اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جنازة إيفانا ترامب.. دونالد ترامب يودع زوجته السابقة بحضور زوجته الحالية

دونالد ترامب بين زوجته ميلانيا وابنته إيفانكا لحضور جنازة إيفانا ترامب- الصورة من موقع People
دونالد ترامب بين زوجته ميلانيا وابنته إيفانكا لحضور جنازة إيفانا ترامب- الصورة من موقع People
قدم الرئيس السابق "دونالد ترامب" احترامه لزوجته الأولى السابقة، "إيفانا ترامب"، بعد أن انضم إلى أبنائهما الثلاثة أمس في قداس جنازة لرمز الثمانينيات وسيدة الأعمال التي ساعدته في بناء إمبراطورية دفعته إلى الرئاسة، وفقاً لموقع Marca.
كتب الرئيس السابق على منصته الاجتماعية Truth Social، قبل توجهه إلى القداس مع زوجته الحالية، السيدة الأولى السابقة "ميلانيا ترامب": "يوم حزين للغاية، ولكن في نفس الوقت احتفال بحياة رائعة وجميلة".
تبع أبناء "دونالد" و"إيفانا ترامب" الثلاثة- "دونالد جونيور"، "إيفانكا" و"إريك"- وعائلاتهما نعش "إيفانا" الذهبي اللون في كنيسة سانت فنسنت فيرير الرومانية الكاثوليكية في الجانب الشرقي العلوي من مانهاتن.
كما حضرت الجنازة "تيفاني ترامب"، ابنة الرئيس السابق، وزوجته الثانية "مارلا مابلز"، وكذلك أصدقاء العائلة بمن فيهم "جينين بيرو"، المشاركة في استضافة برنامج فوكس نيوز The Five، "تشارلز كوشنر" المطور العقاري ووالد "جاريد كوشنر" زوج "إيفانكا ترامب". وكان مصمم الأزياء "دينيس باسو"- وهو صديق قديم لـ"إيفانا ترامب"- من بين المشيعين.

ميلانيا ترامب تودع إيفانا ترامب

على الرغم من أن السيدة الأولى السابقة "ميلانيا ترامب"، 52 عاماً، لم تتوافق دائماً مع زوجة زوجها السابقة، 73 عاماً، في السنوات التي سبقت وفاتها، ولكن يبدو أنها ظهرت لدعم "دونالد" وأبنائه الأكبر سناً من خلال حضور خدمة مدينة نيويورك، حيث حضرت "ميلانيا ترامب"، قداس جنازة "إيفانا ترامب" مع زوجها وابنها "بارون".

التوتر بين الزوجة السابقة والزوجة الحالية لترامب

وفقاً لموقع People، ظهر الحديث عن التوتر بين زوجتي ترامب في عام 2017، عندما قالت "إيفانا" خلال مقابلة على برنامج Good Morning America إن لديها رقماً مباشراً للوصول إلى "دونالد" في البيت الأبيض، لكنها لم ترغب في استخدامه لأن "ميلانيا" هناك. وتابعت "إيفانا": "لا أريد أن أتسبب في أي نوع من الغيرة أو شيء من هذا القبيل، لأنني في الأساس زوجة ترامب الأولى. حسناً؟ أنا السيدة الأولى".
في نفس المقابلة، قالت "إيفانا" إنها لن تتبادل الأماكن مع السيدة الأولى الفعلية لأنها تحب حريتها. وقالت "إيفانا": "أعتقد أن وجودها في واشنطن أمر مروع. سأكره واشنطن".
ووصفت المتحدثة باسم "ميلانيا" في ذلك الوقت؛ "ستيفاني جريشام"، تعليقات "إيفانا" بأنها تسعى إلى جذب الانتباه وتخدم مصالحها الذاتية.

وفاة إيفانا ترامب


أعلنت عائلة "ترامب"، يوم الخميس السابق 14 يوليو، وفاة السيدة البالغة من العمر 73 عاماً في منزلها في مانهاتن. قالت السلطات إن الوفاة كانت حادثًاً، مع إصابات خطيرة في جذعها.
التقت "إيفانا" و"دونالد ترامب" في السبعينيات وتزوجا من عام 1977 إلى عام 1992. في الثمانينيات، كانا زوجين قويين، وأصبحت معروفة جيداً في حد ذاتها، ويمكن التعرف عليها على الفور بشعرها الأشقر في مظهر حديث وساحر.
شاركت "إيفانا ترامب" أيضاً في أعمال زوجها، حيث أدارت أحد مشاريعه التابعة له في أتلانتيك سيتي وانتقت بعض عناصر التصميم في برج ترامب بمدينة نيويورك.
كان طلاقهما العلني سيئاً للغاية، لكن في السنوات الأخيرة كانا ودودين. كانت "إيفانا ترامب" من المؤيدين المتحمسين لحملة "دونالد ترامب" الرئاسية لعام 2016 وقالت إنها تحدثت بشكل منتظم.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»