اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليوم العالمي للوالدين.. يوم تكريم الآباء والأمهات

اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
تاريخ اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
الاحتفال باليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
اليوم العالمي للوالدين
4 صور

يتم الاحتفال باليوم العالمي للوالدين في الأول من يونيه من كل عام. وقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا اليوم في عام 2012 بقرارها رقم A / RES / 66/292 تكريماً للآباء في جميع أنحاء العالم.
وبحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة، يوفر هذا اليوم فرصة لتقدير جميع الآباء في جميع أنحاء العالم لالتزامهم المتفاني تجاه أبنائهم، وتضحياتهم مدى الحياة من أجل رعاية هذه العلاقة. كما أشارت الجمعية العامة في قرارها إلى أن الأسرة تتحمل المسؤولية الأساسية عن تنشئة الأطفال وحمايتهم، وأن الأبناء، من أجل التنمية الكاملة والمتسقة لشخصيتهم؛ ينبغي أن ينشأوا في بيئة أسرية، وفي جو يسوده السعادة والحب والتفاهم.
أيضاً يعترف القرار بدور الوالدين في تربية الأبناء ويدعو الدول الأعضاء للاحتفال باليوم في شراكة كاملة مع المجتمع المدني، ولا سيما إشراك الشباب والأطفال.

تاريخ اليوم العالمي للوالدين

تاريخ اليوم العالمي للوالدين

خلال الثمانينيات، بدأت الأمم المتحدة في تركيز اهتمامها على القضايا المتعلقة بالأسرة. في عام 1983، وبناء على توصيات المجلس الاقتصادي والاجتماعي، طلبت لجنة التنمية الاجتماعية في قرارها بشأن دور الأسرة في عملية التنمية «1983/23»، من الأمين العام، تعزيز الوعي بين صانعي القرار والأفراد والجمهور بمشكلات الأسرة واحتياجاتها، وكذلك الطرق الفعَّالة لتلبية تلك الاحتياجات.
أعلنت الجمعية العامة، في قرارها 44/82 المؤرخ 9 من ديسمبر 1989، سنة 1994 السنة الدولية للأسرة. وفي القرار 47/237 لعام 1993، قررت الجمعية العامة أن يتم الاحتفال بيوم 15 من مايو من كل عام باعتباره اليوم الدولي للأسرة.
وفي عام 2012، أعلنت الجمعية العامة 1 من يونيه اليوم العالمي للوالدين، على أن يتم الاحتفال به سنوياً تكريماً للآباء في جميع أنحاء العالم.

الاحتفال باليوم العالمي للوالدين

الاحتفال باليوم العالمي للوالدين

هناك العديد من الإجازات على مدار العام نقدِّر فيها ونعرب عن امتناننا وحبنا لوالدينا وأجدادنا. في حين أن تقاليد اليوم العالمي للوالدين تشبه تقاليد الاحتفالات الأخرى مثل يوم الأم ويوم الأب؛ فإن الناس اليوم يتجاوزون مجرد تقديم الهدايا والزهور؛ اعترافاً بأن الأبوة والأمومة صعبة، وأن الآباء يبذلون قصارى جهدهم، يُعيد الأبناء إلى والديهم ويدعمونهم بالقدر نفسه الذي أعطاهم إياه والديهم.
نظراً لأن اليوم العالمي للآباء هو احتفال رسمي بدأته الأمم المتحدة؛ يتم تنظيم العديد من الإعلانات الخاصة والتجمعات والفعَّاليات، وتتم استضافة البرامج والليالي الترفيهية من قبل المجتمع.