اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"باب النجوم المغيرة" أحدث وجهة للسياحة البيئية في إمارة أبوظبي

"باب النجوم المغيرة" أحدث وجهة للسياحة البيئية في إمارة أبوظبي. الصورة من babalnojoum
"باب النجوم المغيرة" أحدث وجهة للسياحة البيئية في إمارة أبوظبي. الصورة من babalnojoum
يقع منتجع "باب النجوم المغيرة" في منطقة الظفرة. الصورة من  babalnojoum
يقع منتجع "باب النجوم المغيرة" في منطقة الظفرة. الصورة من babalnojoum
ويضم المنتجع  20 كرافان "إيرستريم" مكيفة. الصورة من   babalnojoum
ويضم المنتجع 20 كرافان "إيرستريم" مكيفة. الصورة من babalnojoum
تضم منطقة الواحة حوض سباحة كبيرًا . الصورة من  babalnojoum
تضم منطقة الواحة حوض سباحة كبيرًا . الصورة من babalnojoum
"باب النجوم المغيرة" أحدث وجهة للسياحة البيئية في إمارة أبوظبي. الصورة من babalnojoum
يقع منتجع "باب النجوم المغيرة" في منطقة الظفرة. الصورة من  babalnojoum
ويضم المنتجع  20 كرافان "إيرستريم" مكيفة. الصورة من   babalnojoum
تضم منطقة الواحة حوض سباحة كبيرًا . الصورة من  babalnojoum
4 صور

يعد منتجع "باب النجوم المغيرة" أحدث الوجهات السياحية البيئية للتخييم في إمارة أبوظبي والمصممة لتمنح الزوار فرصة فريدة في التواصل المباشر مع الطبيعة.
وقد بدأ منتجع "باب النجوم المغيرة" والذي قامت بتطويره شركة "مدن" العقارية استقبال الزوار.
وتمت عملية التطوير للمنتجع بالتعاون مع دائرة البلديات والنقل في مدينة المرفأ بمنطقة الظفرة.

"أحمد الشيخ الزعابي" مدير إدارة التنفيذ في شركة "مُدن" العقارية صرح لمكتب أبوظبي الإعلامي بأنّ منتجع "باب النجوم المغيرة" في منطقة الظفرة يعد أحد أهم مشاريع شركة مدن العقارية ضمن محفظتها للمشاريع السياحية، وأكد على أنّ العمل راعى الالتزام بأعلى معايير الاستدامة وحماية البيئة وبما يتماشى مع رؤية حكومة أبوظبي.

مضيفًا أنّ المشروع يعبر عن اهتمامنا في مدن العقارية بتطوير معالم سياحية مميزة ومتكاملة لتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة ترفيهية وسياحية مثالية للمواطنين والمقيمين والزوار على حد سواء .

وأشار "الزعابي" إلى أنّ معايير الاستدامة البيئية المتبعة شملت العديد من الإجراءات مثل تكرير مياه الصرف الصحي ومعالجتها لاستخدامها لسقاية الأشجار في المحمية، وتقليل استخدام المواد البلاستيكية واستبدالها بمواد يمكن إعادة تدويرها، كما يتم تشجيع الزوار على استخدام زجاجات المياه التي يتم إعادة تعبئتها فيما تم توفير مياه الشرب في كافة أرجاء المنتجع.

أما "حميد الكعبي" مدير إدارة التخطيط العمراني في دائرة البلديات والنقل – أبوظبي فبين أنّ افتتاح منتجع "باب النجوم المغيرة" كان ضمن المشاريع التي تعزز من جودة الحياة في إمارة أبوظبي، وكجزء من أهداف الخطة الاستراتيجية للدائرة، وسيشكل رافدًا مهمًا للحركة الاقتصادية والسياحية في إمارة أبوظبي وخاصةً في منطقة الظفرة، ليعزز من مكانة أبوظبي عالميًّا في مجال السياحة البيئية وواحدة من أفضل الوجهات عالميًّا للحياة والعمل.

مضيفًا بأنّ إمارة أبو ظبي تمتلك بنية تحتية قوية ومستدامة ساهمت في تنفيذ مشاريع مميزة على المستوى العالمي، وذلك إلى جانب البيئة الطبيعية الغنية التي تتمتع بها أرض أبوظبي والتي مكنتها من إنجاز المزيد من المشاريع.

وقال "الكعبي":" نؤكد على التزامنا بالعمل مع شركائنا لتحقيق أعلى مستوى من جودة الحياة لسكان وضيوف إمارتنا مع التركيز على حاجاتهم، والاستجابة إلى تطلعاتهم، بالإضافة إلى تطوير المزيد من المساحات والوجهات المجتمعية والسياحة التي تشكل إضافة نوعية من الناحية العلمية والثقافية والاجتماعية لكي تضاف إلى محفظة العاصمة الإماراتية الغنية بالمعالم والوجهات الترفيهية".

وجهة ترفيهية وسياحية مميزة


تجدر الإشارة إلى أنّ المنتجع يوفر تجربة ضيافة مميزة تعكس خصوصية المنطقة.
ويقع داخل منطقة مشمولة بالحماية في "محمية مروح البحرية للمحيط الحيوي" بالقرب من مدينة المرفأ.
ويعتبر المشروع الوجهة الترفيهية والسياحية الثالثة في محفظة مشاريع مدن، والتي تتضمن منتزه قرم الجبيل والذي تم افتتاحه في عام 2019، ومنطقة الحديريات الترفيهية والتي افتتحت في عام 2020.

ويضم المنتجع 20 كرافان "إيرستريم" مكيفة و20 كابينة أخرى بغرفة أو غرفتين نوم كلها مزودة بحوض سباحة خاص، فيما تضم منطقة الواحة حوض سباحة كبيرًا ومطعمًا ومقهى ومتجرًا خاصًا بتأجير الدراجات ومسارات متخصصة لركوب الدراجات الهوائية ومسارات للمشي ومنطقة ألعاب للأطفال، إضافة إلى المركز التعليمي الذي يهدف إلى تقديم عدد من التجارب البيئية التعليمية الفريدة والمؤثرة والتي من ضمنها تسليط الضوء على أهمية المحافظة على البيئة واستدامتها مما يساعد نزلاء المنتجع على إعادة التواصل مع أنفسهم والطبيعة إضافة إلى قسم خاص يهتم بأشجار القرم ويستعرض أهميتها البيئية.

كما يوفر المحيط الحيوي للمنتجع فرصًا استثنائية للضيوف لاستكشاف المنظومة البيئية المحمية والتعرف على النباتات والحيوانات الأصيلة والتفاعل مع الحياة البرية حيث تعد الغابة موطنًا لغزال الرمال وثعالب الصحراء الحمراء فيما يستمتع عشاق البيئة البحرية بمشاهدة حيوانات وطيور فريدة، مثل: الدلافين، وأبقار البحر، وطيور الغاق السقطري إضافة إلى أشجار القرم التي يزداد جمالها مع حركة المد والجزر، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من أنواع الطيور المحلية والمهاجرة.