اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رد ضريبة القيمة المضافة لآلاف المواطنين عن بناء مساكنهم الجديدة داخل الإمارات

خالد البستاني - مدير عام الاتحادية للضرائب - الصورة من وام
خالد البستاني - مدير عام الاتحادية للضرائب - الصورة من وام
رد ضريبة القيمة المضافة للمواطنين عن بناء مساكنهم - الصورة من وام
رد ضريبة القيمة المضافة للمواطنين عن بناء مساكنهم - الصورة من وام
الهيئة الاتحادية للضرائب - الصورة من وام
الهيئة الاتحادية للضرائب - الصورة من وام
رد ضريبة القيمة المضافة لآلاف المواطنين عن بناء مساكنهم الجديدة داخل الإمارات
رد ضريبة القيمة المضافة لآلاف المواطنين عن بناء مساكنهم الجديدة داخل الإمارات
خالد البستاني - مدير عام الاتحادية للضرائب - الصورة من وام
رد ضريبة القيمة المضافة للمواطنين عن بناء مساكنهم - الصورة من وام
الهيئة الاتحادية للضرائب - الصورة من وام
رد ضريبة القيمة المضافة لآلاف المواطنين عن بناء مساكنهم الجديدة داخل الإمارات
4 صور

حسب ما جاء بوكالة أنباء الإمارات، أوضح «خالد البستاني»، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، استفادة آلاف المواطنين من آلية استرداد الضريبة عن بناء مساكنهم الجديدة، موضحًا أن الفترة الماضية كانت شاهدى على توفير تسهيلات جديدة لآلية الاسترداد، من بينها زيادة المدة المحددة لتقديم طلب الاسترداد إلى الهيئة إلى 12 شهرا من تاريخ إنجاز المسكن المشيد حديثا مقارنة بما كان عليه من قبل، حيث كانت المدة المحددة 6 شهور فقط.

وكشف «البستاني» خلال تصريحاته عدة نقاط منها، التوسع في الخدمات المقدمة من الهيئة على مساريين متوازيين من خلال تطوير الخدمات الأساسية، تزامنًأ مع انطلاق خدمات جديدة، إضافة إلى تحديث الإجراءات المطبقة بالشكل الذي يتوافق مع المتغيرات المحلية والخارجية بشكل يساند قطاعات الأعمال.

وقال «من بين الخطوات التي قامت بها الهيئة لتطوير خدماتها خلال الفترة الماضية، تطوير آلية رد ضريبة القيمة المضافة للمواطنين عن بناء مساكنهم المشيدة حديثا، وتطوير النظام الإلكتروني لرد الضريبة للسياح، وإتاحة الإصدار الجديد للدرهم الإلكتروني ضمن قنواتها الرسمية لسداد المستحقات الضريبية، فضلاً عن التطوير المستمر في خدمات الهيئة بصفة عامة».

وعند الحديث عن الخدمات والقرارات التي صدرت خلال الفترة الماضية من أجل دعم ومساندة المسجلين بالنظام الضريبي للوفاء بالتزاماتهم الضريبية، فقد ظهر دور الهيئة في تقديم خدمات إصدار شهادات الموطن الضريبي والأنشطة التجارية إلكترونيا، والتعديلات التي تمت بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 49 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام قرار المجلس الوزراء رقم 40 لسنة 2017 بشأن الغرامات الإدارية التي تُفرض على مُخالفة القوانين الضريبية في الدولة، والذي دخل حيز التنفيذ الفعلي اعتباراً من 28 يونيو 2021.

كما أنه تنفيذاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 28 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2017 في شأن الإجراءات الضريبية الذي دخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من نوفمبر2021، تم تطبيق إجراءات جديدة لتقديم مزيد من التسهيلات للمسجلين بالنظام الضريبي بشأن طلبات إعادة النظر، وتقديم الاعتراضات على قرارات الهيئة، وتنفيذ قرارات لجنة فض المنازعات، وإجراءات الطعن.

أبرز إنجازات الهيئة الاتحادية للضرائب

- تقديم جميع خدماتها بإجراءات إلكترونية ميسرة، ومن بينها المنصة الإلكترونية لرد ضريبة القيمة المضافة للمواطنين.

- تطبيق إجراءات إلكترونية بسيطة لاسترداد المواطنين للضريبة المدفوعة من قبلهم عن بناء مساكنهم الجديدة، في إطار دعم القيادة لتطوير منظومة إسكان عصرية.

- متابعة الهيئة لكافة المقترحات، سواء كانت في إطار صلاحيتها، أو في حالة كان الأمر خارج اختصاصاتها ترفع توصيات للجهات المختصة للاهتمام بها.

آلية عملية الاسترداد

- تقديم طلب الاسترداد مع المستندات الداعمة.

- تلقي إخطارًا لتقديم المستندات اللازمة لاستكمال معالجة الهيئة لطلب الاسترداد " نسخة من خلاصة القيد لمقدم الطلب، ورخصة البناء مشمولة بشهادة إنجاز صادرة من البلدية، ونسخة من الهوية الإماراتية لمقدم الطلب، ومستند يوضح تاريخ شغل المبنى"

- بعد التحقق منها، إخطار المواطن باستحقاقه.

- التأكد من تطابق مبلغ الاسترداد مع الفواتير الضريبية المقدمة.

- تحويل مبلغ الاسترداد إلى الحساب المصرفي لمقدم الطلب بعد إبلاغه بالموافقة النهائية.

شروط إتمام عملية الاسترداد

- أن يكون مقدم الطلب مواطناً يحمل الجنسية الإماراتية.

- أن تكون النفقات مرتبطة بسلع وخدمات أساسية ومحددة مرتبطة بأعمال الاستشاري والمقاول ومواد البناء.

- أن تكون النفقات مرتبطة ببناء مسكن جديد، حيث لا ينطبق الاسترداد على الإضافات الخاصة بالمنزل.

وقد أوضح «البستاني»، بأن النظام الإلكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح يعد من أهم الأنظمة التي أطلقتها الهيئة الاتحادية للضرائب، وفق خططها لبناء منصة متكاملة من الأنظمة الإلكترونية لتحسين جودة الحياة في إطار رؤية القيادة وتوجيهاتها.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ تدشين النظام عام 2018، وهو يشهد العديد من التطورات، ويتضمن النظام الإلكتروني لرد الضربية على آليات متكاملة للربط الإلكتروني المباشر بين المنافذ الجوية والبحرية والبرية للدولة مع أكثر 13.8 ألف متجر مسجلين لدى الهيئة، بما يتيح للسياح تقديم طلبات استرداد الضريبة على مشترياتهم عبر النظام الذي يعتمد على أحدث التقنيات وفقا للشروط والمعايير.