اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صناعة بودكاست ناجح.. ندوة ثقافية في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022

معرض الرياض الدولي للكتاب 2022
كتاب الرياض يناقش مراحل التدوين الصوتي في ندوة "صناعة بودكاست ناجح" - الصورة من واس
ندوة ثقافية
صناعة بودكاست ناجح.. ندوة ثقافية في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 - الصورة من واس
معرض الرياض الدولي للكتاب 2022
ندوة ثقافية
2 صور

أكد محاضرون في ندوة "صناعة بودكاست ناجح"، أن البودكاست الصوتي، قَلب المعادلة، وأعاد الناس للتدوين الصوتي، وجمع حوله جمهورًا غفيرًا، وذلك لسهولة الإنشاء والمتابعة، ومشاركة المعلومات وإطلاق الصوت، والوصول والتداول دون انتظار المنصات الرسمية.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها معرض الرياض الدولي للكتاب 2022، والتي قدمها الدكتور محمد قاسم وعمر الجريسي، وذلك ضمن البرنامج الثقافي للمعرض.

أهمية البودكاست

وتناول المتحدثون في الندوة كذلك، وفقاً لـ"واس"، مراحل صناعة البودكاست وطريقة بناء محتوى جاذب ومُتابَع، كما تطرقوا لأبرز العقبات والتحديات التي تواجه صنّاع البودكاست، وعوامل انتشاره، وآلية تحديد نوع المنصة المناسبة، وأهمية التسويق وفعاليته في إيصال البودكاست للمجتمع، والعوائد المالية التي يحققها من خلال تقديم الخدمات وبناء علامات لجذب الرعايات.

وقسم المتحدثون البودكاست إلى قسمين (معلوماتي وحواري)، وكل نوع منهما يتطلب طريقة مختلفة عن الأخرى في الإعداد والإخراج والتقديم، ويمكن اختيار المحتوى المناسب من خلال الجمهور.

مكامن قوة البودكاست

كما أشاروا إلى أن مكامن قوة البودكاست تكمن في إثارة الأسئلة التي يتطلع المُشاهد للإجابة عليها، وكثرة القراءة والاطلاع، وتنوع الأساليب، وأن يحتوي البودكاست على القصة ذات الأثر والتغيير الإيجابي.

أدبي جدة يشارك بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2022

شارك النادي الأدبي الثقافي بجدة خلال فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب من خلال أكثر من 350 إصدارا متنوعا ما بين دواوين الشعر، وقصص وروايات، دراسات أدبية، كتب نقدية وفكرية، ودوريات النادي، كما حرص على أن يشارك بمجموعة من سلسلة الأدب السعودي من مشروعه لطباعة البحوث العلمية المهتمة بالأدب السعودي.

وتتجاوز مطبوعات النادي أكثر من 500 مطبوعة ما بين كتب ومجلات، ويتميز بأنه صاحب أشهر 5 مجلات عالمية وتعد بمثابة علامة من علامات النقد والترجمة.

انطلاق معرض الرياض الدولي 2022

وكان معرض الرياض الدولي للكتاب قد انطلق يوم الخميس الماضي بمشاركة 1200 دار نشر تمثل 32 دولة من بينها تونس، ضيف الشرف في هذه الدورة، وذلك بتنظيم هيئة الأدب والنشر والترجمة السعودية تحت شعار "فصول الثقافة".

ويستمر المعرض الذي حتى الثامن من أكتوبر/تشرين الأول في "واجهة الرياض"، ويشمل برنامج المعرض 71 ندوة و22 ورشة و7 أمسيات شعرية و6 عروض مسرحية و9 حفلات موسيقية و55 فعالية للطفل.

وبالتزامن مع المعرض، تستضيف مدينة الرياض "مؤتمر الناشرين" الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة بالتعاون مع جمعية النشر السعودية بحضور مجموعة كبيرة من المتخصصين في صناعة الكتب يمثلون دور نشر محلية وعربية وأجنبية.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر