اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أصايل المالكي: التطور الكبير الذي يشهده القطاع الثقافي أسهم في تشجيع المبدعين والمبدعات

أصايل المالكي: التطور الكبير الذي يشهده القطاع الثقافي أسهم في تشجيع المبدعين والمبدعات
أصايل المالكي: التطور الكبير الذي يشهده القطاع الثقافي أسهم في تشجيع المبدعين والمبدعات - الصورة من واس

أكدت الفنانة التشكيلية أصايل حسن المالكي، تصريح خاص لـ"سيدتي.نت"، أن التطور الكبير الذي يشهده قطاع الثقافة بفنونه المختلفة، وتشجيع المبدعين والمبدعات في مختلف المجالات، كان السبب الرئيس في رغبتها في المشاركة بمهرجان البن الخولاني السعودي التاسع، والذي يقام في محافظة الداير بني مالك بالتزامن مع إطلاق مبادرة وزارة الثقافة "عام القهوة السعودية".
وترى المالكي أن اهتمام وزارة الثقافة من خلال تنفيذ العديد من البرامج والمبادرات والدورات للهواة والمحترفين في مجال الفن التشكيلي، أسهم بشكل مباشر في ظهور العديد من المواهب التي كانت بحاجة للاهتمام والتطوير ، وتابعت: "الحمد لله أصبحت المهرجانات والفعاليات المقامة مكاناً مناسباً لعرض أعمالنا الفنية وأطمح بإذن الله في نشر هذه الأعمال خارج نطاق المحافظة ومنطقة جازان من خلال المشاركة في المناسبات المقامة بمختلف مدن ومناطق المملكة".
فيما شدد والدها حسن المالكي على دعم أهالي المحافظة لكافة المبدعين والمبدعات بمختلف الفنون، وقال: "بدأت ابنتي هواية الرسم في طفولتها قبل نحو 14 سنة، وبدعم منا سنواصل الأخذ بيدها لتطوير موهبتها في مجال الرسم، والذي يعد أحد أوجه عكس ثقافة وموروث محافظة الداير بني مالك وتاريخها الكبير"

مهرجان البن الخولاني السعودي التاسع

وكانت أن انطلقت فعاليات مهرجان البن الخولاني السعودي التاسع في محافظة الداير بني مالك بمنطقة جازان جنوب السعودية، تحت رعاية الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان،
وبحسب القائمين على المهرجان ستكون نسخة هذا العام مختلفة خاصة أنها تتزامن مع عام القهوة السعودية، الذي أطلقته وزارة الثقافة.
وسيشهد المهرجان تنوعاً في الفعاليات لتشمل أكثر من 50 فعالية يومية بين برامج تراثية ورياضية وشعبية، إضافة إلى مشاركة مزارعي البن ومعارض الجهات الحكومية ، وكذلك القافلة الزراعية التي تنفذها وزارة البيئة والمياه والزراعة لأول مرة في منطقة جازان.
تابعي المزيد: هيئة فنون الطهي تشارك في مهرجان البن الخولاني السعودي التاسع
ويستعرض المهرجان محصول المزارعين من البن الخولاني السعودي، كما أن هناك ركن خاص للتعريف السياحي والتراثي، بالإضافة إلى أنه يحتضن سوقاً للأسر المنتجة، وسيقدم داخل المهرجان دورات تدريبية للمزارعين للرفع من مستوى تأهيلهم في جانب الممارسات الزراعية.
جدير بالذكر، أن المهرجان هذا العام يحظى بدعم من وزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة الثقافة، وشركتي أرامكو وسابك وهيئة تطوير وتعمير المناطق الجبلية، وعدد من الشركات والجمعيات، كما يشارك في المهرجان عدد من الشركات العالمية.