اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تشارك في المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي بالقاهرة

المملكة العربية السعودية
السعودية تشارك في المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي بالقاهرة
شعار
شعار المنتدى العالمي للتعليم العالي - الصورة من موقع اليوم السابع
المملكة العربية السعودية
شعار
2 صور

تشارك المملكة العربية السعودية في الدورة الثانية للمنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي الذي يعقد غدًا في القاهرة تحت عنوان "رؤية المستقبل"، وبحضور ممثلي عددٍ من الجامعات العربية والعالمية والجهات والمنظمات الدولية مثل اليونسكو، والإيسيسكو، والبنك الدولي.

احتياجات أسواق العمل

وتناقش جلسات المنتدى على مدى ثلاثة أيام، مستقبل العمل، وإعداد وتأهيل الطلاب والشباب الباحثين لوظائف المستقبل، واحتياجات أسواق العمل المحلية والدولية في ظل تداعيات جائحة "كورونا"، والتغيرات السريعة في مهارات التوظيف والطلب على سوق العمل، وجاهزية مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي للثورة الصناعية الخامسة”.

ورش عمل وحلقات نقاشية

ويتضمن المنتدى إقامة عدد من ورش العمل، والحلقات النقاشية، والمحاضرات العلمية التي سيُحاضر فيها خبراء من الأكاديميين وممثلي المنظمات الدولية، كما سيُنَظّم على هامش المنتدى مَعرِض يَضُم العديد من المُشاركين من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة والدولية، والشركات التكنولوجية المُتخصصة في التعليم والبحث العلمي.

وبالتزامن مع انعقاد جلسات المؤتمر العام للإيسيسكو، سيتم عقد عدد من اللجان النوعية.

ومن هذه اللجان:

• لجنة الاستراتيجيات وخطط العمل.

• لجنة الشئون الإدارية والمالية والقانونية؛ لعرض تقارير وخطط المنظمة ومناقشتها مع أعضاء الوفود المشاركين في المؤتمر.

المؤتمر العام للإيسيسكو

ويعد المؤتمر العام للإيسيسكو أعلى سلطة تشريعية للمنظمة، إذ يتشكل من الوزراء رؤساء اللجان الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، الذين تم تعيينهم من الدول الأعضاء، ويقوم بوضع السياسات العامة للإيسيسكو، والإشراف على عملها، وينعقد كل أربع سنوات.

المجلس التنفيذي للإيسيسكو

فيما يتكون المجلس التنفيذي للإيسيسكو من الأمناء العامين للجان الوطنية في الدول الأعضاء، ويقوم خلال اجتماعاته السنوية بدراسة واعتماد التقارير ومشاريع خطط عمل المنظمة، وموازناتها، ورفعها إلى المؤتمر العام للمصادقة عليها.

جدير بالذكر أن المنتدى العالمي للتعليم العالي الأول، كان قد افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي، في ابرايل عام 2019، تحت عنوان "البحث العلمي بين الحاضر والمستقبل" في العاصمة الإدارية الجديدة، وعقد بمشاركة 2300 شخصية مصرية وأجنبية من كبار المسئولين والعلماء والخبراء والمهتمين بالتعليم الجامعي والبحث العلمي والابتكار، ورؤساء الجامعات الدولية ونواب وزراء التعليم وخبراء التعليم من 55 دولة.