سياحة /وجهات سياحية

جمال جزيرة برمودا السياحية

جمال جزيرة برمودا السياحية

موقع جزيرة برمودا هو وسط المحيط الأطلسي، على بعد رحلة قصيرة بالطائرة من المدن الشمالية الشرقية الرئيسة في الولايات المتحدة، وهو ملاذ مثالي يضمّ العديد من عوامل الجذب، كالكهوف والشواطئ الرملية الوردية والمدن الجذابة والمتاحف المتخصّصة في الملاحة البحرية.

هناك، يعرف الزائر البهجة حال مغادرة الطائرة أو السفينة السياحية على شواطئ برمودا، حيث تبدو المنازل ذات اللون الوردي الفاتح والأصفر مع الأسطح البيضاء والمياه الفيروزية الهادئة، مع الإشارة إلى أن الشعب ودود وأن الطقس لطيف على مدار العام. في الآتي، أشهر الأماكن السياحية في برمودا.


شاطئ خليج "هورسشو"


يمكن القول إن أحد أفضل الشواطئ في العالم يقع في "ساوثهامبتون" في برمودا. الشاطئ الجنوبي الرملي الأحمر يتخذ شكل هلال، ويجذب أعداداً كبيرة من المسافرين.
خلال موسم الذروة من مايو (أيار) حتى سبتمبر (أيلول)، يكون الشاطئ مزدحماً، ويقوم رجال الإنقاذ بدوريات في المنطقة. أمّا المنتجعات في أجزاء أخرى من الجزيرة تحتوي على نواد شاطئية قريبة، مع خدمة نقل الضيوف.
تتوافر غرف تغيير الملابس وتأجير المعدات على طول الساحل. سيحب الأطفال بناء القلاع الرملية والتزلج على الماء ولعب الكرة الطائرة.

تابعوا المزيد: شهر العسل في صلالة


"هاملتون"


تعرف عاصمة جزيرة برمودا بالأجواء العالمية والحيوية، وبالمباني التاريخية والشوارع الخلابة التي تصطف على جانبيها المنازل الملونة المطلة على الميناء. يأتي السائحون إلى القلب الثقافي والتجاري للجزيرة لتناول الطعام والتسوق وزيارة العديد من المتاحف والمعارض.
شارع الواجهة البحرية هو المنطقة الأكثر ازدحاماً في المدينة، التي يصلها الزائرون من السفن السياحية الأصغر والعبارات والقوارب السياحية التي تتنقل بين الجزر. خلال الصيف، ينبض الشارع بالحيوية أيام الأربعاء خلال مهرجان Harbour Nights الأسبوعي.
تمتاز "هاميلتون" أيضاً بضمّ مبان يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر، مثل "مبنى برمودا كابيتال".
تضم "قاعة مدينة برمودا" و"مركز الفنون في برمودا" معرض برمودا الوطني حيث تعرض الأعمال الفنية والتحف من برمودا وأفريقيا وأوروبا. كما أن المكان هو بمثابة منزل لمسرح City Hall، الذي تنظم فيه الحفلات الموسيقية والمسرحيات وعروض الرقص.


متحف برمودا الوطني


يقع المتحف الوطني في برمودا داخل الحصن في The Keep at the Royal Naval Dockyard ويشتمل على منزل المفوض المرمم، المنزل الذي يرجع تاريخه إلى القرن التاسع عشر ، ويضم مجموعة جذابة من القطع الأثرية والمعارض التي تتعمق في تاريخ برمودا البحري. بُني الحصن لحماية القاعدة البحرية بأكملها ، ويضم سبعة حصون وأسوار. يمكن للزائرين التعرف إلى حطام السفن والمعارك والمزيد في ثمانية مبانٍ تاريخية.
منزل المفوض هو المبنى السكني الأقدم، وهو محاط بالحديد زهري اللون، ومؤثث بأثاث ومعروضات قديمة تعود إلى الماضي العسكري للجزيرة. لا تفوت فرصة مشاهدة جدارية Hall of History المذهلة هناك، التي أنشأها الفنان البرمودي Graham Foster والتي تشغل الجدران الأربعة لغرفة في المنزل. ويحلو تناول وجبة خفيفة في الشرفة الأرضية الملتفة، والاستمتاع بالمناظر البانورامية للجزيرة والمحيط الأطلسي.

تابعوا المزيد: 3 أماكن سياحية في مصر خلال الصيف

 

X