صحة ورشاقة /جديد الطب

وداعاً فيروس كورونا... لقاح أوكسفورد يبصر النور الشهر المقبل

الجميع مترقب لصدور أول لقاح قادر على الحماية من فيروس كورونا، أو كوفيد-19، الذي أنهك العالم. والأخبار هذه المرة سارّة جداً؛ إذ إنّ لقاح أوكسفورد سيبصر النور بعد شهر واحد، ولكن لمن ستكون الأولوية؟



نشرت صحيفة ذي صن The Sun البريطانية، واسعة الانتشار، وثيقة مسربة تعتمد على توقعات طبية تشير إلى احتمال أن يكون لقاح فيروس كورونا المستجد Covid-19، والمعروف بلقاح جامعة أوكسفورد، جاهزاً للاستخدام في بريطانيا في وقت مبكر من شهر نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام، حيث من المقرر أن تبدأ خمسة مراكز تطعيم جماعية عملها بحلول شهر ديسمبر/كانون الأول في مواقع متفرقة، يديرها أشخاص مدربون في مدن (Leeds) و(Hull) إضافة إلى العاصمة لندن؛ من أجل تطعيم عشرات الآلاف من الناس، على أن تكون الأولوية للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، كما كشفت الصحيفة عن خطة لنشر المئات من موظفي هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) لهذا الغرض. وقال مصدر طبي للصحيفة إنَّ التخطيط جارٍ بوتيرة سريعة؛ من أجل البدء بالتطعيم ما إن تحصل الجهات الطبية المعتمدة على اللقاح، وإن أقرب وقت ممكن للحصول على نتائج التجارب النهائية سيكون في غضون شهر، وأفضل سيناريو محتمل لإطلاق اللقاح هو الأيام التي تسبق أعياد الميلاد مباشرة، ولكن بعد الحصول على موافقة الجهات الطبية التنظيمية في بريطانيا ووكالة الأدوية الأوروبية لإدارة التطعيم.



لقاح أوكسفورد والأمل الكبير

آمال كبيرة على لقاح أوكسفورد
آمال كبيرة على لقاح أوكسفورد


وكان وزير الصحة البريطاني "مات هانكوك" قد أعلن في وقت سابق أن لقاح أوكسفورد هو الأمل الكبير الذي يعوّل عليه العالم للحدّ من انتشار فيروس كورونا، وأنّ الجيش سيشارك في توزيع اللقاح، وأكدَّ في تصريحه الأخير أنّ التدريب جارٍ للجمع بين هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) والقوات المسلحة للبدء بإجراءات التطعيم، كما أشار الوزير إلى أن الناس سوف يحصلون على اللقاح حسب الأولوية، لكنه لم يحدد من هم الأشخاص الذين يندرجون ضمن قائمة الأولوية، وقالت الوثيقة التي تمَّ تسريبها إنه يعني الناس الذين هم في أمس الحاجة والذين سيحصلون على التطعيم ما إن يكون جاهزاً، ومنهم المقيمون في دور الرعاية، وكذلك الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً، والشباب الأكثر عرضة للخطر.

تابعي المزيد: بالانفوجرافيك: "خذي خطوة" للكشف عن سرطان الثدي في بداياته



الأولوية في التطعيم لهؤلاء الأشخاص


بدورها، صرحت البروفسورة كيت بينغهام، التي تترأس فرقة عمل اللقاحات في بريطانيا، بأنهم يحتاجون إلى تطعيم كل شخص معرّض للخطر، وأن أقل من نصف البريطانيين سيحصلون على جرعة اللقاح، على أمل أن يتلقى حوالي 30 مليون شخص حقنة اللقاح المنقذة للحياة، من إجمالي 67 مليون شخص تقريباً. وكشفت أيضاً بأن جرعة اللقاح لن تعطى للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً. وكان تقرير للجمعية الطبية الملكية قد حذر من وجود تحديات كبيرة في توزيع وإنتاج اللقاح على هذا النطاق الواسع، وقال نيلاي شاه، من جامعة إمبريال كوليدج لندن Imperial College London، إنّ وجود اللقاح لا يعني القدرة على تطعيم الجميع في غضون شهر واحد.

تابعي المزيد: 7 طرق لعلاج ألم الأسنان في المنزل

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X