صحة ورشاقة /الصحة العامة

أعراض هشاشة العظام عند النساء... تداركيها قبل حصولها

أعراض هشاشة العظام عند النساء... تداركيها قبل حصولها

تحتوي العظام على المعادن، بما فيها الكالسيوم والفوسفور، ممَّا يجعلها قاسية وكثيفة. وللحفاظ على كثافة العظام يحتاج الجسم إلى إمداده بكميات كافية من الكالسيوم والفيتامين دي D والمعادن الأخرى، كما يجب أن يُنتج كميات مناسبة من عدَّة هرمونات، مثل الهرمون الدُريقي (جارات الدرق) وهرمون النمو والكالسيتونين وهرمون الإستروجين و هرمون التستوستيرون.
تزداد كثافة العظام تدريجياً عند النساء حتى يبلغن الثلاثين من العمر، حيث تكون العظام في ذروة قوتها. ثمَّ تبدأ كثافة العظام بالتناقص تدريجيًا بعد ذلك. ويتسارع معدَّل نقص الكثافة العظام بعد انقطاع الطمث، الذي يحدث غالباً في سن الـ 51 عاماً.

تعرّفي إلى أعراض هشاشة العظام عند النساء وفقاً لموقع MSD:




أعراض هشاشة العظام

كسور فقرات العمود الفقري تحدث نتيجة ترقق العظام
كسور فقرات العمود الفقري تحدث نتيجة ترقق العظام


أعراض هشاشة العظام عند النساء تكون صامتة في بداية الإصابة، لأنَّ نقص الكتلة العظمية يحدث ببطءٍ شديد. غير أنَّه عندما تسبب هشاشة العظام حدوث كسور في الجسم، فقد يشعر المرضى بالألم حسب نوع الكسر الحاصل. وتميل الكسور إلى الشفاء ببطءٍ عند الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، وقد تؤدي إلى حدوث عيوبٍ مثل إنحناء العمود الفقري.

تحدث الكسور في عظام الذراعين والساقين في نهايات العظام أكثر من وسطها عادةً. وتكون عظام العمود الفقري (الفقرات) مُعرَّضةً بشكل خاص لخطر الكسر بسبب هشاشة العظام. وتحدث هذه الكسور في وسط إلى أسفل الظهر غالباً.

وقد تحدث كسور فقرات العمود الفقري عند الأشخاص المصابين بأي نوعٍ من هشاشة العظام. وهذه الكسور هي الأكثر شيوعاً بين الكسور المرتبطة بهشاشة العظام. حيث قد تنهدم الفقرات الضعيفة تلقائياً، أو بعد إصابة طفيفة.
وهذه الكسور في الفقرات لا تسبب أية آلام، في حين أنَّ الألم الذي يبدأ فجأة ويبقى في منطقة معينَّة من الظهر، يتفاقم عند وقوف الشخص أو عند المشي.
فيما قد يحدث انحناء غير طبيعي في العمود الفقري إذا انكسرت عدَّة فقرات ، مما يتسبب في حدوث شدٍّ أو إجهاد وألم في العضلات، بالإضافة إلى حدوث تشوُّه.
وقد تحدث كسور عظمية في أجزاء أخرى من الجسم، نتيجة حدوث شدٍّ أو سقوط بسيط تسمى كسور الهشاشة، و يعدُّ كسر الورك أحد الكسور الأشدّ خطورة، ويُعدُّ سبباً رئيسياً للإعاقة لدى كبار السن.
وتحدث كسور المِعصم في كثيرٍ من الأحيان، وخصوصاً عند النساء اللواتي يعانين من هشاشة العظام بعد انقطاع الطمث.
في حين أنّ الأشخاص الذين أُصيبوا بكسر ناجم عن هشاشة العظام، يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالمزيد من هذه الكسور.

 

تابعي المزيد: الانزلاق الغضروفي أو الديسك: جديد العلاجات وفق بروفسور عالمي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X