اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مختصة تحدد طرقا فاعلة لتقليل استخدام الأطفال للأجهزة الذكية

مختصة تحدد طرقا فاعلة لتقليل استخدام الأطفال للأجهزة الذكية
مختصة تحدد طرقا فاعلة لتقليل استخدام الأطفال للأجهزة الذكية

حددت استشارية في مجال طب الأسرة طرقاً فاعلة لتقليل إدمان الأطفال على الأجهزة الذكية، مؤكدة على ضرورة تقليل جلوسهم على هذه الأجهزة.

تنويع الأنشطة

وأكّدت الدكتور علا بابللي استشارية طب الأسرة في لقاء لها مع برنامج اليوم على قناة "الإخبارية"، أن تنويع أنشطة الطفل يسهم في حمايته من إدمان الأجهزة اللوحية.

تحديد الوقت

وأردفت بابللي، أن تحديد الوقت المسموح به للجلوس على الهاتف هو أحد الطرق الفاعلة لتقليل إدمان الأجهزة الذكية، حيث إن مدة استخدام الهاتف للبالغ يجب ألا تتجاوز الساعتين، وللطفل ساعة ونصف الساعة، فيما يمنع تماماً جلوس الأطفال على تلك الأجهزة منذ الولادة حتى على الأقل عمر عام و3 أشهر.

مدة الاستخدام

وبيّنت استشارية طب الأسرة، أن الطفل من عمر عام و3 أشهر حتى عامين من الأفضل ألا تترك له تلك الأجهزة، وإن كان للضرورة يكون استخدامها لدقائق فقط في وجود أحد الوالدين، وبعد عمر العامين يكون استخدامه لها لأقل من ساعة، وبعد 5 سنوات حتى 10 سنوات من الممكن أن تصل إلى الساعة، ثم بعد ذلك الحد الأقصى ساعتين على الأكثر حتى للكبار.

كما نوهت الدكتورة إلى أنه لا توجد دراسات أو أبحاث علمية تشير إلى أن كثرة استخدام الأجهزة اللوحية للطفل تسبب له مرض"التوحد".

تابعي المزيد: أسباب إدمان الأطفال الهواتف الذكية

ضعف الصحة العقلية

يذكر أن أحد الأبحاث في هذا المجال أشارت إلى أن مثل هذا السلوك يرتبط بضعف الصحة العقلية، بحيث يعاني طفل واحد من بين كل أربعة أطفال ومراهقين من مشكلات في استخدام الهواتف الذكية.

علاقة مختلة مع الهواتف

ولفتت النتائج إلى أن أكثر من 23% من الشباب لديهم علاقة مختلة مع هواتفهم الذكية، ما جعل الخبراء يربطون هذا السلوك بضعف الصحة العقلية، رغم البحث لا يجزم ما إذا كان استخدام الهاتف يؤدي إلى مثل هذه المشكلات.

مشكلات نفسية

وكان الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في استخدام الهواتف الذكية أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق والشعور بالإجهاد وقلة النوم، فضلاً عن ضعف مستوى التحصيل العلمي، حيث زادت احتمالات الإصابة بثلاثة أضعاف.

توعية الجمهور

وكشفت الدراسة أن إدمان الهاتف الذكي له تأثير ضار على الصحة العقلية، وقال مؤلفو الدراسة: إن هناك حاجة إلى توعية الجمهور حول انتشار الاستخدام الإشكالي للهاتف الذكي والصحة العقلية.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر