اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طبيب يكشف الفرق بين مناعة لقاحات كورونا والناتجة عن الإصابة بالفيروس

أكد الدكتور عبدالكريم قزيز، الطبيب المختص في علم الوبائيات أن المناعة التي تولدها لقاحات كورونا أفضل من الناتجة عن الإصابة بالفيروس، مبيناً أنها قد تستمر مدى الحياة، بحسب دراسةٍ، نشرتها مجلة نيتشر قبل أسبوعين.

في حين حذَّر خبراء من إمكانية الإصابة بسلالتين مختلفتين من "كوفيد 19" في آن واحد، بعد الكشف عن إصابة امرأة تسعينية بسلالتي ألفا وبيتا اللتين تمَّ رصدهما للمرة الأولى في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، حيث تعد هاتان السلالتان الأكثر إثارةً لقلق الخبراء.

وكانت هذه المرأة قد توفيت في مارس الماضي في بلجيكا، ولم تكن قد تلقت تطعيماً، ويشتبه الأطباء المعالجون بأن تكون العدوى قد انتقلت إليها من شخصين مختلفين.

ويعتقد الباحثون أن هذه المرأة كانت الحالة الأولى من نوعها التي تم توثيقها، على الرغم من ظهور إصابات مزدوجة أخرى، لكنها نادرة.

وكانت المرأة التسعينية التي أصيبت بسلالتين مختلفتين من الفيروس قد نُقلت إلى المستشفى بعد أن عانت من بعض الأعراض التنفسية التي تطورت بعد ذلك قبل أن تفارق الحياة.

وكشفت الفحوصات المعملية لها عن إصابتها بنسختين مختلفتين من الفيروس الوبائي، وهما ألفا وبيتا.

وقالت آن فانكيربرجن الباحثة البلجيكية: "هاتان السلالتان منتشرتان في بلجيكا في الوقت الراهن، وعليه فإنه يحتمل أن تكون المرأة العجوز قد تلقّت العدوى عبر شخصين مختلفين، ولسوء الحظ لا نعرف كيف حدثت الإصابة".

وشهد فيروس كورونا عدداً من التحورات التي تزيد من قدرته على مواجهة محاولات التصدي له، ويراقب العلماء هذه التحورات عن كثب، ويعدُّون أخطرها في الوقت الراهن سلالة دلتا في بريطانيا الأكثر انتشاراً.

ويعكف باحثون حالياً على تطوير لقاح جديد يكون أكثر فاعلية ضد السلالات الجديدة من "كوفيد 19"، كما يمكن أن يُستخدم كمعزز للمناعة.

جدير بالذكر أن دراسة أسترالية جديدة من جامعة سيدني خلصت إلى أن الإصابة السابقة بالفيروس لا تشكل وقاية عالية أمام المتحورات، مؤكدةً أن متحورات كورونا قادرة على خداع ذاكرة المناعة البشرية، كما لفتت إلى أن هناك فئات نادرة من البشر لديهم استجابة فائقة ضد المتحورات لأسباب جينية لم تفهم بعد.