اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج البلغم عند الرضيع

البلغم يزعج الطفل
يزعج البلغم الرضيع

يصاب الأطفال الرضع في بداية حياتهم بأعراض تنفسية كثيرة ومقلقة، ونظراً لأن الرضيع في الشهور الستة الأولى من حياته يكتسب المناعة من الأم فيفضل عدم تقديم أي أدوية خارجية للطفل لكي يستفيد من المناعة الطبيعية، وعلى ذلك ينصحك الدكنور محمد يحيى، اختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة بعدة نصائح بخصوص أمراض وأعراض الجهاز التنفسي العلوي لدى الرضيع ومنها البلغم كالآتي.

متى يصبح البلغم مزعجاً؟

البلغم
يصاب بالبلغم بسبب الرشح
  • يعتبر البلغم ذو اللون الشفاف من الوسائل الدفاعية في الجسم، ولكن ماذا لو تغير لونه، وأصبح ينبيء عن أمراض تصيب المجاري التنفسية خصوصاً عند الرضع، بحيث يصبح من العوارض المزعجة.
  •  يصاب الرضيع بالبلغم بسبب الرشح والانفلونزا.
  • كما أن إصابة الرضيع بالحساسية تزيد من تكون البلغم المزعج الذي لا يستطيع التخلص منه مثل الكبار عن طريق البصق.

علاج البلغم بطرق طبيعية

الزيوت
ترطب الزيوت العطرية البلغم

· يمكن للأم أن تقوم بسحب البلغم من فم الرضيع باستخدام محقن خاص يتم تعقيمه جيداً، ويدربها الطبيب على استخدامه.

· يمكن للزيوت العطرية التي تسخن وتضاف للماء وتعمل على شكل بخار حول الطفل على ترطيب البلغم.

· طريقة نوم الطفل تساعده على التخلص من البلغم وعدم تراكمه، ويفضل دائماً رفع مستوى رأس الطفل.

· يمكن اللجوء للنقاط الموضعية تحت استشارة الطبيب.

· المحافظة على المكان بهواء نقي ومنعش وغير ملوث بدخان السجائر.

· الرضاعة الطبيعية من وسائل حماية الطفل من التهاب المجاري التنفسية، وزيادة مناعة جسمه، فيجب أن تستمر عليها

متى نلجأ للطبيب؟

في حال استمر البلغم لفترة طويلة.

في حال أصيب الطفل الرضيع بضيق في التنفس أو وجود تصفير في الصدر.

صعوبة الرضاعة لدى الرضيع.

وجود القيء والترجيع بسبب تراكم البلغم.

تحول لون بشرة الرضيع إلى اللون الأزرق عند الرضاعة بسبب شعوره بالاختناق.