اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض حساسية الطعام عند الرضع

قد يعاني الرضع من حساسية نحو بعض أصناف الطعام الصلب

الحساسية الغذائية قد تكون مسببة لمخاطر عدة على صحة الأطفال، فيجب الحذر منها وتتبع الأطعمة التي تسببها، ولذلك يقدم لك الدكتور محمد أبو داوود، إختصاصي طب الأطفال شرحاً لبعض أعراض الحساسية عند الرضع بعد سن ادخال الطعام الصلب، وكذلك بعض أنواع الحساسية التي تنتشر بين الرضع من خلال هذا الموضوع فكوني معنا.

ما هي الحساسية الغذائية؟

قد يعاني الرضع من حساسية البيض
  • يعاني حوالي 2 مليون طفل أمريكي، أو 8 ٪ من الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية من الحساسية الغذائية.
  • وتشكل 90 ٪ من جميع الحساسية الغذائية: البيض والحليب والفول السوداني والمكسرات والأسماك والقمح وفول الصويا، أي انها أكثر أنواع الحساسية انتشاراً.

أعراض حساسية الطعام عند الرضع

  • القيء
  • المغص، والانتفاخ والغازات.
  • قد يعاني الرضيع من اسهال أو امساك.
  • وقد يعاني من حالة اختناق وصعوبه تنفس.
  • وقد يظهر الطفح الجلدي الذي يعتبر أهم أعراض التحسس وأكثرها ظهوراً.

أعراض حساسية الفول السوداني

حساسية الفول السوداني
  • تظهر حساسية الفول السوداني في العام الأول من عمر الطفل.
  • يمكن أن تختفي ويمكن أن تستمر، كما تكون أعراضها بسيطة، وفي بعض الأحيان تكون الاعراض شديدة وظاهرة.
  • يتعافى 20% من الأطفال من حساسية الفول السوداني بعد مرحلة الطفولة.
  • ينتج رد فعل الجسم التحسسي نحو الفول السوداني بسبب الأجسام المضادة للبروتينات المكونة له.
  • ولم يعرف بعد إذا كان حصول الأم الحامل أو المرضع عليه يسبب حساسية الطفل بالنسبة له.
  • ويقوم الطبيب بإجراء فحوصات ليتأكد من تخلص الطفل من حساسية الفول السوداني.

نصائح لتجنب حساسية الطعام عند الرضع

يقدم الطعام الصلب بالتدريج
  • تبدأ الأم بمرحلة دخول الطعام الخارجي على شكل " تلحيس" في عمر أربعة أشهر للطفل".
  • أي طعام جديد يتم تقديمه للطفل بكميات صغيرة جداً وعلى مدار ثلاثة أيام ومراقبة أي أعراض تظهر عليه.
  • في حال تحسس الرضيع من أي نوع من أنواع الطعام، يجب أن تقومي بالتوقف عن تقديمه للطفل لمدة شهر، وبعد ذلك قومي بتقديمه للطفل، وفي حال ظهرت أعراض التحسس فلا تقدميه له قبل أن يتم عمر السنة.
  • لا تخلطي صنفين من الطعام الصلب للرضيع ما لم تتأكدي من أنه لا يعاني من حساسية من أحدهما حسب الطريقة السابقة.
  • فيجب تجربة كل صنف من الطعام الخارجي لمدة ثلاثة أيام على حدة حتى تتأكدي من عدم تحسس الطفل.
  • يجب تخفيف الطعام المسلوق والمهروس بالماء أو بحليب الأم أو الحليب الصناعي.
  • ويمكن أن يشرب الرضيع الماء بعد الوجبة، ويقدم له الماء مرة واحدة في اليوم خاصة في عامه الأول.