اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيت ميدلتون على أعتاب تولي دور الأمير هاري للرجبي الإنجليزي

كيت ميدلتون- الصورة من حساب Duke and Duchess of Cambridge على إنستغرام
كيت ميدلتون- الصورة من حساب Duke and Duchess of Cambridge على إنستغرام
كيت ميدلتون والأمير ويليام- الصورة من حساب Duke and Duchess of Cambridge على إنستغرام
كيت ميدلتون والأمير ويليام- الصورة من حساب Duke and Duchess of Cambridge على إنستغرام
الأمير هاري ورعايته لكرة الرجبي- الصورة من موقع Sky Sports
الأمير هاري ورعايته لكرة الرجبي- الصورة من موقع Sky Sports
كيت ميدلتون- الصورة من حساب Duke and Duchess of Cambridge على إنستغرام
كيت ميدلتون والأمير ويليام- الصورة من حساب Duke and Duchess of Cambridge على إنستغرام
الأمير هاري ورعايته لكرة الرجبي- الصورة من موقع Sky Sports
3 صور
من المقرر أن تتولى دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" منصب الرئيس الجديد لكرة قدم الرجبي الإنجليزي خلفاً للأمير "هاري" الذي تولى رعاية الملكة لكرة الرجبي في عام 2016. وقبل ذلك كان نائب الراعي منذ عام 2010، وكان يُنظر إليه على أنه سفير ملتزم للجانب الإنجليزي. وعندما يتم الإعلان عن "كيت" كرئيسة للرجبي الإنجليزي، ستصبح أول فرد من العائلة المالكة يتولى إحدى مهام الأمير "هاري".
تأتي هذه الخطوة قبل بطولة الأمم الستة في إنجلترا، والتي تبدأ الأسبوع المقبل، حيث مع إقتراب هذه البطولة، فإن الحاجة إلى شخصية صوريّة ما زالت ملحة. وقالت مصادر لصحيفة Daily Mail، أنه من المقرر أن يتم الكشف عن "كيت"، 40 عاماً، بصفتها راعية لاتحاد الرجبي لكرة القدم قريباً.

الأمير ويليام وكيت في منافسة

كيت ميدلتون والأمير ويليام- الصورة من حساب Duke and Duchess of Cambridge على إنستغرام

سيصبح هذا الدور بالنسبة لـ"كيت" في منافسة مباشرة مع زوجها الأمير "ويليام"، الذي أصبح راعياً لاتحاد الرجبي الويلزي في عام 2016.
ومن المقرر أن تلعب إنجلترا مع ويلز في تويكنهام في 26 فبراير، حيث يشجع كل من "ويليام" و"كيت" فريقهما.

كيت ميدلتون وشغفها بالرياضة


تُعد "كيت ميدلتون" واحدة من أكثر أعضاء العائلة المالكة رياضية، وهي بالفعل الراعية الملكية لنادي التنس والكروكيه All England Lawn Tennis. كما أنها زائرة متكررة لبطولات ويمبلدون.

الأمير هاري وتنحيه عن أدواره الملكية

الأمير هاري ورعايته لكرة الرجبي- الصورة من موقع Sky Sports

أُجبر "هاري" على التنحي عن دوره كراعي لإتحاد كرة الرجبي RFU العام الماضي بعد أن تنحى عن أدواره الملكية عام 2020، حيث أكد هو و"ميغان" للملكة أنهما لن يعودا لأدوارهما الملكية في العائلة، وقد جاء قرارهما بعد فترة تهدئة، استمرت عاماً بعد أن تركا الحياة الملكية واستقرا في الولايات المتحدة.
كما أوضح قصر باكنغهام أن الملكة ليس لديها خيار سوى مطالبة "هاري" و"ميغان" بالتخلي عن علاقاتهما مع الجمعيات الخيرية والمنظمات التي قدمتها لهما بسبب قرارهما.
وجاء في بيان القصر، الذي صدر في فبراير العام الماضي أن التعيينات العسكرية الفخرية والرعاية الملكية ستعود إلى الملكة قبل إعادة توزيعها. وحتى الآن، لم يتم تسليم أي فرد من أفراد العائلة المالكة أحد رعاة عائلة ساسكس.
بالنسبة إلى "هاري"، تشمل هذه الرعايات- بالإضافة إلى انتماءاته العسكرية السابقة- رئاسة كوينز كومنولث ترست وصندوق ماراثون لندن الخيري.
كان على "ميغان" أيضاً أن تسلم رعايتها إلى المسرح الوطني الملكي ورابطة جامعات الكومنولث، بالإضافة إلى نائبة رئيس صندوق كوينز كومنولث تراست.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»