بلس /حياتنا

10 سلوكيات فى فترة الخطوبة تعتقدين أنها غريبة وهى طبيعية تمامًا

تعد فترة الخطوبة من أهم فترات الحياة لكلا الطرفين فهى فترة لاختبار المشاعر وهى بداية التقارب المشترك لذلك يمكن اعتبارها مؤشر هام على فهم شخصية كل منهما للآخر مما سيحدد طبيعة علاقتهما فيما بعد. هناك بعض السلوكيات التي تبدو غريبة في البداية ، ولكنها في الواقع طبيعية تمامًا حسب رأى خبراء الإجتماع ومستشارى العلاقات النفسية والأسرية. تقول د. نسرين جميل مدرب وخبير التنمية البشرية والعلاقات الزوجية والأسرية علاقة الخطوبة علاقة فريدة من نوعها فهى التى تحدد ماهية العلاقة بين الطرفين، وهى اللبنة الصحيحة التى تضعينها من البداية، وهى التى ستحدد ما إذا كانت هذه العلاقة ستسير فى طريقها الصحيح وتكون صحية ومرضية للطرفين، إلا أن بداية العلاقة قد ينتابها بعض التصرفات والسلوكيات والتى قد تجدين أنها غريبة إلا أنها طبيعية تماما وتقع تحت ظل عباءة بداية التعارف وما تحمله من صعود وهبوط إخفاقات ونجاحات، تفاهمات وتقلبات..

 

تصرفات تحدث في الخطوبة

- المشاعر المتقلبة:  فى بداية العلاقة قد تشعرين  بمشاعر متقلبة تتراوح بين السعادة المفرطة والتوتروالترقب وأحيانا الملل والضيق هذه المشاعر المتغيرة لا تقلقى منها فـ "الحب كيان حي" ، ومثلما يمر الناس بأيام جيدة وسيئة - فستكون هناك فترات لن تكون فيها مشاعر الحب المتأججة موجودة انتظرى، ركزى على الإيجابية ، وتذكرى اللحظات الطيبة والجميلة بينكما.

- التجاذبات علامة طيبة: إذا شاب العلاقة بعض المطبات والتجاذبات فى البداية لا تقلقى فالسعادة الدائمة علامة غير صحية لأن هذا يعنى الكثير من التظاهر والاختلاق وأن العلاقة لم تُختبر بعد.

- الهوايات المختلفة:  تقول د.  نسرين الاختلاف فى الاهتمامات والهوايات علامة صحية فليس عليك أن تحبى كل الأشياء التى يحبها خطيبك حتى تكون علاقتكما صحية ، فما يهم احترام كل منكما لاهتمامات الآخر، كلاكما يستحق الاستمتاع بهواياته دون الشعور بالذنب.

- الحاجة إلى الوحده أحيانا: تؤكد د. نسرين أهمية الانتباه أن  بعض الأشخاص قد يميلون للوحدة فإن كان خطيبك كذلك فانتبهى حتى تحظى بعلاقة صحية وارتباط آمن وتشاغلى ببعض من أمورك الخاصة " ذكرى نفسك أن الشخص الذي قابلته لا يزال بحاجة إلى وقت للتنفس"

- التباطؤ في المجاملة: تقول د. نسرين شعورك بأن خطيبك يتباطئ فى المجاملة ليس حقيقى، لا تجعليه يؤثر عليكى، ابدئى أنت بالمجاملة نحن جميعًا مذنبون في التراجع عن المجاملات

- حجب المعلومات: فى بداية العلاقة يريد كل طرف أن يبدو فى أفضل هيئة فيضطر لحجب المعلومات عن الآخر تقول د. نسرين هو شعور طبيعى ولكن انتبهى فالكذب والإدعاء والافتعال خاصةً فى الامور المادية لن يقودك أبدًا إلى أي مكان جيد.

- الخوف والابتعاد: تقول د. نسرين في بعض الأحيان عندما تصبح الأمور جادة للغاية ، قد يبتعد الرجال على وجه الخصوص ، قليلا ، لا تقلقى .. سيعود من جديد 

عدم الشعور بالرومانسية: تمر لحظات كثيرة فى بداية العلاقة وأنت فى قمة مشاعرك تشعرين فيها بعدم تجاوب خطيبك وقد تتهمينه بعدم الرومانسية والجمود، هذا ليس دليل أنه لا يحبك أوانه ليس رومانسي فقد تكون متطلبات الحياة والعمل يشغلان تفكيره.

- السجال ، المشاجرة:  باعتباركما شخصين مختلفين لهما فلسفتان مختلفتان في الحياة ، فالسجال والشجار شئ طبيعى.

تشرح د. نسرين كثيرون يعتقدون أن الشجار علامة على علاقة سيئة ، إلا أنه في الواقع مهم للغاية فهو متوقع فى المستقبل والمهم أن تعرفى متى تتوقفى وإلى أى مدى سيصل السجال أو الشجار..

- إيجاد أشخاص آخرين جذابين: فى بداية العلاقة قد تشعرين بالإعجاب بشكل او هيئة أو طريقة تحدث أحد الأشخاص توقفى عن ذلك وابحثى عن مميزات خطيبك ولا تقارنيه بالآخرين

نصائح اخصائي العلاقات العامة والاستثمار البشرى 

 بالنهاية يوضح أ. عمرو أحمد الديب اخصائي العلاقات العامة والاستثمار البشرى ومدرب واخصائي تنمية بشرية لسيدتى أهمية التروى وأخذ الأمور بهدوء ، فالعلاقات الإنسانية فى بدايتها قد تكون صعبة ومحفوفة بسوء الفهم، وكل شخص له طريقة خاصة عند التعامل معه، وكل منا له وجهة نظر مختلفة.

وينصح كل شاب وفتاة : لا بد من التعامل بجدية مع فترة الخطبة، ولا بد من الحفاظ علي منطقة فهم مشترك تكفى لتجاوز الخلافات بين الطرفين، ويؤكد الديب على اهمية الحفاظ على الرومانسية الصحية والآمنة بين الطرفين، مهما كانت صعوبات الحياة، فهى مصدر مستمر للدعم والسعادة خلال الأوقات الجيدة والسيئة ومن ثمَّ يمكن تجاوز أى خلاف.

X