اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

BeReal منصة تواصل جديدة تخطف الأضواء

BeReal منصة تواصل جديدة تخطف الأضواء
تطبيق BeReal - الصورة من الموقع الرسمي للتطبيق

حصد تطبيق BeReal نجاحًا كبيراً في مختلف دول العالم، وذلك منذ انطلاقه في عام 2019م، بعد أن صنع لنفسه اسما كبيرًا، خاصةً في فرنسا بلد المنشأ، وبلدان أخرى في الوسط والشمال من أوروبا.

وقد بدأ تطبيق BeReal إحدى تطبيقات التواصل الاجتماعي يخطف الأضواء ويلفت الانتباه في أوساط صغار السن، وقد نشر موقع Life Hacker تقريراً مفصلاً عنه لشرح مزاياه.

ما هو تطبيق BeReal؟

تطبيق BeReal هو عبارة عن "طريقة جديدة ومميزة لاكتشاف من هم أصدقاؤك حقاً في حياتهم اليومية"، وقد تم إطلاق التطبيق رسمياً في ديسمبر 2019، ولكنه لم يشهد نمواً كبيراً إلا في الأشهر القليلة الماضية، وذلك وفقاً للموقع الرسمي التابع للتطبيق.

طريقة عمل التطبيق

وتتمثل طريقة عمل التطبيق في استلام المستخدمين يومياً في وقت مختلف إشعاراً من التطبيق. ولدى المستخدم دقيقتان بالتمام ليفتح BeReal ويلتقط صورة لما يقوم به.

ويقوم التطبيق بتفعيل كل من الكاميرتين الأمامية والخلفية في هاتف المستخدم، بالتالي فإن الشخص يقوم فعلياً بالتقاط صورتين يتم رفعهما بشكل متزامن، ومن هنا جاءت تسمية التطبيق التي تعني (كن على طبيعتك).

تجربة مختلفة لتطبيق BeReal

ويمكن التطبيق المستخدم من أن يتصفح المنشورات والصور التي يرفعها أصدقاؤه ليرى أنشطتهم العادية، ما يجعل هذا التطبيق يعطي مستخدمين تجربة مختلفة عن تلك التي في "إنستغرام" مثلاً، والتي يسود اعتقاد بأن مستخدميه متصنعون، ففي تطبيق BeReal، يصل الإشعار في وقت عشوائي ويمنحك وقتاً قصيراً لتوثيق ما تقوم به.

وسوف يجد المستخدم عندما يتصفح صور أصدقائه صوراً ملتقطة في نادي اللياقة وفي العمل وصور أثناء مشاهدة التلفاز، ويعني هذا أنك ترى أصدقاءك على طبيعتهم.

مزايا لا تتوفر في تطبيق BeReal

هناك مزايا أخرى مهمة لا تتوفر في التطبيق، ومن أهمها، لا يعطيك تطبيق BeReal أي قدرات لتعديل الصورة وفلترتها، عليك فقط أن تستخدم كاميرتك ورفع الصور كما هي دون إجراء أي تغيير قبل النشر أو حتى بعده، وإن كنت تبدو بحال مزرية في إحدى الأيام، فذلك سوء حظ عليك أن تتقبله وتبقى على طبيعتك دون إخفائه.

عن تطبيق BeReal

يعود تطبيق BeReal إلى رجل الأعمال الفرنسي، أليكسيس باريات، وهو متوفر لنظامي التشغيل iOS وAndroid، ويتجاوز 300 ألف مستخدم شهريًا، حسب ما تم الإعلان عنه في مايو الماضي.

ومن يفتح حسابًا ويتصفحه، سيجد الصور الملتقطة تلقائيًا، على سبيل المثال قد تحد صورة لفتاة مستلقية على الأريكة تقرأ كتابًا، أو مجموعة من المراهقين يستغلون الاستراحة بين الفصول الدراسية. لا يوجد في هذا التطبيق شيئًا خياليا أو مزيّفا. لا يوجد على هذا التطبيق سوى لقطات حقيقية تكشف حقيقة حياة الناس.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"