اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جائزتان دوليتان لمبتعثين سعوديين في أستراليا وأمريكا

حصل المحاضر عبدالرحمن بن حسن الحازمي، المبتعث من جامعة جازان لدراسة الدكتوراه في تخصص علوم الحاسب الآلي في جامعة "لا تروب" الأسترالية على المركز الأول لأفضل بحث سعودي في أستراليا لعام 2021 Saudi Research Idol 2021.

وبهذه المناسبة، أعرب الحازمي عن فخره واعتزازه بهذا الفوز، مثمناً دعم القيادة الرشيدة للمبتعثين، شاكراً الأستاذ الدكتور مرعي القحطاني، رئيس جامعة جازان على تهنئته وحرصه واهتمامه بالمبتعثين، وعميد كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات على توفير كافة الإمكانات حتى ينافس الطلاب السعوديون بإبداعاتهم وأبحاثهم على مستوى العالم، ما يعزز من مسيرة التطوير في الجامعة الحافلة بالتميز والنجاح، كاشفاً عن أنه تقدم للمسابقة، التي أعلنتها الملحقية الثقافية في أستراليا، ببحث تقوم فكرته على "إنشاء إطار لتحسين سلوك البرمجة الآمنة لمطوري البرامج لتطبيق الخصوصية في أنظمة البرمجيات".

وعن فكرة المسابقة، أوضح أن مرشحي الدكتوراه يقدمون فيها بشكلٍ احترافي لمحةً عن أطروحتهم "فكرة رسالة الدكتوراه" في مقطع فيديو مدته ثلاث دقائق.

وتسلَّم الحازمي جائزة المركز الأول من الدكتور هشام خداوردي، الملحق الثقافي السعودي في أستراليا.

كذلك، حصل عبدالمجيد العتيبي المبتعث من جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز الصحية في وزارة الحرس الوطني لدراسة الدكتوراه، على جائزة "ويليام أولدندورف" لتصوير الجهاز العصبي بتقنية الرنين المغناطيسي، بعد فوز ورقته العلمية التي تم عرضها في مؤتمر الجمعية الأمريكية للتصوير الطبي للمخ والأعصاب في يناير 2021.

وفي تصريحه لـ "الإخبارية نت"، قال العتيبي: "تم الإعلان عن الجائزة في المقدمة الترحيبية في مؤتمر الجمعية الأمريكية للتصوير العصبي في 28 يناير 2021، لكن تم تحديد الترشيح لها في 12 يناير عن طريق البريد الإلكتروني، الذي استقبلته".

وأضاف "وفقاً لما تم الإعلان عنه في الموقع الخاص للمؤتمر، فإن الجائزة تعدُّ مميزة ومرموقة على الصعيدين المحلي والعالمي، ويتم منحها لمقدم أفضل ورقة علمية في تخصص التصوير الطبي العصبي من شتى بقاع العالم، وهي مدعومة أساساً كوقف لتشجيع تطوير تقنية تصوير المخ والأعصاب من العالِم ويليام أولدندورف، الذي أسهم بدوره في تطوير الأشعة المقطعية لتصوير الدماغ".

وتحدث العتيبي عن مشاركته في مؤتمر الجمعية الأمريكية للتصوير الطبي للمخ والأعصاب، مبيناً أنها "بدأت أولاً بإرسال ملخص لورقتي العلمية لأحد المؤتمرات المشهورة في التخصص الدقيق، يقام غالباً في ولاية أريزونا الأمريكية، وبعد تسليم المخلص بنحو شهرين تم التواصل معي وإشعاري بقبولها، ودخلت المنافسة، وحصدت الجائزة، بسبب ما تؤكده من نتائج مهمة في تطوير التشخيص، وتوعية مرضى السكري بمضاعفات هذا المرض، خاصةً مع أهمية مرض السكري في القطاعات الطبية في الولايات المتحدة".

وأشار إلى أن "التقنية التي استخدمتها، هي تقنية معقدة جداً، وتدعى تقنية الانتشار، وتعدُّ أحد فروع تقنية الرنين المغناطيسي المتقدم التي تعتمد كلياً على حركة جزيئات الهيدروجين في الجسم تحت تأثير الحقل المغناطيسي القوي".