صحة /الصحة العامة

أفضل طرق تخفيف آلام عرق النسا

أفضل طرق تخفيف آلام عرق النسا

عرق النسا هو نوع شائع من الألم يؤثر على العصب الوركي، وهو عصب كبير يمتد من أسفل الظهر، وصولاً إلى أسفل المؤخرة، امتداداً إلى الساق. وتشمل الأعراض الشائعة لعرق النسا الشعور بآلام أسفل الظهر، وألم في الظهر أو الساق يزداد سوءاً عند الجلوس، ووخز أسفل الساق، وضعف أو تنميل أو صعوبة في تحريك الساق أو القدم.

عادة ما يؤثر عرق النسا على جانب واحد فقط من الجزء السفلي من الجسم، وفي كثير من الأحيان يمتد الألم من أسفل الظهر عبر الجزء الخلفي من الفخذ وإلى أسفل عبر ساقك، واعتماداً على مكان إصابة العصب الوركي، قد يمتد الألم أيضاً إلى القدم أو أصابع القدم.

بالنسبة لبعض الأشخاص؛ يمكن أن يكون الألم الناجم عن عرق النسا شديداً ومسبباً للعجز، أما بالنسبة للآخرين، فقد يكون ألم عرق النسا نادراً ومزعجاً، ولكن من المحتمل أن يزداد سوءاً.

ويجب على كل شخص طلب العناية الطبية إذا كان يعاني من: الحمى وآلام الظهر، تورم أو احمرار في الظهر أو العمود الفقري، ألم يتحرك أسفل الساقين، خدر أو ضعف في أعلى الفخذين أو الساقين أو الحوض، حرقان عند التبول أو دم في البول، وفقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.


"سيدتي نت" يطلعك في الآتي على أفضل طرق تخفيف آلام عرق النسا، بحسب موقع "ويب ميد".


أفضل طرق تخفيف آلام عرق النسا

المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية تخفف الألم
المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية تخفف الألم


 

تابعي المزيد: نقص فيتامين دي ومخاطر الإصابة والوفاة من كورونا وفق دراسات علمية

 

يشعر معظم المصابين بعرق النسا بالتحسن بعد أنشطة الرعاية الذاتية أو العلاجات المنزلية، مثل:

- استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة.

- تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.

ولكن إذا لم يتحسن الألم، فقد يقترح الطبيب خيارات أخرى، كتناول بعض أنواع الأدوية، بما في ذلك:

- مضادات الالتهاب.
- الأدوية المضادّة للتشنج.
- مرخيات العضلات.
- مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
- علاج بدني: يمكن أن يوضح المعالج الفيزيائي كيفية القيام بالتمارين التي من شأنها تحسين وضع المريض وتجعله أكثر مرونة، كما أنها ستجعل العضلات التي تدعم الظهر أقوى.
- حقن الستيرويد: قد يوصي الطبيب بالحصول على حقن الستيرويد، مثل جرعة الكورتيزون.
سوف يعطي الطبيب حقنة تحتوي على دواء للمساعدة على علاج الالتهاب حول العصب، والذي يمكن أن يساعد على تقليل الألم، وعادة ما تستمر التأثيرات بضعة أشهر، لكنها ستختفي بمرور الوقت.
- الجراحة: إذا كنتِ تعانين من ألم شديد لا يتحسن، أو ضعف، أو فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية؛ لإزالة النتوء العظمي أو القرص المنفتق الذي يضغط على الأعصاب ويسبب الألم.

 

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

تابعي المزيد: أعراض نقص فيتامين ب12 في الجسم ربما تكون خطيرة

X