اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة البيئة: حظر استخدام الأكياس البلاستكية في أبوظبي أول يونيو المقبل 

حظر استخدام الأكياس البلاستكية في أبوظبي اعتبارا من يونيو المقبل - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي
حظر استخدام الأكياس البلاستكية في أبوظبي اعتبارا من يونيو المقبل - الصورة من الموقع الإلكتروني للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي

ضمن جهودها للحد من التلوث البيئي، وتحقيق الاستدامة في إمارة أبوظبي، فقد أعلنت هيئة البيئة بأبوظبي، اليوم الأربعاء، أنه سيتم حظر استخدام الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في الإمارة، اعتبارًا من أول يونيو المقبل.

حظر استخدام الأكياس البلاستكية

وتأتي هذه الخطوة في إطار رؤية حكومة الإمارات لتعزيز الحياة المستدامة، واستنادًا إلى السياسة المتكاملة للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة التي أطلقتها هيئة البيئة خلال شهر مارس عام 2020.

وبالتزامن مع تنفيذ هذا القرار، سوف يتم تنفيذ حملة توعية واسعة النطاق على مستوى إمارة أبوظبي لتسهيل تطبيق الإجراءات الجديدة، في يونيو المقبل، لتفعيل حظر الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة. وتعليقًا على الأمر، ذكرت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام للهيئة، في تصريح لها، اليوم الأربعاء، أنه "من خلال إطلاق وتنفيذ السياسة المتكاملة للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، تسعى الهيئة لمواصلة إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي يلهمنا شغفه العميق بالحفاظ على البيئة في رحلتنا للاستدامة، فنحن حريصون على مواصلة رحلتنا للحد من استهلاك البلاستيك المستخدم لمرة واحدة في الإمارة"، مضيفة أنه "في إطار خطتنا للحد من استخدام البلاستيك المستخدم لمرة واحدة، نشجع الجميع على استخدام المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام لتقليل البصمة البيئية، واليوم نعلن عن فرض حظر على استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في أبوظبي لما لها من تأثير سلبي كبير على البيئة والتنوع البيولوجي".

وتابعت الدكتورة شيخة سالم الظاهري حديثها قائلة: "قطعنا شوطًا كبيرًا في سعينا لتحقيق المستهدفات المدرجة في السياسة، وعملنا على بناء الإطار التنظيمي لضمان التنفيذ الناجح وبدعم من قيادتنا الرشيدة في إمارة أبوظبي، والتعاون الوثيق مع شركائنا الاستراتيجيين نحن على يقين بإمكانية تحقيق أهداف السياسة".

السياسة المتكاملة للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة

ووفقًا للهيئة، فإن تنفيذ السياسة المتكاملة للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة، يتضمن الحد تدريجيًا من المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والمستهلكة في جميع أنحاء أبوظبي، وتشجيع استخدام المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام، وتعمل هيئة البيئة على وضع إجراءات لتقليل الطلب ورفع كفاءة استهلاك حوالي 16 منتجًا بلاستيكيًا يستخدم لمرة واحدة بما في ذلك (الأكواب، وأغطيتها، وعيدان التحريك، وأدوات الطعام)، كما تتجه الهيئة أيضًا نحو التخلص التدريجي من (أكواب وأطباق وحاويات الطعام) المصنوعة من مادة "الستايروفوم" ذات الاستخدام الواحد بحلول عام 2024 م.

الجدير بالذكر أنه تم وضع السياسة الشاملة لتعزيز بيئة صحية ونمط حياة مستدام للجميع ولمكافحة تغير المناخ من خلال تقليل استهلاك الموارد وتقليل التلوث الناتج عن ذلك، فمنذ إطلاق السياسة المتكاملة للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في شهر مارس عام 2020، دأبت هيئة البيئة على التنسيق على نطاق واسع مع الشركاء الاستراتيجيين المعنيين بتطبيق السياسة وخاصة منتجي المواد البلاستيكية، وتجار التجزئة، لضمان فعالية تطبيق هذه السياسة، حيث تم وضع معايير فنية جديدة للأكياس المتعددة الاستخدام، كما نفذت الهيئة العديد من حملات التوعية والتنظيف لتشجيع أفراد المجتمع على لعب دور في حماية البيئة وزيادة وعيهم بحجم المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والنفايات التي تدخل الشواطئ وتؤثر على البيئة البحرية.

وتستهدف الهيئة، الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص وتزودهم بأدوات تمكنهم من وضع خطط لتنفيذ السياسة المتكاملة للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة. ليس هذا فحسب، بل قامت الهيئة أيضًا بإعادة هندسة إجراءاتها الداخلية لتنفيذ السياسة والحد من استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في نطاق عملها، كما قام العديد من شركاء الهيئة في القطاع الحكومي بتنفيذ مبادرات لدعم السياسة، كما تقوم العديد من المطاعم بإطلاق مبادرات لخفض استهلاك المواد البلاستكية المستخدمة لمرة واحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة تجري دراسة مفصلة وشاملة لمتطلبات إطلاق نظام استرداد لقناني المياه البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة مقابل الحصول على حوافز ومكافآت في إمارة أبوظبي، وذلك بالشراكة مع ما يزيد عن 30 جهة خاصة وعامة.
يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"