اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج مرض التهاب الكبد الفيروسي سي

علاج مرض التهاب الكبد الفيروسي سي
2 صور

ما يقرب من نصف المرضى المصابين بفيروس التهاب الكبد سي C لا يعرفون أنهم مصابون بالفيروس؛ وذلك يرجع بشكل أساسي إلى عدم ظهور أية أعراض عليهم، والتي قد تستغرق عقوداً لكي تظهر.

والتهاب الكبد C هو عبارة عن عدوى فيروسية تسبب التهاب الكبد؛ مما يؤدي في بعض الأحيان إلى أضرار خطيرة في هذا العضو من الجسم.

تعرّفي في الآتي على علاج مرض التهاب الكبد الفيروسي سي C، بحسب "مايو كلينك" الأميركية:



علاج مرض التهاب الكبد الفيروسي سي

 

علاج التهاب الكبد الفيروس قد يكون بزرع كبد جديد
علاج التهاب الكبد الفيروس قد يكون بزرع كبد جديد

 


علاج مرض التهاب الكبد الفيروسي سي C يشمل الآتي:

- الأدوية المضادّة للفيروسات: يتم علاج عدوى فيروس التهاب الكبد C بالأدوية المضادّة للفيروسات، والتي تهدف إلى تنقية الجسم من الفيروس. والهدف من العلاج هو عدم العثور على فيروس التهاب الكبد C في الجسم بعد مرور 12 أسبوعاً على الأقل بعد إتمام مدة العلاج.

وقد حقق الباحثون تقدماً واضحاً في علاج فيروس التهاب الكبد سي، وذلك باستخدام أدوية جديدة مضادّة للفيروسات بفعل مباشر، وفي بعض الأحيان بالدمج مع الأدوية المتاحة بالفعل. ونتج عن العلاج شعور الأشخاص بنتائج أفضل، وقلة الآثار الجانبية، وقصر مدة تلقي العلاج‎‏،‎ بعضها يقصر حتى ثمانية أسابيع.
هذا ويعتمد اختيار الأدوية ومدة العلاج على النمط الجيني لفيروس التهاب الكبد C، وجود تلف حالي بالكبد، والحالات الطبية الأخرى، والعلاجات السابقة.

وبما أنّ الأنظمة العلاجية الوصفات الدوائية تتطور بوتيرة متسارعة، بفضل الأبحاث العلمية المستمرة، فإنه يُفضّل مناقشة الخيارات العلاجية دائماً مع الطبيب المختص المعالج.

- زراعة الكبد: إذا ظهرت على الكبد مضاعفات خطيرة نتيجة فيروس التهاب الكبد C، فربما يكون زرع الكبد خياراً علاجياً. أثناء الجراحة، يستأصل الجراح الكبد المريضة، ويضع مكانها الكبد السليمة المتبرَّع بها من شخص آخر، علماً بأنّ معظم الكبد المزروعة تأتي من متبرعين متوفين، رغم أن عدداً قليلاً منها يأتي من متبرعين أحياء يتبرعون بجزءٍ من أكبادهم.
ومع الأسف وفي معظم الحالات، قد لا تؤدي عملية زرع الكبد وحدها إلى الشفاء من التهاب الكبدC . ومن المرجح أن تعود العدوى، وتتطلب علاجاً بالأدوية المضادّة للفيروسات؛ لمنع تلف الكبد المزروعة، وقد أثبتت العديد من الدراسات أنّ مضادات الفيروسات المباشرة الجديدة فعّالة في علاج التهاب الكبد C ما بعد الزرع.

- اللقاحات: رغم عدم وجود لقاح لالتهاب الكبد C، غير أنه من المحتمل أن يوصي الطبيب المعالج بلقاحات لفيروسي التهاب الكبد A وB. إنهما فيروسان منفصلان، يُمكنهما أيضاً التسبُّب في تلف الكبد وتعقيد مسار التهاب الكبد C المزمن.

 

تابعي المزيد: فوائد شرب ماء الورد مع الماء... لا تقاوم!