اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ديزني تنتخب سوزان أرنولد أول رئيسة لها منذ 98 سنة

ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
سوزان أرنولد - الصورة مأخوذة من (newsweek)
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
سوزان أرنولد - الصورة مأخوذة من (newsweek)
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
سوزان أرنولد - الصورة مأخوذة من (newsweek)
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
سوزان أرنولد - الصورة مأخوذة من (newsweek)
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
سوزان أرنولد - الصورة مأخوذة من (newsweek)
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
ديزني تنتخب سوزان أرنولد لتكون أول رئيسة لها في 98 سنة من التاريخ
5 صور

أعلنت شركة والت ديزني أنها انتخبت سوزان أرنولد لتكون رئيسة مجلس الإدارة التالية، مما يجعلها أول امرأة تتولى رئاسة الشركة في تاريخها الممتد 98 عاماً.

وبحسب موقع (newsweek) أصدرت المجموعة الترفيهية بياناً كشفت فيه أن أرنولد ستتولى زمام الأمور في 31 ديسمبر. وستحل محل الرئيس المنتهية ولايته روبرت إيغر، الذي كان أيضاً الرئيس التنفيذي للشركة حتى فبراير 2020. عملت أرنولد في مجلس إدارة ديزني لمدة 14 عاماً، وشغلت أيضاً منصب مديرها الرئيسي المستقل منذ عام 2018.

نشاطات سوزان في المجالات التنفيذية

سوزان أرنولد - الصورة مأخوذة من (newsweek)

"سوزان هي مديرة تنفيذية لديها ثروة من الخبرة والنزاهة التي لا تتزعزع وأحكام الخبراء التي لا تقدر بثمن للشركة منذ انضمامها لأول مرة إلى مجلس الإدارة في عام 2007،" قال إيغر عن بديله. "بعد أن عملت مؤخراً كمدير رئيسي مستقل، فإن سوزان هي الخيار الأمثل لرئيس مجلس الإدارة، وأنا واثق من أن الشركة في وضع جيد يسمح لها بالنجاح المستمر في ظل توجيهها وقيادتها".

وقالت أرنولد: "أود أن أعرب عن عميق امتناني لبوب إيغر لقيادته غير العادية على مدى العقد ونصف العقد الماضي". "قاد بوب ديزني إلى ارتفاعات مذهلة على الصعيدين الإبداعي والمالي، من خلال رؤيته الاستراتيجية الواضحة لتقديم سرد عالي الجودة للعلامات التجارية، واحتضان أحدث التقنيات، والتوسع دولياً، وقد ترك بصمة لا تمحى على شركة والت ديزني التي ستكون شعرت به لأجيال قادمة. بينما أخطو إلى المنصب الجديد رئيسة لمجلس الإدارة، أتطلع إلى الاستمرار في خدمة المصالح الطويلة الأجل لمساهمي ديزني، والعمل عن كثب مع الرئيس التنفيذي بوب تشابك، الذي يواصل إرث الشركة الممتد على مدى قرن من التميز الإبداعي".

وأضافت أيضاً أنها ممتنة لإيجر "لقيادته غير العادية على مدى العقد ونصف العقد الماضيين".

في السابق، شغلت سوزان أرنولد مناصب تنفيذية رفيعة المستوى في عدد من أبرز الشركات الأمريكية.

يشمل ذلك فترات عملها في شركة Proctor & Gamble، حيث شغلت أربعة أدوار تنفيذية مختلفة على الأقل، وثماني سنوات كمديرة لمؤسسة ماكدونالدز. كانت أيضاً مديرة تنفيذية لشركة استثمار The Carlyle Group لمدة ثماني سنوات.

على الرغم من أن أرنولد تبدو متجهة إلى منصب رئيس مجلس الإدارة، إلا أنها ستمتلك حذاءً نبيلاً لتقوم به؛ حيث ساعد إيغر في إعادة تنشيط ديزني في المشروع الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات كما هو عليه اليوم.

إشادة الرئيس السابق لديزني لسوزان

سوزان أرنولد - الصورة مأخوذة من (newsweek)

وقال إيغر: "سوزان مديرة تنفيذية محترمة جداً، ولديها ثروة من الخبرة والنزاهة، كما أنها تتمتع بحس الخبراء في أحكامها التي لا تقدر بثمن منذ انضمامها لأول مرة إلى مجلس الإدارة في عام 2007".

ويأتي تعيينها في الوقت الذي تبتعد فيه الشركات الكبرى عن الهياكل الإدارية، التي يتولى فيها نفس الشخص مهام الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة بعد ضغوط من خبراء إدارة الشركات والمستثمرين، وفي بعض الحالات، من بعض الهيئات التي تفضل الفصل بين المنصبين.

تمكن إيغر، خلال فترة توليه منصب الرئيس التنفيذي لديزني من إنجاز الاستحواذ على شركات كبرى، من بينها بيكسار، ومارفيل، ولوكاس فيلم، وفوكس القرن 21. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول منتزه ترفيهي ومنتجع في الصين.

يذكر أن عدداً من المديرين التنفيذيين في ديزني أعلنوا عن عزمهم ترك الشركة بحلول نهاية هذا العام، ومن هؤلاء رئيس إدارة الاستوديوهات، آلان هورن، والرئيس والمدير الإبداعي لتلفزيون ديزني المشهور، غاري مارش، والمستشار العام للشركة آلان برافرمان.