أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة عروسين يوم الصباحية اختناقًا بالغاز في المنوفية

تعبيرية

مأساة حقيقة حلت على أسرتي عروسين في محافظة المنوفية بعد ساعات من الزفاف، فوجئت أسرة العريس بوفاة العروسين داخل حمام شقة الزوجية في عزبة القصاصين أثناء استحمامهما سويًا، مات العروسان اختناقًا بالغاز وكشفت والدة العريس عن الحادث المؤلم بعد كسر باب الشقة بمعاونة جيرانها، الحادث ترك علامات الحزن والحسرة على أسرتي العروسين وجيرانهم في عزبة القصاصين في مركز الباجور.


صرخات والدة العريس عقب مشاهدة نجلها وعروسه جثتين هامدتين داخل الحمام، وحضر أفراد أسرتها وجيرانها الذين أسرعوا بإبلاغ قسم الشرطة، وانتقلت قوة أمنية إلى مكان الحادث وناظرت جثماني العروسين وتبين عدم وجود إصابات أو طعنات في جسديهما، وأثبت التقرير الطبي لمفتش الصحة أن الوفاة ناتجة عن اسفكسيا الخنق.


كشفت معاينة أجهزة الأمن عن وجود تسريب في سخان الغاز، وأنها تسببت في وفاة العروسين بسبب الاختناق، ونقل جثمانا العروسين إلى المشرحة تنفيذًا لقرار النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثتيهما لبيان أسباب الوفاة وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.


»دول لسه عرسان جداد، دخلت اصحي ابني وعروسته لما اتأخروا في النوم لحد الظهر، بس لقيته ميت في الحمام هو وعروسته» تلك الكلمات ملخص رواية والدة العريس أمام المباحث خلال مناظرة جثماني العروسين، وأضافت أن الوفاة طبيعية وليس فيها شبهة جنائية.


تفاصيل الحادث بدأت بتلقي مدير أمن المنوفية إخطارًا من العميد عبدالله جلال مدير مباحث المديرية يفيد بوفاة زوجين حديثي الزواج تتراوح أعمارهما بين 30 سنة للزوج و24 سنة للزوجة نتيجة الاختناق بالغاز أثناء الاستحمام، وبالانتقال والفحص تبين أن العروسين اختنقا بالغاز أثناء الاستحمام، وجرى تحرير المحضر اللازم، وإخطار النيابة العامة التي صرحت بدفن الجثمانين بعد المعاينة وسماع أقوال أسرتيهما، وقررت نقلهما إلى مشرحة مستشفى الباجور.


في جنازة مهيبة شعيت عزبة القصاصين بالباجور جثماني العروسين، وعلامات الحزن والحسرة على وجوه أسرتي العروسين حيث دخلت والدة العروس في نوبة بكاء شديد وظلت تردد مع السلامة «يا حبيبتي يا بنتي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

X