اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد الاسترخاء في الساونا لا تُصدق.. خصوصاً للعروس

فوائد الاسترخاء في الساونة لا تصدق(المصدر: pexels )
فوائد الاسترخاء في الساونا لا تصدق(المصدر: pexels )
الساونا رائعة لصحة البشرة
الساونا رائعة لصحة البشرة
فوائد الاسترخاء في الساونة لا تصدق(المصدر: pexels )
الساونا رائعة لصحة البشرة
2 صور

تتمتع الساونا بالعديد من المزايا بفضل البخار. يشتهر حمام الساونا بفوائده المضادّة للإجهاد، ويشتهر أيضاً بكونه مساعداً على النوم، ولكنه أيضاً علاج لمشاكل الجلد المختلفة (حب الشباب، الصدفية، الأكزيما، خلايا النحل).
إذا كنت مقبلة على الزواج، و/أو إذا كنت امرأة عاملة، أو حتى ربة أسرة ومنهكة من كثرة المسؤوليات، فقد يساعدك الاسترخاء في الساونا على تحسين صحتك.
إليك فوائد الاسترخاء في الساونا:


على عكس الحمام، تظل الحرارة في الساونا جافة (بين 3 و 20% رطوبة) للحصول على درجة حرارة تشغيل مثالية تبلغ 80 درجة مئوية. تستخدم الساونا التقليدية فوائد بخار الماء. يتولد هذا البخار من فرن المقاومة الذي توضع عليه الصخور. يتم رش هذه الصخور الساخنة لتوليد بخار الماء. كلما سقيت الصخور، زاد البخار الذي تولده.

فوائد حمام الساونا

الساونا رائعة لصحة البشرة

- تخفيف آلام العضلات

يمكن للحرارة التي توفرها جلسة الساونا التقليدية أن ترخي وتلين عضلاتك، ولكنها تخفف أيضاً من آلام العضلات مثل الأوجاع أو هشاشة العظام.

- تحفيز الدورة الدموية

من المفيد اتباع جلسة الساونا بدش بارد للتسبب في تضييق الأوعية، مما يعطي دفعة حقيقية للدورة الدموية.

- تعزيز الدفاعات المناعية

جلسة الساونا تزيد من درجة حرارة الجسم، مما يحفز جهاز المناعة. تُمارس الساونا بانتظام حتى أنها تحمي من أوبئة مثل الإنفلونزا والفيروسات الأخرى.

- تنظيف البشرة

ارتفاع درجة حرارة الساونا، والتي تتأرجح بشكل عام بين 80 و 100 درجة مئوية، تؤدي إلى التعرق، الذي سيسمح بإزالة السموم، وبالتالي التطهير العميق للبشرة.

ربما تودين الإطلاع على علاجات الصحة الجلدية.


الطرق الصحيحة لاستعمال الساونا

للاستفادة الكاملة من مزايا الساونا، يجب احترام بعض القواعد الأساسية التي يمكن تجميعها معاً في سياق "طقوس". الخطأ الأكثر شيوعاً هو الرغبة في البقاء لأطول فترة ممكنة أو الدخول إلى الساونا الأكثر سخونة لتحقيق التعرق بسرعة أكبر ، ولكن هذا يأتي بنتائج عكسية. يكمن سر جلسة الساونا الجيدة في التناوب بين الحمامات الساخنة والباردة، مع مراعاة فترات الراحة. إذا لم تتبعي هذه القواعد، فسوف تشعرين بثقل أو إرهاق وليس زيادة الطاقة التي تجلبها الساونا.

- الخطوة الأولى: خذي حماماً وتأكدي من أن درجة حرارة الساونا مناسبة (من الناحية المثالية 80 درجة مئوية). يجب أن تشعري بالحرارة تشع من الجدران.

- الخطوة الثانية: اجعلي نفسك مرتاحة ومسترخية. ولا تمكثي أكثر من 15 دقيقة.

- الخطوة الثالثة: صبّي بضع مغارف من الماء فوق الأحجار البركانية لزيادة الرطوبة. احرصي على عدم الإفراط في الماء من أجل الحفاظ على الأجواء التي يمكنك التعامل معها.

- الخطوة الرابعة: خذي حماماً بارداً أو فاتراً، وتذكري أن التغييرات الساخنة/ الباردة هي التي ستعمل على تنغيم الجسم.

- الخطوة الخامسة: خذي استراحة. جففي نفسك واسترخي على كرسي لمدة 10 إلى 15 دقيقة للسماح لجسمك بالتجدد. حافظي دائماً على رطوبتك بشرب الماء.

- الخطوة السادسة: كرري الخطوات الخمس مرة أو مرتين للسماح لجسمك بالاستفادة الكاملة من فوائد الساونا.

قد يهمك التعرف على فوائد اليوغا.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

المصدر: clairazur.com