اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التنمية السياحي يطلق برامج لدعم 10 آلاف منشأة صغيرة ومتوسطة

صندوق التنمية السياحي. الصورة من "واس"
صندوق التنمية السياحي. الصورة من "واس"

أطلق صندوق التنمية السياحي يوم أمس الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر "برامج لدعم 10 آلاف منشأة صغيرة ومتوسطة"، وذلك في إطار دعم الصندوق للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في القطاع السياحي، التي تمثل إحدى الركائز الأساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة.

دعم مالي وغير مالي

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس" فإنه وبموجب هذه البرامج سيقدم صندوق التنمية السياحي دعمه المالي وغير المالي للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من خلال برنامج "عون السياحة"، الذي يتكون من ثلاثة برامج فرعية هي:
• "تفعيل التجارب".
• "الابتكار".
• "الضيافة".
وتغطي هذه البرامج مختلف الاحتياجات المالية لهذه الشريحة من المنشآت، سواء لإطلاق المشاريع التجارية الجديدة أو لغرض توسيع الأعمال، وذلك على مستوى سلاسل القيمة في القطاع السياحي.

كما يقدم الصندوق دعمه غير المالي من خلال تعزيز المنظومة الشاملة لقطاع السياحة، من خلال مركز نمو السياحة الذي يستهدف تحفيز الابتكار ورعاية المواهب، وتزويد رواد الأعمال بالأدوات المناسبة لبناء مجتمع سياحي قوي ومساعدتهم على بناء أعمال ناجحة عالية المستوى في المملكة، وأيضًا يقدم المركز خدمات غير مالية عبر مجموعة من البرامج والخدمات والفعاليات لتعزيز قدرات المنشآت الناشئة من خلال توفير الفرص وتسهيل وصول أصحاب تلك المشاريع إلى السوق مباشرة.

عون السياحة

تجدر الإشارة إلى أنّ برنامج "عون السياحة" و"مركز نمو السياحة" يهدف إلى:
• تحفيز ودعم إنشاء مشاريع سياحية فريدة من نوعها.
• توفير التمويل المستدام للأعمال التجارية للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في قطاع السياحة.
• ضمان تحقيق أقصى نتائج مستوى النضج التجاري على مستوى القطاع والمناطق.
• زيادة التعاون والشراكات مع المنشآت الكبرى في قطاع السياحة.
• الاستثمار في المنظومة السياحية الشاملة لدفع عجلة النمو.
• ضمان تحقيق التميز المؤسسي والمرونة والرقمنة لتمكين مختلف عناصر القطاع من تقديم أفضل الخدمات المبتكرة في فئتها.

قطاع السياحة

يعد قطاع السياحة محركًا رئيسًا لرؤية المملكة 2030. وقد شهد القطاع نهضة تنموية شاملة، حيث يقدم أمثلة على أفضل فرص الاستثمار السياحي على مستوى العالم وأكثرها جاذبية، وكانت المملكة فتحت أبوابها أمام الزوار الدوليين في عام 2019.
وتماشيًا مع الاستراتيجية الوطنية للسياحة، يهدف صندوق التنمية السياحي إلى تطوير وجهات متميزة تسهم في الارتقاء بتجربة الزوار في المملكة.
كما يسعى الصندوق إلى تعزيز جاذبية الاستثمار السياحي لكل من المقرضين والمستثمرين، فضلًا عن إطلاق القدرات على كامل مستوى سلاسل القيمة في القطاع السياحي للنهوض بمساهمته الاقتصادية، وزيادة فرص الاستثمارات الرأس مالية من خلال مستثمري القطاع الخاص، مع الحفاظ على رأس مال الصندوق.






يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر