صحة ورشاقة /الصحة العامة

أعراض لدغة العقرب تتطلب التدخل الطبي

معظم لدغات العقارب مؤلمة للغاية، والألم الذي يشعر به الشخص بعد اللدغة فوري وشديد، وعادة ما يظهر تورم واحمرار في غضون خمس دقائق، وقد تظهر أعراض أكثر شدّة في غضون ساعة، وفي هذه الحالة يحتاج الشخص لرعاية طبية؛ من أجل تناول مهدئات إذا كان المريض يعاني من تشنجات عضلية وأدوية وريدية لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

"سيدتي نت" يطلعك على أعراض لدغة العقرب، بحسب موقع "هيلث لاين":


أعراض لدغة العقرب

الغثيان من أعراض لدغة العقرب
الغثيان من أعراض لدغة العقرب



تسبب غالبية لدغات العقرب أعراضاً موضعية فقط؛ مثل الدفء والألم في مكان اللدغة، ويمكن أن تكون الأعراض شديدة للغاية، حتى لو كان التورم أو الاحمرار غير مرئييْن.

ويمكن أن تشمل الأعراض في موقع اللدغة الآتي:

- ألم شديد.
- وخز وخدر حول اللدغة.
- انتفاخ حول اللدغة.

ويمكن أن تشمل الأعراض المتعلقة بتأثيرات السم المنتشرة في الدم، ما يلي:

- صعوبات في التنفس.
- ارتعاش عام أو ارتعاش العضلات.
- حركات غير عادية للرقبة والرأس والعينين.
- سيلان اللعاب.
- التعرق.
- الغثيان.
- ارتفاع ضغط الدم.
- تسارع معدل ضربات القلب أو عدم انتظام ضربات القلب.
- الأرق أو الاستثارة أو البكاء الذي لا يطاق.

من الممكن أيضاً أن يعاني الأشخاص الذين تعرضوا للدغة العقارب من رد فعل تحسسي تجاه اللدغة اللاحقة، ويكون أحياناً شديداً بدرجة كافية للتسبب في حالة تهدد الحياة تسمى الحساسية المفرطة. تتشابه الأعراض في هذه الحالات مع أعراض الحساسية المفرطة التي تسببها لسعات النحل، ويمكن أن تشمل صعوبة في التنفس والغثيان والقيء.

تابعي المزيد: تجاعيد الوجه قد تشير إلى مشاكل صحية!


مضاعفات لدغة العقرب


كبار السن والأطفال هم الأكثر عرضة للوفاة من لدغة العقرب السامّة غير المعالجة، إذ يحدث الموت عادةً بسبب فشل القلب أو الجهاز التنفسي بعد بضع ساعات من تعرضهم للّسع.

ومن المضاعفات المحتملة الأخرى للدغة العقرب، على الرغم من ندرتها الشديدة، هي الحساسية المفرطة.


كيفية علاج لدغة العقرب

 

قد يحتاج الشخص الملسوع إلى تلقي رعاية في المستشفى؛ لتناول المهدئات إذا كان يعاني من تشنجات عضلية، وأدوية وريدية لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

ويُستخدم مضادّ سم العقرب أحيانًا بحذر بسبب المخاوف بشأن آثاره الجانبية وتكلفته، كما تكون مضادات السموم أكثر فاعلية إذا تم إعطاؤها قبل ظهور الأعراض، لذلك فإن الأطفال الذين يتم رؤيتهم في غرف الطوارئ الريفية، حيث يكون الوصول إلى الرعاية الطبية محدوداً، غالباً ما يتم علاجهم بمضاد السموم كإجراء وقائي، وقد يوصي الطبيب أيضاً بمضاد السموم؛ إذا كانت الأعراض شديدة للغاية.

تابعي المزيد: ما هي السبيرولينا وما فوائدها؟... غذاء رواد الفضاء!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X