اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شتاء السعودية.. خيارات ترفيهية وتجارب تراثية فريدة

شتاء السعودية.. خيارات سياحية وترفيهية وتجارب تراثية فريدة
شتاء السعودية.. خيارات سياحية وترفيهية وتجارب تراثية فريدة

تزامناً مع فصل الشتاء الذي تتميز فيه المملكة بتنوعها المناخي والطبيعي الكبير، تشهد العديد من مدن ومناطق السعودية هذه الأيام، نشاطاً سياحياً ملحوظاً، أمام أجواءً لا تضاهي من المتعة أمام السياح والزوار من داخل المملكة وخارجها، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات والمواسم السياحية والترفيهية والثقافية، التي جعلت المملكة إحدى أهم الوجهات والخيارات على خارطة السياحة في المنطقة والعالم.

شتاء السعودية

ويتنوع شتاء السعودية بين العديد من التجارب والخيارات، فمن موسم الرياض بأجوائه الترفيهية العالمية التي تعد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، إلى لحظات العلا حيث المغامرة والاكتشاف والاستمتاع بالطبيعة والتاريخ في رحاب أرض الحضارات، إلى موسم حائل ببطولاته الرياضية المتنوعة، وأنشطته وفعالياته الترفيهية المختلفة، تقيم أيضاً وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارة السياحة أكثر من 20 فعالية نوعية في عدد من المواقع التاريخية والتراثية في كل من الأحساء وجدة والرياض حتى 31 ديسمبر الجاري، حيث تقود الهيئة السعودية للسياحة الجهود للترويج لهذه الفعاليات ضمن "شتاء السعودية"، وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص داخل المملكة وخارجها؛ لتقديم برامج وباقات وعروض ثقافية متنوعة لتشجيع وجذب الزوار والسياح من الداخل والخارج لاكتشاف المواقع التاريخية المستهدفة والاستمتاع بالفعاليات المقامة فيها.

كيف تتعرف على تلك الفعاليات

وللتيسير على السياح والزوار في ظل هذا التنوع الكبير للخيارات السياحية خلال شتاء السعودية، خصصت الهيئة السعودية للسياحة "تقويم الفعاليات" من خلال موقع "روح السعودية" (https://www.visitsaudi.com/ar)، الذي يضم كافة الأنشطة السياحية والترفيهية والفعاليات والمواسم التي تشهدها المملكة على مدار العام، ويتم تحديثه بصورة مستمرة، ليقوم بتسهيل مهمة السياح والزوار في تخطيط رحلاتهم واختيار أفضل الفعاليات والمواسم والأنشطة التي تناسب كافة الأذواق.

واستكمالاً لهذا النشاط والتنوع الكبير تواصل "روح السعودية" جهودها في تنشيط الحركة السياحية في المملكة والترويج لها، من خلال العمل مع الشركاء من القطاع الحكومي والخاص للمساهمة في جذب مزيد من السياح من داخل المملكة وخارجها، للاستمتاع بالتنوع الطبيعي والمناخي والعمق التاريخي والثقافي، وكرم الضيافة والترحاب المشهود به عن المجتمع السعودي الأصيل، بالإضافة إلى ما يقدمه شركاء الهيئة من القطاع السياحي الخاص، من خصومات وعروض محفزة ومتنوعة.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر