اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الزكاة والضريبة والجمارك تحث مكلفيها بالإسراع لتقديم إقراراتهم الضريبية

الزكاة والضريبة والجمارك تحث مكلفيها بالإسراع لتقديم إقراراتهم الضريبية- الصورة من موقع هيئة الزكاة الإلكتروني
الزكاة والضريبة والجمارك تحث مكلفيها بالإسراع لتقديم إقراراتهم الضريبية- الصورة من موقع هيئة الزكاة الإلكتروني
هيئة الزكاة والضريبة والجمارك
هيئة الزكاة والضريبة والجمارك
الزكاة والضريبة والجمارك تحث مكلفيها بالإسراع لتقديم إقراراتهم الضريبية- الصورة من موقع هيئة الزكاة الإلكتروني
هيئة الزكاة والضريبة والجمارك
2 صور

حثت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك مكلفيها على المسارعة بتقديم إقراراتهم من خلال الموقع الإلكتروني.(zatca.gov.sa)، ودعت الهيئة المكلفين من قطاع الأعمال الخاضعين لضريبة السلع الانتقائية إلى تقديم إقراراتهم الضريبية عن شهرَي سبتمبر وأكتوبر الماضيَيْن، وذلك في الخامس عشر من شهر نوفمبر الجاري كحدٍ أقصى، تجنباً لغرامة التخلف عن تقديم الإقرار في مدته المحددة، بواقع 5% من قيمة الضريبة التي كان يتعين الإقرار بها عن كل 30 يوم تأخير في تقديم الإقرار.

وطالبت "الزكاة والضريبة والجمارك" المكلفين من قطاع الأعمال الراغبين في الحصول على مزيد من المعلومات بشأن ضريبة السلع الانتقائية، إلى التواصل معها عبر الرقم الموحد لمركز الاتصال (19993)، والذي يعمل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو حساب "اسأل الزكاة والضريبة والجمارك" على تويتر (@Zatca_Care)، أو البريد الإلكتروني ([email protected])، أو من خلال المحادثات الفورية عبر موقع الهيئة (zatca.gov.sa).

وتُعَد ضريبة السلع الانتقائية واحدة من الأنظمة الضريبية السارية في المملكة، التي تُفرَض على السلع ذات الآثار السلبية على الصحة العامة أو البيئة بنسب متفاوتة، وتشمل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والمشروبات المُحلَّاة، والتبغ ومشتقاته.

وينبغي على الأشخاص الخاضعين لضريبة القيمة المضافة تقديم إقراراتهم الضريبية و الإفصاح عن جميع التعاملات ذات الصلة بالمبيعات والمشتريات الخاضعة للضريبة.

ومن جهة أخرى تعمل الهيئة على جباية الزكاة وتحصيل الضرائب والرسوم الجمركية، وتحقيق أعلى درجات الالتزام من قبل المكلفين بها بالواجبات المفروضة عليهم وفقًا لأفضل الممارسات وبكفاية عالية، وتمكين المملكة من أن تكون مركزًا لوجستيًا عالميًا عبر تيسير التجارة وحماية الأمن الوطني، وتنظيم جميع الأنشطة المتعلقة بالعمل الجمركي والمنافذ الجمركية، وإدارتها، بما يكفل النهوض بمستواها إلى أقصى درجة من الكفاية والإنتاجية والتنافسية؛ وذلك من خلال تقديم خدمات عالية الجودة يتم فيها التركيز على العميل وخدمته وفق أفضل الممارسات، إلى جانب العمل على تحقيق أعلى درجات الامتثال والالتزام من قبل المكلفين بالأنظمة واللوائح، وبالإضافة إلى اختصاصاتها المقررة نظاميًّا ودون الإخلال باختصاصات الجهات الأخرى ومسؤولياتها، للهيئة القيام بكل ما يلزم في سبيل تحقيق أهدافها.