبيض، والداء السكري من النمط 2، وأمراض القلب.واكتئاب ما بعد الولادة.
5 - تشير التقديرات إلى أن زيادة مستويات الرضاعة الطبيعية يمكن أن تحول دون حدوث 20,000 من وفيات الأمهات سنوياً بسرطان الثدي.

أهداف الأسبوع العالمي

• دعم كلا الوالدين؛ لتشجيع الرضاعة الطبيعية.
• التوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية.
• توفير المواد العلمية المثبتة عن أهمية الرضاعة الطبيعية.
• دعم الرضاعة الطبيعية في أماكن العمل.

ما نادت منظمة الصحة العالمية و"يونيسف" بتطبيقه

1 - دعت الحكومات وأصحاب العمل جميعاً إلى اعتماد سياسات مُراعية للأسرة – بما في ذلك منح الأمهات إجازة مدفوعة الأجر لمدة 18 أسبوعاً على الأقل، ويفضّل لمدة ستة أشهر – بالإضافة إلى منح الآباء إجازة مدفوعة الأجر.
2 - طالبت المنظمتان بضخّ استثمارات أكبر في البرامج الشاملة للرضاعة الطبيعية، وتحسين جودة المشورة بشأن الرضاعة الطبيعية.
ودعم النساء في المرافق الصحية والمجتمعات المحلية، ووقف الترويج لبدائل لبن الأم؛ كي يتمكن الأبوان من اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن أفضل الوسائل لتغذية أطفالهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X