اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تنظيم ورش عمل عن جدوى القراءة وصناعة الشخصيات القصصية في معرض جدة للكتاب 2022

جدوى القراءة وصناعة الشخصيات القصصية ضمن ورش عمل معرض جدة للكتاب 2022
جدوى القراءة وصناعة الشخصيات القصصية ضمن ورش عمل معرض جدة للكتاب 2022

ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض جدة للكتاب 2022 تناولت ورشتي عمل، حملت الأولى عنوان (التبصر القرائي في عصر رقمي)، وقدمتها المعنية بالجانب القرائي في مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء" ريم الجوفي، وقالت خلالها: "لا يوجد هدف مباشر لاكتساب المعرفة، وللأدب قيمة تأثيرية عالية في الدماغ، بل والجسد كله يتأثر بقراءة الأدب"، مضيفة "إعادة قراءة الكتاب مهمة لاسيما وأنها تشبه العودة للحديث مع صديق تعرفه مسبقًا حيث لا وجود للرسميات بينك وبينه".

ورش العمل

وأوضحت الجوفي، في محور حديثها عن العالم الرقمي وما تضمنه من كتب رقمية، أن "للعالم الرقمي أفضال كبيرة في اجتماع الناس، ونحن في زمن الصوت والصورة"، مؤكدةً أنها استطاعت أن تُزاحم الورقي، معددةً بمشاركة الحضور الفروق بين الكتب الورقية والرقمية وسمات وعيوب كل منها، وزادت قائلة: "هناك جدوى كبيرة للمبادرات القرائية، وتحدي القراءة نموذجًا، لكن الأهم ما الذي أحدثته القراءة فيك؟"، مستشهدةً بآراء وأقول عدد من الأدباء حول القراءة والكتابة.

وجاء عنوان الورشة الثانية (كيف نصنع شخصيات قصصية لا تُنسى)، والتي أدارتها الكاتبة لأدب الأطفال واليافعين الأستاذة فاطمة يعقوب خوجه، وذكرت خلالها أننا نحتفظ في داخلنا بشخصيات قصص كتابية وأفلام شاهدناها منذ وقت مبكر من أعمارنا، ومازالت مخلدة عندنا، مبينةً أن طريقة بناء هذه الشخصيات المقنعة والمليئة بالأمالي ساهمت بشكل كبير في ذلك.

وأوضحت خوجة أن هناك عوامل عدة تساعد على التخطيط لبناء شخصية يمتد أثرها لأمد طويل "فالبحث، وإعداد ملف للشخصية المراد إدراجها في العمل الفني، وصنع مفارقات، وخلق الهدف من بنائها، وتسريب تفاصيل ذكية، كفيلة بذلك"، وأوصت لصناعة شخصيات يتذكرها الأطفال طوال حياتهم، بأن يُجعل الشخصية تشبه القارئ، وأن يُضاف إليها عيبًا ولا يجعلها مثالية، وأن تكون الشخصيات فاعلة وليست سلبية.

يذكر أن فعاليات معرض جدة للكتاب بدأت أمس الخميس، في مركز "سوبر دوم" بمدينة جدة، وتستمر حتى يوم السبت 17 ديسمبر، وتشارك فيه أكثر من 900 دار نشر محلية وعربية ودولية، و400 جناح معرفي، ويقدم أكثر من 100 فعالية ضمن برنامجه الثقافي الشامل والمتنوع، كما يُقام على هامشه مؤتمران نوعيان؛ أولهما للنشر الرقمي، والثاني للخيال العلمي، وهما الأولان من نوعهما في المملكة. وافتتح المعرض بحضور نخبة من الشخصيات الثقافية والمتحدثين السعوديين والدوليين إلى جانب جمعٌ من مختلف أطياف المجتمع.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر