اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض سرطان الثدي عند الفتيات المراهقات

أعراض سرطان الثدي عند الفتيات المراهقات
أعراض سرطان الثدي عند الفتيات المراهقات
اكتشفي أعراض سرطان الثدي وخذيها على محمل الجد
اكتشفي أعراض سرطان الثدي وخذيها على محمل الجد
أعراض سرطان الثدي عند الفتيات المراهقات
اكتشفي أعراض سرطان الثدي وخذيها على محمل الجد
2 صور

سرطان الثدي يمكن أن يصيب النساء من جميع الشرائح العمرية، ولكن بنسب متفاوتة؛ حيث يمكن أن تتعرض صغيرات السن إلى ظهور ورم في الثدي، غالباً ما يكون حميداً.
إليكِ أعراض سرطان الثدي عند الفتيات المراهقات.

أورام حميدة في الغالب

عادة ما يتم اكتشاف أورام حميدة واضحة لدى 4.5% من الفتيات صغيرات السن: الورم الليفي الغدي، اعتلال الغشاء الليفي «المعروف أيضاً بالورم الحليمي الشبابي»، والخراج. تحدث الآفات الخبيثة لدى أقل من 0.9% من الحالات، ومن هنا تأتي الطريقة التي يجب اتباعها عند مواجهة كتلة ثدي مختلفة عن تلك الموجودة لدى النساء البالغات. تتوافق أكثر من 50% من تغييرات الثدي مع التغييرات الفسيولوجية، من هنا تجب إعادة الفحص السريري في وقت آخر من الدورة. وعند استمرار الخلل أو ظهور الورم، ينصح الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية؛ للتأكد من نوعها، وإجراء اللازم.

أعراض سرطان الثدي

اكتشفي أعراض سرطان الثدي وخذيها على محمل الجد

في الآتي تجدين أعراض سرطان الثدي التي تتطلب أخذها بعين الاعتبار، وفي أي مرحلة عمرية، وهي:
- وجود كتلة صلبة في الثدي، ثابتة أو متحركة، وغالباً ذات ملامح غير منتظمة.
- انتفاخ الغدد الليمفاوية في الإبط، وهو يكون غير مؤلم.
- إفرازات عفوية من إحدى الحلمتين.
- تغير في الحلمة أو مظهر جلد الثدي.

عند انتشار سرطان الثدي إلى باقي أجزاء الجسم، قد تظهر أعراض أخرى، مثل: التعب، والغثيان، وفقدان الوزن، وآلام العظام أو مشكلات في الرؤية.

تابعي المزيد: فعالية رجيم الأناناس في خسارة الوزن

عوامل غير بيئية لخطر الإصابة بسرطان الثدي

يتعرَّض بعض الأشخاص لخطر أكبر للإصابة بسرطان الثدي، بغض النظر عن نمط حياتهم. العناصر الرئيسية المستخدمة لتحديد الأشخاص المعرضين للخطر، هي:
- جنسك: يتم تشخيص أكثر من 99% من سرطانات الثدي لدى النساء.
- عمرك: يتم تشخيص نحو 80% من حالات الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء فوق سن الخمسين، و 20% عند النساء دون سن الخمسين، ونصفها عند النساء دون سن الثلاثين.
- الاستعداد الوراثي للعائلة «تاريخ العائلة، إصابة سابقة للأم أو الأخت أو الخالة أو العمة».
- الاستعداد الشخصي: النساء المصابات بالفعل بسرطان الثدي أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي بثلاث إلى أربع مرات أكثر من أولئك الذين لم يُصابوا به من قبل.
- بعض آفات الثدي: لدى بعض النساء تكاثر لخلايا غير سرطانية في ثديهن «فرط التنسج اللانمطي داخل القناة». اعتماداً على مظهر هذه الخلايا؛ يتضاعف خطر الإصابة بسرطان الثدي بعامل يتراوح من 1.5 إلى 5.
- العلاج الإشعاعي للصدر: إن التعرُّض المتكرر للأشعة «على سبيل المثال، لعلاج مرض هودجكين أو للكشف عن أمراض الرئة» يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، خاصة إذا تمَّ هذا العلاج الإشعاعي قبل سن الثلاثين.
- التعرُّض المطول لهرمون الاستروجين.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج تجب استشارة طبيب مختص.

• المصادر:
- .pediatrie-pratique.com
- .vidal.fr

تابعي المزيد: تمارين لتنشيط المبايض.. تساعدك على الإنجاب