صحة ورشاقة /جديد الطب

فيروس كورونا يتسبب في المزيد من أمراض القلب

عند تسجيل الإصابات الأولى بفيروس كورونا المستجد أو كوفيد-19في العالم، تمَّ التعرّف على المرض بصفته فيروساً يصيب الجهاز التنفسي. في حين أن الأبحاث الجديدة والإحصائيات تُظهر أنّ فيروس كورونا 2 المسبب لمتلازمة الالتهاب التنفسي الحادّ الوخيم SARS يسبب مشاكل قلبية أكثر خطورة مما كان يُعتقد.
الدكتور ليزلي كوبر، رئيس قسم أمراض القلب في "مايو كلينك" الأميركية يتحدث عن الموضوع في الآتي، فيقول بداية:


"لقد اكتشفنا أنّ فيروس كورونا المستجد أو كوفيد-19 قد يسبب ضرراً مباشراً للقلب، وأنّ أي شخص مصاب بالفيروس قد يكون عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب"، هذا رغم أنّ الأفراد المصابين بالمرض القلبي الوعائي عرضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بمضاعفات أكثر خطورة من جراء فيروس كورونا المستجد.
ويتابع: "قد يؤثر فيروس كورونا المستجد على القلب بشكل غير مباشر من خلال الخلايا الالتهابية التي تنتشر في الدم والتي قد تدخل القلب وتضرُّ بخلايا عضلة القلب أيضاً".

 

الإصابة بأمراض القلب جراء كورونا في تزايد...

أمراض القلب تتزايد بسبب فيروس كورونا
أمراض القلب تتزايد بسبب فيروس كورونا


يعدُّ التهاب عضلة القلب المرتبط بفيروس كورونا المستجد، حالة تسبب قلقًا متزايدًا في الآونة الأخيرة. حيث قد يتسبب التهاب العضلة القلبية في تلف القلب، وفي حالات نادرة إلى موت القلب المفاجئ إذا تُرك دون علاج. و"قد يؤثر التهاب عضلة القلب والأشكال الأخرى من إصابات القلب على الشباب، كالرياضيين"، بحسب الدكتور كوبر.

تابعي المزيد: علاج جديد لمرضى الإيدز



فحوص مختلفة للقلب


ويقول الدكتور كوبر إن المرضى المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد أو كوفيد-19 سيخضعون لاختبارات، بما في ذلك اختبار التروبونين في الدم، الذي قد يكشف عن خلايا عضلات القلب المتضررة، وتخطيط كهربية القلب أو رسم القلب، والذي قد يُظهر انخراط نظام التوصيل للقلب أو تلف عضلة القلب. كما يمكن إجراء مخطط صدى القلب أو أي تصوير متقدم آخر عند من تظهر عليهم أعراض تأثر القلب ويُظهرون شذوذاً في فحص الدم أو تخطيط كهربية القلب.
مع استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، يضيف الدكتور كوبر أن هناك بحثًا مكثفًا حول الآثار طويلة المدى للفيروس على القلب.
كما يقول: "هناك العديد من التقارير حيث يوجد أشخاص أفضل من الناحية السريرية لكن ما تزال هناك أدلة تصويرية على وجود بعض إصابات القلب، ولا نعرف حتى الآن الأهمية السريرية - ما يعني خطر التعرّض لاضطراب النظم القلبي أو فشل القلب في المستقبل - من نتائج التصوير هذه. ومن المهم متابعة المرضى مستقبلاً لتحديد المخاطر الفعلية... وأننا سنشهد على الأرجح زيادة في الفحص مع استمرار بحث النتائج".

تابيع المزيد: الكشف عن أعراض جديدة لفيروس كورونا



أعراض تستدعي التنبه إليها


يُشير الدكتور كوبر إلى أنه من المهم أن يكون الجميع على دراية بأعراضهم؛ لأنَّ مشاكل القلب قد لا تكون واضحة. وينصح أي شخص، سواء أكان مصاباً بفيروس كورونا المستجد أم لا، بأن ينتبه إلى وجود أي ألم جديد في الصدر، وأي صعوبة في التنفس وأي ضيق نفس.
ويتابع الدكتور كوبر: "إذا أصبت بألم جديد في الصدر، خاصة إذا كان ذلك بسبب المجهود أو الانتقال إلى أوضاع مختلفة، أو وجدت صعوبة جديدة في التنفس، أو ضيق نفس خلال الراحة أو مع الأنشطة، فتلك أسباب تستدعي الذهاب والحصول على تقييم قد يشمل دراسات القلب".
كما أن أي نوبات حادّة من صعوبة التنفس، أو ألم في الصدر، أو إغماء، أو فقدان للوعي، أو ضربات قلب سريعة وغير منتظمة، تستدعي زيارة الطوارئ على الفور.

تابعي المزيد: أنواع أمراض الدم... بعضها خطير جداً

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X