اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حمدان بن محمد يشيد بنجاح الدورة السادسة من "تحدي دبي للياقة"

حققت الدورة السادسة من تحدي دبي للياقة نجاحًا باهرًا. الصورة من "وام"
حققت الدورة السادسة من تحدي دبي للياقة نجاحًا باهرًا. الصورة من "وام"
تحدي الدراجات الهوائية. الصورة من "وام"
تحدي الدراجات الهوائية. الصورة من "وام"
حققت الدورة السادسة من تحدي دبي للياقة نجاحًا باهرًا. الصورة من "وام"
تحدي الدراجات الهوائية. الصورة من "وام"
2 صور

حققت الدورة السادسة من "تحدي دبي للياقة" 2022 نجاحًا باهرًا، حيث استطاعت استقطاب رقم قياسي من المشاركين بلغ 2,212,246 شخصًا من مختلف الأعمار وقدرات اللياقة البدنية، وقد أشاد "الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم" ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بهذا النجاح اللافت، وأعرب عن اعتزازه بالتجاوب الذي أظهره المشاركون من مواطنين ومقيمين وكذلك الزوار الذين حرصوا على المشاركة في تحقيق أهداف التحدي وجعلوا من دبي واحدة من أكثر مدن العالم نشاطًا على مدار ثلاثين يومًا متصلة.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام" ثمّن "الشيخ حمدان" جهود القائمين على تحدي دبي للياقة لما جاء عليه من حسن التنظيم، وكذلك لكل من أسهم في إنجاح هذا الحدث الرياضي المجتمعي الكبير، ودعا جميع أفراد المجتمع إلى مواصلة ما بدأوه خلال التحدي من اتخاذ الرياضة كأسلوب حياة، بما يعزز مكانة دبي عالميًّا كأفضل مدينة للحياة والعمل والزيارة.

اختتام الدورة السادسة

يذكر أنّ فعاليات الدورة السادسة من "تحدي دبي للياقة" 2022 والتي تم اختتامها بعد أن شهدت إقبالًا كبيرًا تقام سنويًّا تحت رعاية "الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم"، والذي أطلقها في العام 2017 لتصبح دبي أكثر مدن العالم تشجيعًا للمجتمع بمختلف فئاته على الاهتمام بالصحة بجعل ممارسة الرياضة جزءًا من نمط حياتهم اليومي لاسيما وأنها المدينة الوحيدة في العالم التي تقدم لسكانها وزوارها شهرًا كاملاً من فعاليات اللياقة البدنية الشاملة والمجانية.

رقم قياسي

حقق التحدي في دورته لهذا العام رقمًا قياسيًّا جديدًا وذلك بمشاركة أكثر من 2.2 مليون مشارك؛ من بينهم ما يقارب 35,000 دراج في "تحدي دبي للدراجات الهوائية"، وأكثر من 193,000 عداء في "تحدي دبي للجري" على شارع الشيخ زايد.
وقد تم إطلاق "تحدي دبي للياقة" لإتاحة الفرصة للاستمتاع بمجموعة هائلة من أنشطة وفعاليات اللياقة البدنية المنتشرة في كافة أنحاء مدينة دبي، والاستفادة من البنية التحتية الرياضية التي تتمتع بها المدينة، لتشجيعهم على تحدي أنفسهم للوصول إلى أهداف جديدة، وتبنّي نمط حياة أكثر صحّة ونشاطًا.

برنامج الدورة السادسة

تجدر الإشارة إلى أنّ دورة العام 2022 تضمنت برنامجًا حافلاً بالفعاليات الافتراضية والأنشطة الرياضية الفريدة تم خلاله تشجيع المشاركين على تخصيص 30 دقيقة يوميًّا من وقتهم لممارسة الرياضة لمدة 30 يومًا، ولتحفيز سكان وزوار دبي على الانطلاق بمسيرة تعزيز لياقتهم البدنية. كما شهدت دورة هذا العام التي أقيمت من 29 أكتوبر وحتى 27 نوفمبر، جدولاً مميزًا من الأنشطة ضمن قريتين للياقة البدنية على مدار 30 يومًا وهما "قرية دي بي ورلد في كايت بيتش للياقة"، و"قرية هيئة الطرق والمواصلات في لاست إكزت للياقة"، و19 مركزًا للياقة البدنية في جميع أنحاء المدينة، وباقة من الفعاليات الرياضية المميزة، وآلاف الحصص الرياضية المجانية.

فيما شهد شارع الشيخ زايد عودة الفعاليتين الأبرز خلال شهر التحدي؛ وهما "تحدي دبي للدراجات الهوائية" برعاية مجموعة "دي بي ورلد"، و"تحدي دبي للجري" برعاية ماي دبي، بالإضافة إلى عطلة نهاية أسبوع الرياضة واللياقة في مدينة إكسبو دبي، وأكثر من 45 فعالية من تنظيم الشركاء، وما يزيد على 13,000 حصة لياقة بدنية مجانية في مختلف أنحاء الإمارة. وقد استقطبت قرى ومراكز اللياقة البدنية أكثر من 263,000 مشارك اختبروا طيفًا واسعًا من الأنشطة والفعاليات الرياضية؛ بما فيها البادل تنس وكرة القدم والتجذيف، ومجموعة كبيرة من حصص اللياقة الجماعية المناسبة لكافة الأعمار ومستويات اللياقة البدنية.

التعاون مع التطبيقات الذكية

ولتحفيز المشاركين على تبني أسلوب حياة أكثر نشاطًا وبناء عادات صحية جديدة تعاون "تحدي دبي للياقة" مع أبرز التطبيقات الذكية للتمارين الرياضية الرائدة عالميًّا على مدار 30 يومًا من خلال تقديم سلسلة من التمارين الرياضية المتنوعة.

تعاون متميز

انطلاقًا من تشجيع المبادرة للأفراد على الحركة والنشاط والاستمتاع بالأماكن الرائعة في الهواء الطلق تضمنت المبادرة بعض الميزات الأخرى شملت:
• تعاون أكثر من 285 شريكًا وصالة رياضية.
• مشاركة العلامات التجارية الرياضية العالمية.
• انضمام الفنادق ومراكز التسوق المختلفة التي أظهرت دعمها من خلال الفعاليات الرياضية المخصصة والعروض الترويجية الحصرية.
• فحوصات مجانية من مقدمي الخدمات الصحية في مختلف أنحاء المدينة.
• مشاركة المدارس في جميع أنحاء المدينة من خلال تقديم المزيد من الحصص الرياضية ضمن برامجها.
• تنظيم رحلات مدرسية إلى قرى اللياقة المختلفة خلال فترة التحدي.
• دعم كبير من الشركاء الحكوميين وشركاء من القطاع الخاص.

الأثر الإيجابي لتحدي اللياقة

الجدير بالذكر فإنه ومنذ انطلاق نسخته الأولى في العام 2017، يسهم تحدي دبي للياقة بشكل كبير في تشجيع سكان دبي وزوارها على اتباع أسلوب ونمط حياة أكثر صحة، حيث أظهر تقرير صادر عن دائرة دبي للاقتصاد والسياحة عن دورة العام الماضي من التحدي والتي أقيمت خلال الفترة من 29 أكتوبر إلى 27 نوفمبر 2021 مدى التأثير الإيجابي الكبير لتحدي دبي للياقة في تعزيز أسلوب الحياة الصحي في الإمارة خلال الأعوام الخمسة الماضية. فقد شهد التحدي منذ بدايته زيادة مطردة في الاهتمام والمشاركة مع زيادة عدد المشاركين المسجلين بأكثر من 180٪ من 786،000 في النسخة الافتتاحية عام 2017 إلى 2.2 مليون في نسخة 2022. وزاد عدد المشاركين في تحدي دبي للجري بنسبة 176٪ من 70 ألف عداء في النسخة الافتتاحية في 2019 إلى 193 ألف في نسخة العام 2022. وزاد الدراجون المشاركون في تحدي دبي للدراجات الهوائية بنسبة 75٪ من 20 ألف في عام 2020 إلى 34 ألف و897 دراج في عام 2022.
كما أبرز التحدي السمعة المتنامية لدبي كإحدى أفضل مدن العالم "تقرير المدن التي تتبع أسلوب حياة صحي لعام 2022" الصادر عن مؤسسة "لينستور" البريطانية، وهو تقرير يقيم 48 مدينة لتحديد أيها الأفضل من حيث توفير متطلبات الحياة الصحية استنادًا إلى عشرة مقاييس من بينها الأنشطة البدنية المتاحة في الهواء الطلق وتكلفة العضوية الشهرية في صالات الألعاب الرياضية والتي كانت من أهم الأولويات ضمن جدول فعاليات تحدي دبي للياقة.

فوائد نفسية

وفقًا لمسح عن تحدي دبي للياقة تم إجراؤه بعد نسخة عام 2021 أفاد المشاركون بفوائد نفسية هائلة بما في ذلك تقدير الذات الإيجابي (28 بالمئة) وتحسين الصحة النفسية (25 بالمئة). وأظهر المسح أنّ 52 في المئة من إجمالي المشاركين سجلوا ما بين 30-60 دقيقة من النشاط في اليوم، بينما حقق 24 في المئة أكثر من ذلك وسجلوا أكثر من 60 دقيقة في اليوم. بشكل عام، وأفاد 88 بالمئة من جميع المشاركين في الحدث لعام 2021 بتحقيق أهدافهم المتمثلة في تخصيص 30 دقيقة يوميًّا من وقتهم لممارسة الرياضة لمدة 30 يومًا.

تطوير البنية التحتية الرياضية

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، كان تحدي دبي للياقة عاملاً محفزًا لتطوير البنية التحتية الرياضية في دبي ومرافق اللياقة البدنية في جميع أنحاء المدينة. فقد أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في وقت سابق من هذا الشهر أنها ستزيد شبكة مسارات الدراجات الخاصة بها من 542 كيلومتراً تم تحقيقها في الربع الأول من عام 2022 وإلى 819 كيلومترًا في عام 2026، وذلك كجزء من خطة دبي الحضرية 2040 التي تهدف إلى جعل دبي المدينة الأفضل في العالم للعيش والعمل والزيارة.
وتمتد مسارات الجري التي طورتها بلدية دبي في الحدائق المختلفة إلى 37.7 كيلومتر، بينما تمتد مسارات الدراجات في الحدائق بطول 15.7 كيلومتر. كما طورت بلدية دبي ما مجموعه 12 كيلومترًا من مسارات المشي على الشواطئ العامة. ولاقت مسارات ركوب الدراجات والجري إقبالًا كبيرًا حيث استخدمها حوالي 1.86 مليون شخص حتى الآن في عام 2022.

نمو تجارة المنتجات الرياضية

ساهمت زيادة الوعي باللياقة البدنية في مجتمع دبي في زيادة حجم تجارة المنتجات الرياضية في الإمارة. فقد بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية من المعدات الرياضية في العام 2021 نحو 1.2 مليار درهم حيث بلغت الواردات 882.37 مليون درهم والصادرات 118.56 مليون درهم وإعادة التصدير 219.244 مليون درهم، وفي العشرة أشهر الأولى من يناير وحتى أكتوبر 2022 بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية من المعدات الرياضية نحو 1.1 مليار درهم حيث بلغت الواردات 759.492 مليون درهم والصادرات 132.982 مليون درهم وإعادة التصدير 204.761 مليون درهم.

الدورة السابعة من التحدي

ستقام الدورة السابعة من تحدي دبي للياقة في الفترة من 28 أكتوبر حتى 26 نوفمبر 2023.
وللراغبين بالاطلاع على مزيد من المعلومات حول هذه الدورة زيارة الرابط التالي: www.dubaifitnesschallenge.com



يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر