اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيت موس تكذب آمبر هيرد: جوني ديب لم يعنفني

كيت موس
كيت موس - الصورة من وكالة رويترز
قدمت النجمة العالمية كيت موس شهادتها في المحكمة، بعد أن أقحمت النجمة آمبر هيرد اسمها خلال الاستماع لشهادتها، ونفت كل ما ورد على لسان الأخيرة.
وكذبت كيت موس الشائعات التي تقول إن الممثل العالمي جوني ديب دفعها إلى أسفل السلالم، عندما كانا مرتبطين عاطفياً في التسعينيات.

شهادة كيت موس

وظهرت النجمة البالغة من العمر 48 عاماً، في فيديو مدته ثلاث دقائق من منزلها في بريطانيا، قالت خلاله إنها وديب كانا على علاقة عاطفية بين عامَيْ 1994 و1998، فسألها محامي ديب، بنجامين تشيو، إذا كان أي شيء قد حدث أثناء قضاء إجازة في منتجع "GoldenEye" في جامايكا.
فأكدت موس رداً على السؤال بقولها إنها كانت وديب في غرفةٍ في المنتجع لكن ديب سبقها في المغادرة،وكان الجو في الخارج ممطراً، ما أدى إلى انزلاقها عن الدرج أثناء مغادرتها الغرفة، وقد تأذى ظهرها بعد سقوطها على الأرض.
وتابعت موس أنها صرخت لأنها لم تكن تعرف ما حدث لها وكانت تتألم، فسمع صوتها ديب وعاد مسرعاً لمساعدتها، وعلى الفور حملها إلى غرفتها لتحصل على الرعاية الطبية.
وللتأكيد على إجابتها، سألها المحامي مجدداً ما إذا كان دوني ديب قد دفعها على السلالم في أي وقت خلال علاقتهما، فأجابته بكل ثقة : "لم يدفعني أبداً، ولم يركلني أو يرميني من على أي درج.. لا"، كما نفت أن يكون قد عنفها بأي طريقة خلال علاقتهما.
واللافت أنه بعد انتهاء محامي جوني من توجيه الأسئلة لها، سُمح لفريق محاماة آمبر هيرد بتوجيه الأسئلة إلى موس واستجوابها، إلا أنهم رفضوا ذلك، وتم إنهاء الاتصال مع كيت موس.
وخلال شهادة موس، كان ينظر جوني ديب على الشاشة أمامه التي تظهر كيت، وهو مبتسم وتبدو عليه السعادة بشكل ملفت.
وكانت المحكمة قد استدعت كيت موس، التي ارتبطت عاطفياً بجوني ديب بين عامي 1994 و1998، بعد أن ذكرت آمبر هيرد اسمها في شهادتها.
وخلال حديث آمبر هيرد، بحسب صحيفة "ذا بوست"، لهيئة المحلفين عن إشكال حصل في مارس 2015، وجهت فيه الأخيرة لكمة للنجم الأميركي في وجهه خوفاً من أن يدفع شقيقتها ويتني إلى أسفل سلم، قالت في المحكمة، إنها في ذلك الحين فكرت "على الفور" في "كيت موس والسلالم".
جوني ديب وآمبر هيرد - الصورة من وكالة رويترز

حيث ادعت أن زوجها السابق دفع ذات مرة صديقته السابقة عارضة الأزياء البريطانية كيت موس إلى أسفل السلالم، عندما تواعد الاثنان في التسعينيات. وقد اعتبر فريق الدفاع عن النجم جوني ديب حينها، أن ما صرحت به آمبر هيرد يعتبر هدية لهم وانتصاراً، إذا ما قررت المحكمة طلب شهادة كيت موس، وبالفعل هذا ما حدث.

شهادة جوني ديب

كما تم الا ستماع خلال الجلسة ما قبل الأخيرة، قبل النطق بالحكم، إلى جوني ديب، حيث وجهت المحكمة سؤالاً له حول رأيه بادعاءات آمبر هيرد أن الاتهامات الموجهة إليه كانت "سخيفة ومهينة ومضحكة ومؤلمة ووحشية، وكلها كاذبة بشكل لا يمكن تصوره".
وقد تم رصد آمبر هيرد وتضحك بشكل هستيري عندما تحدث دوني ديب عن العنف الذي تعرض له منها، ومن بينها أن آمبر هيرد أطفأت أعقاب السيجارة في وجهه وقطعت له إصبعه، وقد أحدث مشهد آمير وهي تضحك ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، فانقسم الرواد بين من اعتبرها تضحك لأن ادعاءات جوني غير صحيحة وبين من اعتبرها تعاني من أمراض نفسية، أو تحاول أن تظهر كذلك.
ويقاضي ديب هيرد بتهمة التشهير، وذلك بعدما كتبت الأخيرة مقال رأي في ديسمبر 2018، بصحيفة واشنطن بوست، واصفة نفسها بأنها "شخصية عامة تمثل العنف المنزلي"، وأنها تعرضت للتعنيف دون أن تذكر اسم النجم.
ويؤكد النجم أن المقال تسبب بخسارته مادياً ومعنوياً بشكل كبير في عمله بمهنة التمثيل.
يشار إلى أن المرافعات الختامية لقضية جوني ديب وآمبر هيرد، من المقرر عقدها يوم غد الجمعة، الموافق 27 مايو/ أيار الجاري، وتتجه أنظار العالم بأسره لمعرفة ما سيكون قرار المحكمة بعد أن شغلت قضيتهما الرأي العام مؤخراً.
وفي حال تم إدانه آمبر هيرد، عليها أن تدفع مبلغاً كبيراً جداً يفوق ثروتها للممثل جوني ديب، كما أنها ستواجه دعوى بشهادة الزور في بريطانيا، التي من الممكن أن تتسبب بمنعها من دخول بريطانيا نهائياً.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»