اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

احترسي من آلام الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية واكتشفي العلاج

علاج آلام الظهر

خلال الأيام القليلة الأولى، يحتاج الأطفال حديثو الولادة إلى الإطعام كل ساعة إلى ثلاث ساعات، مما يجعل الأمر مرهقاً جداً للأم، قد تؤدي الطلبات المستمرة على الرضاعة الطبيعية إلى جانب الولادة الحديثة إلى إجهاد جسمك، وخاصة ظهرك، العديد من الأمهات المرضعات يعانين من آلام الظهر التي قد تتفاقم وتصبح مزمنة.

من المؤكد أن آلام الظهر أثناء مرحلة الرضاعة مزعجة، لحسن الحظ، يمكن لبعض الإجراءات التصحيحية والتمارين اللطيفة أن تساعد في تهدئة ظهرك ومنع الألم من أن يصبح مزمناً، الدكتورة هند محمد سلمى استشاري النساء والولادة توضح في حديث لسيدتي أسباب آلام الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية وطرق التخفيف منها.

ما الذي يسبب آلام الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية؟

 

من الشائع حدوث ألم في الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية
تعاني الأم من ألم في الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية

 

من الشائع حدوث ألم في الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية، يمكن أن تسهم الأسباب والعوامل التالية في ذلك.

  • وضعية الرضاعة الطبيعية السيئة: غالباً ما يكون الموقف غير المناسب أثناء الرضاعة الطبيعية ورعاية الطفل سبباً رئيسياً لآلام الظهر، يمكن أن يسبب التراخي المتكرر أثناء الرضاعة الطبيعية ألماً في عضلات الظهر، قد يؤدي رفع الطفل ووضعه بشكل متكرر إلى آلام الظهر.
  • آلام العضلات بعد الولادة: تكون آلام الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية من بقايا آلام الحمل، تعمل هرمونات الحمل، على إرخاء العضلات وإرخاء الأربطة والمفاصل من أجل الولادة ومع ذلك، يمكن أن تصبح العضلات المسترخية متوترة ومؤلمة بسهولة، خاصة بسبب الوزن الإضافي للطفل، قد يستمر الألم خلال مرحلة ما بعد الولادة، ويمكن أن يتفاقم بسبب الإجهاد الناجم عن الولادة القيصرية والولادة الطبيعية على عضلات البطن والحوض.
  • زيادة الوزن بعد الولادة: قد يؤدي انخفاض وظيفة الغدة الدرقية والإجهاد الناجم عن الحمل إلى زيادة الوزن بعد الولادة لدى بعض النساء، زيادة وزن الجسم يمكن أن تسبب آلام الظهر.
  • قلة النوم: وفقاً للبحث، فإن الأمهات اللائي ينمن أقل من خمس ساعات في الليلة، أكثر عرضة بثلاث مرات للاحتفاظ بوزن الحمل أو حتى زيادة الوزن، يمكن أن يكون عاملاً مساهماً في آلام الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية.

طرق تخفيف آلام الظهر أثناء الرضاعة الطبيعية

علاج آلام الظهر 
علاج آلام الظهر 

تساعد النصائح والممارسات التالية في التخفيف من آلام الظهر والوقاية منها أثناء الرضاعة.

  • حافظي على الوضع الصحيح، تجلب الوضعية السيئة الكثير من الضغط الإضافي إلى أسفل الظهر، تزول معظم حالات آلام الظهر بمجرد تحسن وضعية الرضاعة.
  • استخدمي وسائد داعمة أسفل الظهر للحصول على دعم إضافي، يمكنك أيضاً استخدام وسادة تمريض مريحة لتخفيف الوزن الزائد بذراعيك وظهرك.
  • حاولي النوم كلما نام الطفل، غالباً ما يكون الإجهاد والتعب مسئولين عن آلام الظهر، الراحة الكافية يمكن أن تخفف آلام الظهر وتساعد أيضاً في التعافي بشكل أفضل بعد الولادة.
  • جربي المشي البطيء بعد الحصول على موافقة الطبيب، المشي هو تمرين آمن، ويمكنك القيام به أثناء اصطحاب الطفل إلى الخارج في نزهة. تذكري أن تأخذي إذن طبيبك واسأليه عن كثافة ومدة المشي الآمنة بالنسبة لك.
  • يمكن أن تساعدك ممارسة التمارين الخفيفة  بناء على نصيحة الطبيب لتقوية عضلاتك، يختلف كل جسم وحمل لذلك، اسألي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن حالة التعافي وخطة التمرين التي قد تناسبك أكثر.
 آلام العضلات
  • تخفف الضغطات الساخنة من آلام العضلات، يمكنك استخدام وسادة التدفئة أثناء أو بعد جلسة التمريض للتخفيف من آلام الظهر.
  • استعيني بأفراد الأسرة لرعاية طفلك، قومي بتفويض مهام معينة، مثل تغيير حفاضات الطفل، لشريكك لتقليل الضغط، في حالات آلام الظهر الشديدة، اعصري حليب الثدي واطلبي من أحد أفراد الأسرة إطعام الطفل بالزجاجة.
  • يمكنك أيضاً التفكير في استشارة أخصائي العلاج الطبيعي أو مقوم العظام لتخفيف آلام الظهر، ومع ذلك، قومي بزيارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.