صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

لماذا رقائق البطاطس عدوّة للــ"رجيم"؟

من منّا لا تحبّ طعم رقائق البطاطس (شيبس) المقرمشة؟ لكن الكثيرات يتفادين تناولها لكونها لا تندرج في لائحة أكلات الــ"رجيم"، ولو أن عبوتها الخارجية أو الكيس الذي يغلّفها يفيد أنّها نباتية المصدر.
اختصاصية التغذية كريستال بدروسيان* تسلّط الضوء على فوائد وسلبيات رقائق البطاطس، وعمّا إن كانت صديقة أو عدوة الــ"رجيم"، في ما يأتي:


يجب الانتباه دائماً عند تناول رقائق البطاطس إلى الحقائق الغذائية المدونة على عبواتها، خصوصاً الدهون و"الصوديوم" الوافرين فيها، إذ يحوي 30 جراماً منها، أي ما يعادل قبضة صغيرة، 164 سعرة حرارية و11.24 جراماً من الدهون (منها 3.288 جراماً من الدهون المشبعة) و1.97 جراماً من "البروتين" و14.92 جراماً من "الكربوهيدرات". وهي غنيّة بــ"الصوديوم"، حيث أن 30 جراماً منها تحوي 158 ميلليجراماً من "الصوديوم"، علماً أنه يحق لنا بــ2300 ملليجرام من الأخير كحدّ أقصى خلال اليوم.
يمكن تحضير رقائق البطاطس، منزلياً، وبدون دهون، وذلك من خلال إضافة القليل من زيت الزيتون إلى قطع البطاطس، أو أي نوع آخر من الخضر المقطعة كالجزر، مع الأعشاب والتوابل، ومن ثم إدخالها إلى الفرن لتصبح مقرمشة.
يذكر أن في الأسواق رقائق بطاطس (شيبس) مصدرها الحبوب، كالعدس أو الحمص أو الكينوا، خالية من "الغلوتين" وغنية بــ"البروتين".
نصيحة الاختصاصية: لا تغالي في تناول الـ"شيبس"، ولا تجعلي هذا الصنف يحضر في لائحة غذائك، بصورة يومية.

http://www.christellebedrossian.com/

 

شاهدي أيضاً:

تعرّفي إلى بُدع الحميات الرائجة

التفاح والماء سرّ الحمية الناجحة

8 نصائح تحميك من البدانة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X